صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 3986

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

نداء شرارة: أنافس بصوتي فقط... ولن أتخلى عن حجابي

أكدت لـ الجريدة• أن ما حدث مع شيرين عبدالوهاب سوء تفاهم لا أكثر

قبل عامين، اعتلت الفنانة الأردنية نداء شرارة مسرح برنامج اكتشاف المواهب «the voice» لتحتفي بحصولها على لقب النسخة الثالثة عن جدارة واستحقاق، وكان لموهبتها الكبيرة وصوتها الرخيم الفضل في تأييد قطاع كبير من الجمهور العربي لها، لتؤكد أن الصوت وحده يستطيع كسب الرهان. نداء حضرت إلى البلاد خلال الساعات القليلة الماضية بدعوة من تلفزيون الكويت، وخلال زيارتها القصيرة تحدثت إلى «الجريدة» في لقاء خاص عن جديدها، وأزمتها الأخيرة مع النجمة شيرين عبدالوهاب والتحديات، التي تواجهها بسبب تمسكها بالحجاب، حتى إن كان ذلك على حساب ما تحققه من انتشار ونجاح، وإليكم التفاصيل:

* كيف وجدت زيارتك للكويت، وهل من الممكن أن تفتح لك باب التعاون مع ملحنين وشعراء؟

- بداية أنا من عشاق الكويت، ولأهلها مكانة كبيرة في قلبي، لاسيما أن الجمهور الكويتي يتمتع بذائقة كبيرة ويعشق الطرب، ولا أبلغ على ذلك من حرصه على تناقل مقاطع من أغنياتي عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وأتطلع إلى التعاون مع نجوم الكلمة واللحن في الكويت.

* ماذا تغير في شخصيتك منذ مشاركتك في "the voice" حتى الآن؟

- تغيرت تماماً إلى الأفضل، زادت ثقتي بنفسي وتعلقت بصورة أكبر بالفن، عندما شاركت في "the voice" كانت تلك المرة الأولى التي أغني فيها، لكن بعد البرنامج اختلفت حياتي تماماً، أصبحت أقيّم نفسي بناء على ردود أفعال الجمهور تجاه ما أقدم، ويبقى أنني كنت ومازلت وأتمنى أن أظل هاوية للفن.

* لو عاد بك الزمن فهل تشاركين في "the voice" مرة أخرى؟

- أصارحك القول إنها كانت تجربة صعبة، لكن لو عاد بي الزمن لاخترت المشاركة أيضاً لأنها رغم الصعوبات، التي واجهتني لكنني استمتعت واكتسبت خبرة وثقة.

* هل توقعت الحصول على اللقب، لاسيما أنك محجبة؟

- كنت خائفة جداً من خوض هذه المنافسة، لكن ثقتي بصوتي شجعتني، وكان أملي الوحيد أن يسمع الجمهور صوتي، وبالفعل لاقى أدائي استحسان جميع أعضاء لجنة التحكيم، وحظيت بتأييد جماهيري كبير، والثناء على ظهوري بالحجاب وتمسكي به.

الانتشار

* هل شكل الحجاب عائقاً أمامك لتحقيق انتشار ونجاح أكبر؟

- لا أنكر أن الحجاب حدّ من انتشاري بصورة أسرع، لكنني حتى وإن لم أكن محجبة ما كنت لأتنازل عن الشروط، التي وضعتها للاستمرار في الوسط الفني، ومن الأساس لم أشعر أن الحجاب يقيدني، وعندما صرحت من قبل بأنني من خلال مشاركتي في البرنامج حطمت العديد من الحواجز لم أقصد بذلك الحجاب لأنه على رأسي وفي قلبي، وكنت أقصد أنني تغلبت على خوفي من الغناء واستطعت أن أمثل الفنانة المحجبة بأفضل صورة.

* أفهم من حديثك أنك لن تتخلي عن الحجاب تحت أي ظرف؟

- نعم، من المستحيل ذلك، ومجرد التفكير في الأمر مرفوض حتى بعد حصولي على اللقب لم ألتفت لأي صوت ألمح إلى ذلك الأمر، أنافس في الوسط الفني بصوتي فقط، ورسالتي بسيطة وواضحة، أحب الغناء وأسعى لتحقيق ذاتي.

* هل عرض عليك التخلي عن الحجاب مقابل الحصور على بعض الامتيازات؟

- كثيراً ما تلقيت مثل هذه العروض، خصوصاً بعدما حصلت على اللقب، لكن ذلك لم يؤثر ذلك على قناعتي، قد أتخلى عن صوتي، لكن لن أتنازل عن حجابي، أحب نفسي بهذه الصورة وسأبقى عليها.

* ماذا عن علاقتك مع الفنانة شيرين عبدالوهاب حالياً؟

- علاقتي بها جيدة، هي من دعمتني في البرنامج وكنت أشعر بالأمان لأنني ضمن فريقها وما حدث أخيراً كان سوء تفاهم نتيجة متاجرة البعض بما حدث، نعم حزنت قليلاً بسبب تصريحها في برنامج "مجموعة إنسان"، لكنني رددت بشكل صريح عبر صفحتي على إنستغرام، وما يدل على عدم وجود أي ضغينة في قلبي أنني حذفت الرد عقب 4 ساعات، لأنها في النهاية وقفت إلى جانبي ودعمتني، وأحبها من كل قلبي، وأتمنى لها الخير، نعم وجهت لها عتاباً لأنها معلمتي وحتى بعد 20 عاماً في الفن سوف أظل أذكر أنها معلمتي.

«بعدو عطرك»

* لمَ لم تتواصلي معها مباشرة؟

- حاولت الاتصال بها والتواصل معها، وحتى عندما زرت القاهرة حاولت الوصول إليها، وأرسلت لها رسالة نصية كتبت فيها انني كنت أطمع بلقائها لأني اشتاق إليها، لكن فوجئت بأنها تحدثت عن عتابي لها في برنامج "مجموعة إنسان" وعن دعمها لي ولأهلي، من هنا جاء ردي لأوضح أن الفضل فيما حققته يرجع إلى الله سبحانه وتعالى، من ثم أهلي.

* كيف وجدت تفاعل الجمهور مع ألبوم "بعدو عطرك" ؟

- ردود أفعال الجمهور أكثر من رائعة، سعدت جداً بالتفاعل الجماهيري، خصوصاً أن الألبوم ضم ١٤ أغنية متنوعة بين أكثر من لون ولهجة، ما بين الأردني والخليجي والمصري واللبناني وتعاونت مع عدد من الشعراء منهم المصري أمير طعيمة ووسام صبري، ومن الملحنين تامر عاشور وجان ماري رياشي، كما قمت بكتابة أربع أغنيات ولحّنت اثنتين منها، ومن الأغنيات التي علّمت مع الجمهور "بعدو عطرك" التي ترشحت للموركس دور، و"كلام بكلام" و"سهرانة أنا" و"ابن النشامى" وباللهجة الخليجية "يا نور" التي لاقت استحسان الجمهور الكويتي تحديداً، نعم بعض الأغنيات ظلمت بسبب عدد الأغنيات الكبير، لكنني راضية عن التجربة عموماً خصوصاً أنني أتطلع إلى أن أفرض شخصيتي على ما أقدم من أعمال، وليس مجرد أغنية سهلة سريعة.

* ما جديدك في الفترة المقبلة؟

- أغنية أردنية وطنية تتحدث عن أم الشهيد إلى جانب أغنية باللهجة المصرية من كلماتي وألحاني، كنت أتطلع أن تصبح مقدمة مسلسل، لكنني قررت طرحها منتصف الشهر الجاري وهي بعنوان "درجات" وتعاونت أخيراً مع الفنان رامي عياش من خلال أغنية "يا حبيب القلب" باللهجة الفصحى والأغنية حققت نجاحاً كبيراً في لبنان.

جديدها «سنغل» مصري بعنوان «درجات» وأغنية أردنية وطنية عن أم الشهيد