صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 3905

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

الأولمبي يستأنف تدريباته استعداداً لمواجهة عمان «الثانية»

خسر بهدفين نظيفين في اللقاء الأول... والجهاز الفني منح اللاعبين راحة

يضع الجهاز الفني للمنتخب الوطني الأولمبي لكرة القدم لمساته الأخيرة في تدريب اليوم، استعداداً لمواجهته مع المنتخب العماني، التي ستقام غداً الأحد.

يستأنف منتخبنا الوطني الأولمبي لكرة القدم تدريباته في السابعة من مساء اليوم، على الملعب الفرعي لاستاد جابر الأحمد الدولي، استعدادا لمواجهته الثانية أمام المنتخب العماني الشقيق، ضمن استعدادات المنتخبين لخوض التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس آسيا تحت 23 سنة.

ويضع الجهاز الفني للأزرق الأولمبي بقيادة المدرب الكرواتي ماجيك راجكو اللمسات الأخيرة على الخطة التي سيواجه بها المنتخب العماني في المباراة الثانية لهما في الثامنة من مساء غد الأحد مجدداً، على أن يتم تحديد الملعب الذي سيستضيف اللقاء، وذلك بعد مطالبة مسؤولو منتخب عمان بتغيير استاد نادي الشباب، نظرا لبعده عن مقر إقامة الوفد.

وخضع لاعبو منتخبنا الوطني للتدريب صباح أمس في المسبح الخاص بمقر إقامة الفريق في معسكره بفندق ريجنسي، تبعه خضوعهم للتدليك والمساج من أجل إزالة الإرهاق والإجهاد عنهم، في حين منح الجهاز الفني بقيادة المدرب الكرواتي ماجيك راجكو اللاعبين راحة من التدريبات أمس.

وكان المنتخبان قد تواجها في الساعة الثامنة من مساء أمس الأول على استاد نادي الشباب، ونجح المنتخب العماني في تحقيق فوز مستحق بنتيجة هدفين من دون رد.

مستوى رائع لعمان

وعودة إلى المباراة الودية التي جمعت المنتخبين الشقيقين، أمس الأول، لم يقدم منتخبنا الوطني المستوى المتوقع منه في الشوط الأول، خصوصا أن ماجيك راجكو لعب بتحفظ شديد في هذا الشوط، الذي غاب فيه الانسجام والتناغم تماما عن الأزرق، خصوصا أنها المباراة الأولى للفريق التي يواجه فيها أحد المنتخبات منذ ثلاث سنوات، بسبب تعليق النشاط على المستوى الخارجي، في حين قدم المنتخب العماني مستوى رائعاً توّجه بهدفين أحرزهما عصام الصبحي (43)، وعمار الشيادي (45+3).

وتمكن الأحمر من مباغتة الأزرق في آخر دقائق الشوط الاول، بهدفين متتاليين، سجلهما عصام الصبحي من انفراد صريح بالمرمى، وتسديدة سكنت شباك الحارس سعود الدوشان.

ونتيجة تمركز غير صحيح تمكن عمر الشيادي من إضافة الهدف الثاني، بعد ان سدد كرة ساقطة داخل منطقة الجزاء في شباك الدوشان.

وفي الشوط الثاني لعب الأزرق بشكل أفضل نسبيا عن مستواه في الشوط الأول، في ظل تحرك اللاعبين وتخلصهم من التحفظ الذي فرض عليهم في الشوط الأول دون مبرر، وكان في مقدور لاعبي الأزرق تحسين النتيجة، لكن الفرص القليلة التي أتيحت لهم ذهبت أدراج الرياح.

في المقابل، فإن الجهاز الفني للمنتخب العماني بقيادة المدرب حمد العزاني اصدر تعليماته للاعبيه باللعب بأقل مجهود ممكن حتى لا يصابوا بالإرهاق والإجهاد قبل لقاء الغد.

فاضل: تجريبية مفيدة

أكد مدير منتخبنا الوطني الأولمبي لكرة القدم، حسين فاضل، أن الفريق مازال في حاجة إلى عمل دؤوب للوصول إلى المستوى المأمول، مضيفا أنه يلتمس العذر للاعبين في المستوى الذي قدموه، وذلك بسبب مشاركة 4 لاعبين فقط مع فرقهم بالدوري الممتاز، بينما ظل البقية دون تدريبات، بعد العودة من المعسكر الذي أقيم في ألمانيا أخيرا.

وأشار إلى أن القادم سيكون أفضل، خصوصا أن الفريق سيخوض العديد من المباريات التجريبية في المرحلة المقبلة، إلى جانب مشاركته في ثلاث دورات بالكويت والإمارات وقطر، مبينا أن مباراة أمس الأول مع المنتخب العماني جاءت مفيدة للغاية للمنتخب، حيث وقف المدرب على العديد من السلبيات والأخطاء التي سيعمل على تلافيها في الفترة المقبلة.

واختتم فاضل تصريحه مبينا أن الأصل في المباريات الودية تجريب اللاعبين وتجهيزهم وإعدادهم للمباريات دون النظر إلى النتائج، التي ستشهد تحسنا ملموسا بعد وصول اللاعبين إلى مرحلة الانسجام والتناغم.

العزان: الكويت بحاجة إلى مباريات ودية

أكد مدرب المنتخب العماني حمد العزان أن فريقه قدم مستوى جيدا، في الشوط الأول، ونجح خلاله في السيطرة على مجريات الأمور، وشن أكثر من فرصة خطيرة، مضيفا ان اللاعبين توجوا مجهودهم بهدفين في شباك المنتخب الكويتي.

ولفت العزان إلى أن التجريبية جاءت مفيدة جدا، بغض النظر عن النتيجة، مبينا أنه منح الفرصة لعدد من اللاعبين الاحتياطيين في الشوط الثاني، وظهر منهم أكثر من لاعب بمستوى جيد.

وفي معرض رده على سؤال بشأن رأيه في المنتخب الأولمبي، قال: "المنتخب الكويتي جديد، ويحتاج إلى خوض العديد من المباريات الودية في المرحلة المقبلة، خصوصا أن الفريق به عدد كبير من اللاعبين الأكفاء الذين ينتظرهم مستقبل مبهر، بعد صقل خبراتهم بالمشاركات الخارجية".

وتابع: "المنتخب الكويتي سيشهد تحسنا كبيرا في المستوى الفني والبدني، والفريق قادر على تحقيق نتائج جيدة في المستقبل القريب، بشرط الصبر عليه".