صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 3958

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

كيف تقتل الإبداع؟ (2-2)

  • 13-07-2018

كم هو سهل الهدم والتحطيم، وما أصعب بناء مجتمع مبدع، فذلك يتطلب وقتاً طويلاً قد يمتد إلى عدة أجيال، وبما أنك تفضل الطريق الأسرع، أشاركك هنا- عزيزي المسؤول- بعض الخطوات السريعة كي تدفع بالإبداع نحو الهاوية:

1- قم بتحريم كل نشاط إبداعي، واقرن كل نوع من الفن بمصطلح مخيف، فالموسيقى هي مزامير الشيطان والرسم هو تصوير الروح والنحت صناعة للأصنام... إلخ. وبذلك يبقى المجتمع متجمداً في مكانه يخاف من أي نشاط يمتّ إلى الإبداع بصلة تحت شماعة التفسير الضيّق للنص الديني.

2- ضع الرجل الخطأ في المكان الخطأ، واحرص على ذلك أشد الحرص! قم بتوظيف المتزمتين وضيقي الأفق في الجهات الثقافية، حتى إن لم يكن لديهم أي دراية عن الثقافة، وكان آخر كتاب قد وقعت أيديهم عليه في سنوات الدراسة الغبراء. لا تهم ثقافة الشعوب، فكل ما يهم هو تحقيق مصالحك!

3- أوهم الناس أن الثقافة الاستهلاكية هي ما سيشعرهم بالإشباع، وأتخمهم بالإعلانات التي تبث صورة لحياة مستحيلة تتمحور حول الإسفاف والبذخ، وبذلك سيرون أن المادة هي الشيء الوحيد الذي يستحق السعي نحوه.

4- قم بتهميش الفنون والثقافة والرياضة منذ الصغر، وذلك عن طريق جعلها مواد جانبية لا تؤخذ بجدية، بل يستقطع من وقتها لحشو أدمغة الطلاب بمواد أخرى نعتبرها أكثر أهمية، فتكون النتيجة طلابا مرهقين بلا مخارج للتنفيس عن طاقاتهم والتعبير عن ذواتهم. أقنع الجيل الجديد أن الإبداع لا مستقبل له، واجعل ذلك واقعا عن طريق تقنين فرص العمل بتخصصات محدودة على الرغم من الحاجة إلى المبدعين من كل أشكال الإبداع التي يمكن استغلالها.

5- اجعل الناس تعتد القبح في حياتها اليومية، فلا يهم تصميم وتنظيم المدينة ولا بناؤها بشكل متسق، أما تخضيرها فليكن من آخر اهتماماتك، واقتحم الشوارع وواجهات المباني بلوحات الإعلانات الفجّة، وأهمل الأساسيات كنظافة الشوارع وسلامتها للمشاة.

6- انشر ثقافة احتقار الكتاب، فلا مردود مباشرا ملموسا منه! وأطلق نعت التعقيد والغرابة على كل من يقرأ، واربط ذاكرة الناس وعلاقتهم بالكتاب بالملل والتلقين المدرسي. بينما يقرأ الألماني بمعدل 5 إلى 10 كتب في السنة (https://www.deutschland.de) تختلق أنت الأعذار الواهية كي تبتعد عن القراءة بأي شكل!

7- انسَ روح الجماعة واعمل لوحدك كي تستأثر بكل المجد والنجاح لك، ودع الغيرة والفساد يمزقان روابط الأوساط الفنية والأدبية بلا رحمة، وبذلك ستكون الإنجازات متفرقة متقطعة وأقل فاعلية بكثير.

8- تجاهل الشباب وإياك أن تأخذهم على محمل الجد! احتقر كل مقترحاتهم، فهم لا يفقهون شيئاً!! شتّت انتباههم بالإعلام التافه، وأهمل توفير المؤسسات التي تتبنى مواهبهم وتصقلها، ثم انعتهم بالسطحية والتفاهة.

وبهذه الخطوات البسيطة ستضمن موت الإبداع ودمار الثقافة، وكلي يقين أنك قادر على الإتيان بالمزيد من المقترحات التدميرية!