صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 3905

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

ارتداد مؤشرات البورصة... والسوق الأول يكسب 1%

السيولة 15 مليون دينار بقيادة أسهم قطاع البنوك

عادت مكونات السوق الأول بقيادة واضحة من سهم «بيتك» أمس، لتستفيد من الدخول القوي على السهم ليسجل ارتفاعاً ويقود قطاع المصارف إلى مساعدة السوق وبقية مكونات السوق الأول ليدعم التداولات والسيولة التي بلغت 15 مليون دينار.

سجلت مؤشرات بورصة الكويت الرئيسية الثلاثة صعوداً في تعاملات، أمس، إذ ارتفع مؤشر السوق العام بنسبة0.71 في المئة تعادل 36.4 نقطة ليقفل على مستوى 5132.67 نقطة وسط سيولة بلغت 15 مليون دينار وبكمية أسهم متداولة بلغت 57.1 مليون سهم نفذت من خلال 4029 صفقة، كذلك ربح مؤشر السوق الأول بنسبة 1.03 في المئة هي 53.66 نقطة مقفلاً على مستوى 5278.52 نقطة بسيولة بلغت 12.6 مليون دينار، وبكمية أسهم متداولة بلغت 29.6 مليون سهم نفذت عبر 2659 صفقة، ونما مؤشر السوق الرئيسي بنسبة 0.1 في المئة تساوي 4.9 نقاط ليستقر عند مستوى 4868.02 نقطة بسيولة بلغت 2.4 مليون دينار، وبكمية أسهم متداولة بلغت 27.5 مليون سهم، نفذت من خلال 1370 صفقة.

ارتداد جيد

بعد جلستين من التذبذب، الذي يميل إلى التراجع وعمليات بيع على الأسهم القيادية فقدت خلالها كما ذكرنا في تقاريرنا في «الجريدة» يومي الأحد والاثنين، عادت، أمس، مكونات السوق الأول وبقيادة واضحة من سهم «بيتك» لتستفيد من الدخول القوي على السهم ليسجل ارتفاعاً ويقود قطاع المصارف إلى مساعدة السوق وبقية مكونات السوق الأول ليدعم التداولات والسيولة، التي بلغت 15 مليون دينار، معظمها للأسهم القيادية في السوق الأول، وعلى الطرف الآخر، كان أداء مكونات السوق الرئيسي متفاوتاً، ولم تكن هناك حالة من الارتداد كما شهدناها في السوق الأول، إنما كانت انتقائية وغابت بعض الأسهم المؤثرة التي كانت تتصدر المشهد في السوق الرئيسي، خصوصاً الأسهم التشغيلية، لتنتهي الجلسة على ارتفاعات متفاوتة أفضلها للسوق الأول بنسبة 1 في المئة وأدناها للسوق الرئيسي بنسبة 0.1 في المئة.

وعلى الطرف الآخر، غطى اللون الأخضر مؤشرات أسواق المال في دول مجلس التعاون الخليجي، وأقفلت جميعها على مكاسب لكن محدودة في معظمها، وبصدارة مؤشر سوق أبوظبي، الذي اقترب كثيراً من 5 آلاف نقطة، بينما كانت المكاسب الأخرى بأعشار فقط من المئة، وسط أسعار البترول، الذي سجل خلالها برنت، أمس، مستوى 79 دولاراً للبرميل، كذلك نايمكس 71 دولاراً للبرميل.

أداء القطاعات

تباين أداء القطاعات في تعاملات أمس، إذ ارتفعت مؤشرات ستة قطاعات هي بنوك بـ 11.7 نقطة واتصالات بـ 7.6 نقاط وصناعة بـ 5.1 نقاط وعقار

بـ 1.5 نقطة ومواد أساسية بـ 1.4 نقطة وخدمات مالية بـ 0.39 نقطة، بينما انخفضت مؤشرات ستة قطاعات هي تكنولوجيا بـ 50.9 نقطة وسلع استهلاكية بـ 14.2 نقطة والنفط والغاز بـ 9 نقاط وخدمات استهلاكية بـ 7.9 نقاط وتأمين بـ 0.46 نقطة ورعاية صحية بـ 0.37 نقطة، واستقر مؤشر قطاع منافع فقط وبقي دون تغير.

وتصدر سهم بيتك قائمة الأسهم الأكثر قيمة إذ بلغت تداولاته 4.3 ملايين دينار، بارتفاع بنسبة 1.3 في المئة تلاه سهم برقان بتداول 1.2 مليون دينار وبأرباح بنسبة 1.1 في المئة، ثم سهم وطني متداولاً 1.2 مليون دينار، وبنمو بنسبة 1.0 في المئة ورابعاً سهم المتكاملة بتداول 804 آلاف دينار وبتراجع بنسبة 1.2 في المئة وأخيراً سهم أهلي متحد بتداول 801 ألف دينار وبنمو بنسبة 0.99 في المئة.

ومن حيث قائمة الأسهم أكثر كمية جاء أولاً سهم بيتك إذ تداول بكمية بلغت 7.5 ملايين سهم وبارتفاع بنسبة 1.3 في المئة، وجاء ثانياً سهم برقان بتداول 5 ملايين دينار وبارتفاع بنسبة 1.1 في المئة وجاء ثالثاً سهم أهلي متحد بتداول 3.9 ملايين سهم بنمو بنسبة 0.99 في المئة وجاء رابعاً سهم زيما متداولاً 2.7 مليون سهم وبأرباح بنسبة 4.8 في المئة وجاء خامساً سهم أعيان بتداول 2.2 مليون سهم وبتراجع بنسبة 1.8 في المئة.

وتصدر قائمة أكثر الأسهم ارتفاعاً سهم آبار إذ ارتفع بنسبة 7.8 في المئة تلاه سهم الخصوصية بنسبة 5.7 في المئة ثم سهم زيما بنسبة 4.8 في المئة ورابعاً سهم آسيا بنسبة 4.2 في المئة، وأخيراً سهم العقارية بنسبة 4 في المئة.

وكان أكثر الأسهم انخفاضاً سهم «الراي» إذ انخفض بنسبة 26.6 في المئة تلاه سهم يوباك بنسبة 7 في المئة ثم سهم قيوين أ بنسبة 6.8 في المئة ورابعاً سهم الأنظمة بنسبة 5.6 في المئة وأخيراً سهم نابيسك بنسبة 4.5 في المئة.