صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 3903

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

طرح 4 أدوات استثمارية جديدة في البورصة... قريباً

المشتقات والبيع على المكشوف وصناديق العقارات المدرة وتطوير آليات مبادلة الأسهم

تعتزم البورصة طرح 4 أدوات اسثتمارية جديدة خلال الربع الأخير من العام الحالي والربع الأول من العام المقبل.

التقت إدارة البورصة، أمس، ممثلي نحو 20 شركة استثمارية على مستوى الادارة التنفيذية، وتم استعراض أخر التطورات التي تحققت على أرض الواقع من جانب شركة بورصة الكويت للأوراق المالية، خلال الفترة الماضية على صعيد السوق، بالإضافة الى التطرق الى ملامح الإجراءات والأدوات المالية الجديدة، التي من شأنها دفع عجلة التطوير في السوق خلال المرحلة المقبلة.

وقالت مصادر مطلعة لـ«الجريدة» إن الاجتماع شهد مناقشة آخر التطورات بشأن طرح سوق الأسهم غير المدرجة، وكيفية العمل على تطويره في المستقبل، والمنتظر أن يتم اطلاقه خلال الأيام المقبلة، بالاضافة الى عزم البورصة طرح 4 أدوات اسثتمارية جديدة خلال الربع الأخير من العام الحالي والربع الأول من العام المقبل، وتشمل المشتقات بشقيها «الشراء والبيع»، إضافة الى صناديق العقارات المدرة للدخل، وتطوير اليات مبادلة الأسهم، والبيع على المكشوف، الذي يعد مطلبا رئيسيا منذ سنوات لجموع الشركات المالية والاستثمارية، التي دعت مرارا الى تنويع الأدوات، وإتاحة أكبر قاعدة من خيارات الاستثمار امام المستثمرين عموما.

وأضافت المصادر أن هناك سلسلة اجراءات مطلوب تطبيقها وتنفيذها اولا قبل إطلاق هذه الأدوات، إذ سيتم استطلاع واستمزاج آراء الشركات والاطراف المعنية للتنسيق حولها قبل مرحلة اطلاقها، خلال الفترة المقبلة، مشيرة الى أن المنظومة التي تعمل البورصة على اطلاقها ستعمل على تعزيز السيولة والارتقاء بمستوى التداولات في البورصة، لتكون الكويت في مصاف الأسواق العالمية، لاسيما بعد اقتراب موعد ترقيته الى نادي الأسواق الناشئة.

وأوضحت، وفقاً لما تم استعراضه، أن البورصة عملت جاهدة خلال الأشهر الماضية على تحسين العديد من الأمور الأساسية في نظام التداول، بما في ذلك دورة التسوية وتعزيز الشفافية في الإفصاحات، بالإضافة إلى القوانين المستحدثة المتعلقة بالتداول وصناع السوق، والصفقات ذات الطبيعة الخاصة وغيرها من الإنجازات التي تم تحقيقها.

ولفتت الى أنه تم التطرق الى مراجعات تصنيف الاسواق، اذ تشير المؤشرات الى أن رفع تصنيف بورصة الكويت للأسواق الناشئة سيؤدي لزيادة التداول ودخول المستثمر المؤسسي وتطوير البورصة.

وأكدت المصادر أنه تم التأكيد على أن البورصة لديها تواصل دائم مع مجتمع المال والأعمال بشأن الاستئناس بالآراء الفنية التي من شأنها المساهمة في دفع عجلة التطوير في السوق.