صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 3899

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

اجتماعات عسكرية مصرية - روسية في موسكو

القاهرة تتسلّم من قبرص خاطف طائرة... وشفيق يعتزل العمل السياسي نهائياً

تستضيف موسكو اليوم اجتماعات عسكرية رفيعة المستوى بين قيادات القوات المسلحة المصرية ونظيرتها الروسية، وغادر القاهرة صباح أمس وزير الدفاع والإنتاج الحربي، الفريق أول محمد زكي، على رأس وفد عسكري متوجهاً إلى روسيا ، في زيارة رسمية تستغرق عدة أيام، حيث من المقرر حضور زكي الاجتماع الخامس للجنة العسكرية المصرية - الروسية المشتركة، والمنتدى الدولي العسكري (الجيش – 2018).

كما ستشهد الزيارة - حسب بيان للمتحدث العسكري - إجراء عدة مباحثات مع كبار المسؤولين بوزارة الدفاع الروسية "لمناقشة عدد من الملفات والموضوعات ذات الاهتمام المشترك، في ضوء علاقات الشراكة والتعاون العسكري بين القوات المسلحة لكلا البلدين في العديد من المجالات".

داخلياً تسود أروقة الحكومة المصرية حالة تأهب قصوى استعدادا لعيد الأضحى المبارك تحسباً لأي أزمة أمنية أو تموينية، وأعلن مجلس الوزراء تفعيل غرفة العمليات المركزية بمركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار، وذلك على مدار أيام العيد، بشأن التعامل مع أي مواقف طارئة أو شكاوى.

في سياق منفصل، قرر رئيس الوزراء الأسبق الفريق أحمد شفيق اعتزال العمل السياسي نهائيا، وأوضحت مصادر قريبة منه لـ "الجريدة" أن شفيق أعرب عن رغبته في التفرغ لرعاية شؤون أسرته والابتعاد عن العمل السياسي، خلال الفترة المقبلة.

وكان شفيق قد أصدر بيانا قبل أيام، نفى فيه وجود أي نية لديه للعودة إلى الحياة السياسية. يذكر أن المؤتمر العام لحزب الحركة الوطنية المصرية الذي أسسه سيعقد في أكتوبر المقبل.

على صعيد آخر، تسلمت مصر من قبرص مصريا متهما بخطف طائرة ركاب في عام 2016 بعد إقلاعها من مطار برج العرب القريب من مدينة الإسكندرية الساحلية. وقالت النيابة العامة المصرية، في بيان مساء أمس الأول، إن بعثة أمنية من إدارة شرطة الإنتربول المصري توجهت إلى العاصمة القبرصية نيقوسيا وتسلمت المتهم وعادت به إلى القاهرة.

من جهة أخرى، قرر المستشار ناصر الدهشان، المحامي العام الأول لنيابات استئناف الإسكندرية، إحالة الراهب المشلوح أشعياء المقاري، والراهب فلتاؤوس، المتهمين بقتل الأنبا إبيفانيوس، أسقف ورئيس دير الأنبا مقار، إلى محكمة جنايات الإسكندرية، محبوسين، لمحاكمتهما بتهمة القتل العمد، مع سبق الإصرار والترصد.