صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 3905

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

توتنهام يحسم «ديربي» لندن أمام فولهام

  • 19-08-2018

حقق توتنهام المدجج بالنجوم فوزه الثاني على التوالي بتخطيه، أمس، ضيفه الصاعد فولهام 3-1، في المرحلة الثانية من الدوري الإنكليزي لكرة القدم.

حقق توتنهام انتصاره الثاني في البريميير ليغ، بعدما حسم "ديربي" لندن أمام فولام بثلاثية مقابل هدف، بينما حصد ليستر سيتي انتصاره الأول هذا الموسم بثنائية في شباك وولفرهامبتون، وذلك ضمن مواجهات الجولة الثانية من الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم التي أقيمت أمس.

وعلى ملعب "ويمبلي" انتظر "السبيرز" حتى قبل صافرة نهاية الشوط الأول بدقيقتين من أجل افتتاح باب التسجيل عبر البرازيلي لوكاس مورا.

وفي الشوط الثاني، أعاد المهاجم الصربي ألكساندر ميتروفيتش المباراة لنقطة الصفر، مسجلا هدف التعادل في الدقيقة 52.

إلا أن كيران تريبيير أعاد أصحاب الأرض إلى المقدمة مجددا بهدف رائع من ركلة حرة نفذها ببراعة من فوق الحائط على حدود منطقة الجزاء في الدقيقة 74.

ولم تكد تمر سوى 4 دقائق حتى قتل الهداف هاري كين اللقاء نظريا بالهدف الثالث.

وبهذا يحصد أبناء الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو انتصارهم الثاني على التوالي، ليرتفع رصيدهم لـ6 نقاط بالعلامة الكاملة، ليحتلوا صدارة الترتيب مؤقتا لحين انتهاء جميع مواجهات الجولة.

في المقابل، واصل فولهام بدايته السيئة بعد عودته لأضواء البريميير ليغ، متكبدا خسارته الثانية على التوالي ليقبع في المركز الـ19 وقبل الأخير دون نقاط.

ووسط جماهيره وعلى ملعبه "كينج باور ستاديوم"، اقتنص ليستر سيتي انتصاره الأول هذا الموسم بالفوز على وولفرهامبتون بثنائية نظيفة.

جاء الهدف الأول في الدقيقة 29 عبر النيران الصديقة بتوقيع مات دوهيرتي بالخطأ في مرماه، ثم تكفل جيمس ماديسون بتسجيل الهدف الثاني لأصحاب الأرض في آخر ومضات الشوط الأول (ق45).

لعب ليستر منقوصا من لاعب منذ الدقيقة 66 من عمر المباراة بعد طرد المهاجم الدولي جيمي فاردي ببطاقة حمراء مباشرة.

وبهذا يتذوق "الثعالب" طعم الفوز الأول، بعد الخسارة في اللقاء الافتتاحي على يد مانشستر يونايتد (2-1)، ويضيفوا أول 3 نقاط لرصيدهم التي تجعلهم في المرتبة التاسعة مؤقتا.

بينما سقط "الذئاب" في فخ الخسارة الأولى، ليفشلوا في تحقيق الانتصار للجولة الثانية على التوالي بعد التعادل مع إيفرتون في جولة الافتتاح، ويتجمد رصيدهم عند نقطة وحيدة في المركز الـ14 مؤقتا.

كما تذوق إيفرتون طعم الفوز الأول على حساب ضيفه ساوثامبتون بهدفين لواحد على ملعب (جوديسون بارك).

جاءت ثنائية "التوفيز" في شوط المباراة الأول، وحملت توقيع النجم ثيو والكوت في الدقيقة 15، والمهاجم البرازيلي المتألق ريتشارليسون دي أندرادي في الدقيقة 31، ليضيف بذلك هدفه الثالث هذا الموسم ويتربع على عرش صدارة الهدافين.

بينما ذلل داني إنجز الفارق للضيوف في الدقيقة 54، لكنه لم يكن كافيا لتدارك الخسارة الأولى لفريقه هذا الموسم.

وارتفع رصيد كتيبة البرتغالي ماركو سيلفا للنقطة الرابعة لتحتل المركز الثالث مؤقتا، فيما تجمد رصيد "القديسين" عند نقطة وحيدة، ليقبعوا في المرتبة الـ12 بشكل مؤقت.

وعاد بورنموث بانتصار ثمين من عقر دار مضيفه وست هام يونايتد، بعدما كان متأخرا بهدف ليفوز بهدفين لواحد على الملعب (الأولمبي).

وضع المهاجم النمساوي ماركو أرناوتوفيتش الفريق اللندني في المقدمة من علامة الجزاء قبل 12 دقيقة من نهاية الشوط الأول.

إلا أن الضيوف انتفضوا في النصف الثاني وقلبوا الطاولة على أصحاب الأرض في غضون 6 دقائق أولا عبر كالوم ويلسون في الدقيقة 60، ثم بعدها في الدقيقة 66 بواسطة ستيف كوك.

وبهذا يواصل بورنموث عزف نغمة الانتصارات ويحصد العلامة الكاملة 6 نقاط، ويأتي ثانيا خلف "السبيرز" بفارق الأهداف.

فيما تجرع رجال المخضرم التشيلي مانويل بليجريني خسارتهم الثانية، بعد السقوط المذل برباعية نظيفة، ليقبعوا في قاع الترتيب دون رصيد.

سيتي يواجه هادرسفيلد

يخوض سيتي ثاني مبارياته في الدوري الإنكليزي الممتاز ضد هادرسفيلد اليوم.

وتعرض سيتي لضربة قاسية بإصابة نجمه المميز البلجيكي كيفن دي بروين بركبته خلال تمارين الأربعاء، وهناك توقعات بابتعاده شهرين على الأقل عن الملاعب.

وبرغم ذلك، يمتلك غوارديولا بتصرفه لاعبين آخرين من المستوى اللامع، على غرار البرتغالي برناردو سيلفا المتألق بدور مركزي ضد أرسنال وقبلها تشلسي في مباراة درع المجتمع التقليدية، إلى القادم الجديد من ليستر الجزائري الدولي رياض محرز على الجهة اليمنى.

ولم يخض الإسباني دافيد سيلفا أي دقيقة هذا الموسم، فيما أشار الظهير كايل ووكر الى أن الشاب فيل فودن (18 عاما) قد ينال فرصته في ظل إصابة دي بروين. وأوضح "لفيل سلوك رائع، هو لاعب رائع، والأهم هو شاب رائع. لا نعتمد على لاعب واحد فقط. هذه مباراة فرق وكل من يدخل يلعب جيدا. بالطبع هي خسارة كبيرة، لكن لدينا ما يكفي وأكثر للتعويض".

وبعد فوزه الافتتاحي على ليستر سيتي بهدفي الفرنسي بول بوغبا ولوك شو، يحل مانشستر يونايتد على برايتون. وأكد مدربه البرتغالي جوزيه مورينيو أن المهاجم جيسي لينغارد قد يشارك في المواجهة.

حقق توتنهام انتصاره الثاني في البريميير ليغ، بعدما حسم "ديربي" لندن أمام فولام بثلاثية مقابل هدف، بينما حصد ليستر سيتي انتصاره الأول هذا الموسم بثنائية في شباك وولفرهامبتون، وذلك ضمن مواجهات الجولة ال