صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 3902

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

«المهرجانات الخطابية» فقدت بريقها في بهو الكليات

«الهيئة التنفيذية» لـ الجريدة•: منع إقامة القوائم لها في ساحات الحرم الجامعي

فقدت المهرجانات الخطابية المصاحبة للانتخابات الطلابية بريقها، عقب التضييق على القوائم، ومنع إقامتها في ساحات الحرم، واقتصارها على المسارح والقاعات الدراسية، بعد أخذ الموافقة من الإدارة الجامعية.

وذكر مراقبون أن الانتخابات الطلابية فقدت بريقها خلال السنوات الماضية، بعد ابتعاد الطلبة عن إقامة المهرجانات الخطابية في بهو أو بساحات الحرم الجامعي، وخاصة بعد تسييج بهو كلية العلوم الاجتماعية بسور حديدي، لمنع إقامتها، لافتين إلى أن المهرجات تعد إحدى أدوات تفعيل الحماس للمشاركة في الانتخابات.

وأشاروا إلى أن هناك محاربة لإقامة هذه المهرجانات، من خلال تحجيمها، أو تصعيب إجراءات إقامتها، للقضاء على النزعات القبلية، وتفاديا لخوض القوائم في الأمور السياسية.

وتساءلوا: "كيف تقدم القوائم أطروحاتها للجموع الطلابية؟!"، مشيرين إلى أن المهرجانات الخطابية من أساسيات العمل النقابي، لكن تحجيمها ترفضه الجموع الطلابية.

وأفاد المراقبون بأن بهو "العلوم الاجتماعية" يُعد معقلا لتلك الخطابات، لموقعه الاستراتيجي، وتعدد أدواره، ويتيح لجميع الطلبة مشاهدة متحدثي القوائم من كل الجهات.

وأضافوا أن الإدارة الجامعية تتجه لإقامة تلك المهرجانات في مواقع مغلقة، كالقاعات أو المسارح، لتفادي الوقوع في مشاكل العنف بين القوائم، كما حدث في السنوات الماضية.

وطالب المراقبون الإدارة الجامعية بإعادة النظر في عدم إقامة تلك المهرجانات في بهو الكليات أو الساحات المفتوحة، مؤكدين أن إقامتها مطلب ضروري لإعادة الحماس لدى الطلبة.

من جهته، كشف نائب رئيس الهيئة التنفيذية للاتحاد الوطني لطلبة الكويت لشؤون الأفرع، مصعب الملا، عن منع إقامة المهرجانات الخطابية في ساحات الحرم الجامعي، والسماح بها في المسارح والقاعات الدراسية، بعد أخذ الموافقة من الإدارة الجامعية.

وطالب الملا في تصريح لـ"الجريدة"، أمس، بالسماح للقوائم الطلابية بإقامة المهرجانات في الساحات أو البهو المفتوح، ليتسنى لجميع الطلبة الحضور وعرض أطروحات القوائم.

ولفت إلى أن أربع قوائم طلابية تقدمت للترشح في انتخابات الهيئة الإدارية للاتحاد الوطني لطلبة الكويت، هي: الائتلافية والاتحاد الإسلامي، والوسط الديمقراطي، والمستقلة، والإسلامية.

30 الجاري آخر موعد لتقديم تقارير الجمعيات

أعلنت رئيسة اللجنة الإدارية لانتخابات الجمعيات العلمية لكليات جامعة الكويت للعام الجامعي 218/2019 دلال مقصيد أن 30 سبتمبر الجاري، هو آخر موعد لتقديم التقارير الإدارية والمالية في مبنى عمادة شؤون الطلبة.

وقالت مقصيد في تصريح صحافي، أمس، إن على الجمعيات تسليم تقاريرها والحضور حتى يتم استكمال جميع الإجراءات الإدارية، ويتم فتح باب الترشح لهذه الكليات.

وأوضحت أن اللجنة الإدارية ملتزمة بالنظم واللوائح الجامعية وتعميم اللجنة العليا لانتخابات الجمعيات العلمية للعام الجامعي 2018/2019، حتى تتم العملية الانتخابية لطلبة الجامعة على أكمل وجه وبلا مشاكل، متمنية التوفيق لجميع القوائم المتنافسة على مقاعد الجمعيات العلمية لكليات الجامعة.