صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 3964

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

شركات عالمية تشارك في مؤتمر IFA

يقام في برلين خلال الفترة من 31 أغسطس حتى 5 الجاري

  • 01-09-2018

يشارك العديد من شركات التكنولوجيا في فعاليات مؤتمر إيفا. وهو يعتبر واحداً من أقدم المعارض الصناعية في العالم، كما هو معرض تستهدف خلاله شركات التكنولوجيا الكشف عن الكثير من منتجاتها الجديدة والمميزة التي تستعد لطرحها للمستخدمين.

على مدار العام تقام العديد من مؤتمرات التكنولوجيا مثل CES وMWC، بالإضافة إلى مؤتمر IFA الذي يهتم بجميع المنتجات الإلكترونية والأجهزة الذكية. ويعتبر هذا المؤتمر من أهم المؤتمرات السنوية، حيث تشارك فيه العديد من الشركات العالمية.

ويقام مؤتمر إيفا في مدينة برلين، ويعقد هذا العام في الفترة من 31 أغسطس (أمس) حتى 5 سبتمبر الجاري، وشاركت العديد من شركات التكنولوجيا مثل سامسونغ وسوني وفيلبس وغيرها في فعالياته. وهو يعتبر واحداً من أقدم المعارض الصناعية في العالم، وهو معرض تستهدف خلاله شركات التكنولوجيا الكشف عن الكثير من منتجاتها الجديدة والمميزة التي تستعد لطرحها للمستخدمين.

كما يتيح للكثير من شركات التكنولوجيا الكشف عن أحدث ابتكاراتها وتقنياتها. ومنذ اليوم الأول، حقق IFA 2018 بالفعل توقعات الجميع، على صعيد الابتكارات والتطويرات، فعلى صعيد أجهزة المنازل الذكية ظهرت العديد من الأشياء المميزة مثل الثلاجات الشفافة من Haier، وغسالات الصحون التي ترفع الرفوف بأنفسها من Electrolux، وأجهزة الانذار الذكية، بالإضافة للروبوت القابل للارتداء من LG، وغيرها الكثير.

الروبوت القابل للارتداء

كشفت شركة إل جي خلال فعاليات المعرض عن أول روبوت قابل للارتداء، وعلى عكس الروبوتات التي تم الإعلان عنها سابقاً من الشركة فإن CLOi SuitBot لا يمكنه التنقل بمفرده، ويتمثل عمله في دعم وتقوية ساقي المستخدم، مما يسمح له بالمزيد من التنقل ويجعل طرفه السفلي أكثر قوة. ويسمح المقاس المريح والمفاصل الملتوية بشكل طبيعي للروبوت بالتحرك بطريقة أكثر راحة وطبيعية لدعم الجزء السفلي للجسم أثناء المشي أو الوقوف أو العمل.

ويمكن للروبوت CLOi SuitBot أن يتصل ببقية روبوتات الخدمات الأخرى من إل جي المعلن عنها في معرض CES 2018 ليصبح جزءاً من شبكة العمل الذكية، ويقدم المعلومات والأدوات المطلوبة في مواقع العمل مثل الصناعة والخدمات اللوجستية والتوزيع.

وتقوم إل جي بتطوير هذه الروبوتات للخدمات كجزء من مبادرتها الخاصة بالذكاء الاصطناعي الموجه للقطاع التجاري. وقال رئيس شركة إل جي للأجهزة المنزلية وتكييف الهواء: «يعتبر روبوت LG CLOi SuitBot دليلاً على التزامنا الكامل بتوسيع مجموعة روبوتات الخدمات التي نقدمها، والتي توفر مظاهر الراحة والابتكار الملموسة في حياتنا».

وأضاف: «إنه مثال واحد فقط على مجموعة واسعة من المنتجات الثورية المزودة بالذكاء الاصطناعي، والمصممة للتفاعل مع المستخدمين، ومدّهم بسبل الراحة بشكل كبير، وخلق فرص جديدة لتطوير مبادرتنا الخاصة بالروبوتات إلى محرك نمو من الجيل التالي».

الساعات الذكية

قبل بداية المؤتمر، أعلنت «غوغل» أنها قامت بإعادة تصميم نظام WearOS المخصص للساعات الذكية، مما سيؤثر بشكل كبير على الساعات الذكية التي تستخدم هذا النظام، إذ قامت الشركة بإعادة تصميم النظام للتركيز أكثر على سهولة الاستخدام، وميزات Google Health الجديدة، فضلاً عن التركيز على المساعد الرقمي Google Assistant، وأصبح من السهل التنقل في قائمة الإشعارات التي أصبحت أصغر. أما المساعد Google Assistant فأصبح أكثر ذكاءً، حيث أصبح بإمكانه تقديم معلومات مهمة عن الرحلات مثل حجوزات الفنادق أو جدول الرحلات الجوية، أو ما سيكون عليه الطقس ليصبح أكثر ذكاءً مع مرور الوقت، وسيضيف المزيد من الميزات في المستقبل.

كما حصل تطبيق Google Health على تصميم جديد وميزات جديدة، حيث عمل المطورون في شركة غوغل بشكل وثيق مع جمعية القلب الأميركية ومنظمة الصحة العالمية من أجل تقديم أهداف جديدة تساعد في الحفاظ على اللياقة.

من جهة أخرى، أعلنت شركة Casio ساعتها WSD-F30 على نسق مشابه بالتسمية والاحتفاظ بالمواصفات ذاتها لساعاتها السابقة، مثل عرض بيانات الضغط الجوي والارتفاع عبر المستشعر، وظهرت الساعة الجديدة بمقاس أضيق من سابقتها WSD-F20 بحوالي 3.9 ملليمترات، وكذلك بحواف أقل.

وتستطيع الساعة المكوث من يوم ونصف اليوم إلى ثلاثة أيام عند اللجوء إلى وضع Extend Mode، الذي بدوره يحد من وظائف مستشعر البيانات والخرائط، ولها القدرة على البقاء 30 يوماً إذا ما تم الاكتفاء فقط بمستشعر البيانات والوقت، عبر استخدام وضع المونوكروم.

وتعد ساعة كاسيو خليطاً ممزوجاً بين الساعات العاملة بنظام WearOS من غوغل وميزات كاسيو الخاصة، التي تضيفها إلى ساعتها الذكية، وتتمتع الساعة بتصميم متين يحفظها من الصدمات وأي ضربات قد تتلقاها، ولم تعلن الشركة بعد سعر الساعة التي تتوفر بثلاثة ألوان، هي الأسود والأزرق والبرتقالي.

أجهزة الكمبيوتر ومتعلقاتها

آخر تحديث لشريحة إنتل سيسرق الأنظار خلال المؤتمر، وأيضاً سيكون الأساس لمعظم أجهزة الكمبيوتر الشخصية الجديدة القادمة من ماركات معروفة في خريف هذا العام. إضافة إلى ظهور الكمبيوتر المحمول الأنحف والأخف وزناً في العالم، علاوة على العديد من الشاشات الجديدة وملحقات الواقع الافتراضي.

فقد أعلنت شركة إنتل رسمياً الجيل الثامن من معالجاتها، التي تشمل معالجات Intel Whiskey Lake و Intel Amber Lake، وهي المعالجات، التي تم تصميمها خصوصاً للحواسيب المحمولة الخفيفة والنحيفة.

ووفقاً لإنتل، فإن سلسلة معالجات U تشمل Core i7-8565U

وCore i5-8265U وCore i3-8145U علماً أن أول معالجين يضمان أربع أنوية، في حين يضم المعالج الأخير نواتين فقط بتردد 2GHz.

أما معالجات Y فتشمل Core i7-8500 وCore i5-8200Y إضافة إلى Core m3-8100Y، وبطبيعة الحال، هذه السلسلة ليست مميزة تماماً مقارنة مع السلسلة الأولى، لكن من المتوقع أن تقدم عمراً أطول للبطارية.

وفي حين لم تذكر الشركة أين سيتم استخدام هذه المعالجات الجديدة، تم التكهن بأن سلسلة U ستشق طريقها إلى الجيل المقبل من MacBook Air، في حين ستشق سلسلة Y طريقها إلى الإصدار الجديد من MacBook المزود بشاشة 12 إنشاً.

5 أجهزة جديدة من سلسلة ZenBook

كذلك كشفت شركة أسوس في معرض IFA عن آخر إنتاجاتها من الحواسيب المحمولة بإطلاقها 5 أجهزة جديدة من سلسلة ZenBook المعروفة. إذ تأتي بقياسات 13 بوصة، و14 بوصة، و15 بوصة وجميعها بتصميم أفضل من السابق مع حجم أصغر وحواف أقل بجانب الشاشة يجعلها تأخذ نحو 95 في المئة من واجهة المستخدم، مما يعني أنها أصبحت جذابة أكثر وسهلة في الحمل والاستخدام. وتأتي الأجهزة مع كاميرات 3D مدعومة بالأشعة تحت الحمراء للمساعدة في الدخول إلى ويندوز عبر خاصية الحماية بالتعرف على الوجه، بجانب شاشات بدقة 1080، باستثناء نسخة 15 بوصة التي يمكن زيادة دقتها إلى 4K.

كما تأتي مع آخر إصدار من سلسلة معالجات إنتل U الجيل الثامن التي كشفت عنها الشركة، إضافة إلى معالجات رسوماتGeForce GTX 1050 Max-Q من نيفيديا، بجانب ذاكرة رام 16GB وقرص تخزين داخلي من نوع SSD بسعات مختلفة.

أما النسخ التي تأتي مع شاشة بقياس 13 و14 بوصة، فستجلب لوحة ذكية ضمن لوحة اللمس في الأجهزة، إذ إن صغر حجم الأجهزة يجعل من الصعوبة إضافة قائمة بالأرقام الجانبية إلى لوحة المفاتيح، لذا طورت الشركة لوحة ذكية يمكن تحويلها إلى شاشة لمسية للأرقام والكتابة اليدوية، أو جعلها بمنزلة الفأرة.

الأجهزة الجديدة ستكون متاحة للشراء الشهر القادم وبأسعار تبدأ من 900$، دون أي تفاصيل حول خيارات المعالجات الموجودة في كل نسخة أو سعة التخزين.

آيسر وأخف لابتوب في العالم

وخطفت «آيسر» الأضواء مع إطلاقها أنحف لابتوب في العالم، وهو نسخة جديدة من جهازها Swift 7. وكانت الشركة قد أطلقت جهاز Swift 7 لأول مرة في معرض CES بداية العام، لكنها الآن أعلنت عن نسخة أكثر نحافة وأناقة من سابقتها، حيث إن سمك الجهاز لا يتجاوز 1 سم.

كما أن الشاشة أصبحت أكبر من السابق، فبالرغم من أنه بنفس الحجم، فإن الحواف في هذا الجهاز أصبحت أقل، ليكون معدل الشاشة نحو 92 في المئة من الواجهة. ولتجعل الجهاز يزن أقل من كيلوغرام بقليل.

ويأتي الجهاز بمعالج إنتل Core i7 الجيل الثامن، وشاشة بقياس 14 بوصة، كما يأتي مع هيكل معدني. كما أعلنت الشركة عن جهاز آخر من السلسلة نفسها باسم Swift 5، الذي يظهر لأول مرة، ويأتي مع شاشة بقياس 15.6 بوصة الذي يتميز بشكله النحيف وحوافه الصغيرة، كما يأتي مع خيارين من معالج إنتل Core i7 وCore i5 من سلسلة U بجانب ذاكرة رام بسعة 16GB وقرص تخزين من نوع SSD وبسعة 1TB، ويحمل بطارية تدوم لنحو 10 ساعات، وفق الشركة. ويدعم تقنية بصمة الأصبع من «مايكروسوفت». وتقول الشركة إن هذا اللابتوب هو الأخف وزناً من فئة 15 بوصة في العالم، حيث إنه يأتي بوزن أقل من كيلو.

أفضل الهواتف الذكية في المعرض

تعمل كل من الشركات الصغيرة على تقديم أفضل هواتفها من أجل منافسة عمالقة الهواتف الذكية «سامسونغ» و«أبل»، حيث استطاعت هذه الشركات في مؤتمر IFA هذا العام شد انتباه المتابعين بمميزات جديدة ومواصفات قوية.

وكشفت «إتش تي سي» عن هاتفها الجديد U12 Life، ليكون أحدث هواتف الشركة من الفئة المتوسطة في النصف الثاني من العام الحالي، حيث سيتوفر الهاتف خلال الأسبايع القادمة في العديد من المناطق.

سيحمل الهاتف شاشة بحجم 6 إنش، وسيعمل بمعالج سناب دراغون 636 مع 4GB رام و64GB ذاكرة تخزين داخلية يمكن زيادتها عبر منفذ للذاكرة الخارجية.

ويقدم الهاتف كاميرتين مزدوجة من الخلف بدقة 16MP و5MP تدعم وضع Bokeh mode والتسجيل بدقة 4K مع كاميرا للسيلفي بدقة 13MP مع فلاش LED أمامي.

كما يستخدم الهاتف نظام أندرويد 8.1، حيث ستعمل هذه المواصفات على بطارية بسعة 3600mAh تدعم الشحن السريع. وسيتوافر الجهاز باللون الأزرق والأسود والأرجواني بسعر يصل لـ 390 دولارا.

كما أزاحت شركة سوني الستار عن الهاتف Xperia XZ3، حيث زودته الشركة بشاشة OLED منحنية الطرفين بحجم 6 إنش، وتم تغطيتها بطبقة Gorilla Glass 5 الزجاجية.

الهاتف الجديد مقاوم للماء والغبار، ويضم معالجا ثماني النوى من طراز سناب دراغون 845، وذاكرة عشوائية بحجم 4GB، وذاكرة داخلية بحجم 64GB قابلة للتوسع.

أما الكاميرا الخلفية، فهي تضم المستشعر Motion Eye بدقة 19MP، وأما الكاميرا الأمامية، فتضم مستشعرا بدقة 13MP، ويأتي الهاتف ببطارية بسعة 3300mAh، ويدعم NFC والبلوتوث 5.0، كما أنه يضم مستشعر بصمات الأصابع في الواجهة الخلفية.

ويأتي هاتف Xperia XZ3 الجديد بشكل مسبق مع نظام Android 9 Pie، ويضم نظام الإيماءات Side Sense الذي يتعرف على النقرات وعمليات السحب على جانبي الشاشة. ومن المتوقع أن يصل الهاتف إلى المتاجر في أواخر سبتمبر الجاري.

وأعلنت شركة TCL عن الهاتف Blackberry KEY2 LE ضمن فعاليات المعرض، حيث يأتي ليكون بمنزلة البديل الأرخص للهاتف Blackberry KEY2 الذي تم إصداره في وقت سابق من هذا العام بسعر وصفه الجميع بغير المعقول.

الهاتف لا يختلف كثيرا عن تصميم الهاتف السابق، فهو يضم بدوره لوحة مفاتيح Qwerty وكاميرا خلفية مزدوجة بوضعية أفقية، فضلا عن إطار مصنوع من المعدن.

وعندما يتعلق الأمر بالمواصفات التقنية، فالهاتف Blackberry KEY2 LE الجديد يضم معالجا ثماني النوى من فئة سناب دراغون 636، وذاكرة عشوائية بحجم 4GB، وذاكرة داخلية بحجم 32GB أو 64GB قابلة للتوسع.

ويأتي الهاتف الجديد بثلاثة ألوان مختلفة، تشمل الأسود والذهبي والأحمر، وما زال موعد الإطلاق في السوق غير معروف في الوقت الراهن، لكن تأكد أن النسخة الأصغر من هذا الهاتف ستكلف 399 دولارا، في حين ستكلف نسخة 64GB نحو 449 دولارا.

روبوت قابل للارتداء وهواتف ذكية جديدة وأخف لابتوب بالعالم أبرز ما جاء في المؤتمر حتى الآن

«آيسر» خطفت الأضواء مع إطلاقها أنحف لابتوب في العالم وهو نسخة جديدة من جهازها Swift 7