صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 3905

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

أكورد 2018... جيل جديد مليء بالتفاصيل

متوافرة بمحركين تيربو أقواهما بسعة 2.0 ليتر وناقل حركة أوتوماتيكي 10 سرعات

خرجت هوندا أكورد 2018 في جيل جديد مليء بالتفاصيل اللافتة بعد تصميمها داخلياً وخارجياً بالكامل وتزويدها بمحرك تيربو سريع الانطلاق رغم اقتصاديته في الاستهلاك. واختارتها "الجريدة" لكم اليوم من خلال صفحة السيارات الأسبوعية للحديث عنها بعد تجربة قيادتها في شوارع البلاد بدعوة خاصة من شركة الغانم موتورز، الموزع الحصري لسيارات هوندا في الكويت.

في حلة جديدة، جاء الجيل الجديد من أكورد اليابانية وسط تغييرات فاخرة تعكس اهتمام هوندا بثاني أطول موديل يدوم في تاريخ هوندا بعد هوندا سيفيك، لتصبح هوندا أكورد أول مركبة من صانع سيارات يابانية يتم إنتاجها في الولايات المتحدة بعد تقديمها للمرة الأولى سنة 1976،

ولا يزال إنتاجها متواصلاً في مصنع الشركة في ماريسفيل بولاية أوهايو منذ 1 نوفمبر 1982، باستخدام قطع من مصادر محلية وعالمية.

أما إجمالي إنتاج أكورد فقد تخطى 17.5 مليون وحدة. في سنة 1987، لتصبح أكورد أول سيارة مصنوعة في الولايات المتحدة من مصنِّع سيارات ياباني، ويتم تصديرها إلى الخارج (أكورد سيدان إلى تايوان).

وجاءت أكورد 2018 في جيلها العاشر من سيارات السيدان متوسطة الحجم والأفضل مبيعاً بشكل متواصل تنتجها هوندا. في تصميم جديد كاملاً، تمتاز أكورد الجديدة ببنائها على منصة جديدة مع وقفة أكثر انخفاضاً وأعرض، وهيكل ببنية من قطعة واحدة أخف وزناً وأكثر صلابة، إلى جانب شاسيه أكثر تطوّراً وأخف وزناً، محرّكين جديدين ومتطوّرين يتضمنان تقنية الشحن بالتيربو التي تُستخدم للمرة الأولى في أكورد، وبناقل حركة أتوماتيكي جديد لعشر سرعات.

وفي إعادة ابتكار الجيل العاشر من أكورد، سعى المصممون والمهندسون في هوندا إلى التعبير عن "ثقة مطلقة" بكل واحد من عناصر التصميم والأداء.

وبالارتكاز على طابع أكورد الصلب – جودتها المذهلة، كفاءتها في الاقتصاد باستهلاك الوقود، شكلها وديناميكياتها في القيادة – عملوا على الارتقاء بالجيل العاشر من أكورد إلى مستوى جديد لجاذبيتها العاطفية وجودتها المميزة.

أما الثمرة، فهي أكورد تتحدّى التوجه العام لمكانتها كسيارة سيدان متوسطة الحجم، لتوفر أداءً أعلى ورفاهية وجاذبية، إلى جانب مقصورة أكثر رحابة ورقيّاً وأحدث جيل من تقنيات هوندا المتطوّرة للسلامة ومساعدة السائق.

محرك VTEC

يتبع جيل أكورد العاشر مقاربة جديدة كلياً في الأداء مع محرّكين VTEC® من 4 سلندرات بحقن مباشر وشحن بالتيربو جديدين، مع تحكّم بتوقيت متغيّر (VTC مزدوج) – محرك سعة 1.5 ليتر مع 16 صمّاماً و4 سلندرات بخط مستقيم ومحرك DOHC سعة 2.0 ليتر مع 16 صمّاماً و4 سلندرات بخط مستقيم.

يتمتع كلا المحرّكين الجديدين بشحن بالتيربو، ويولّدان أعلى مستوى للعزم عند سلسلة واسعة من السرعات المتدنيّة لدوران المحرك، كما يوفّران قوة سلسة وخالية من التأخير تقريباً لاستجابة في خنق الوقود وإنتاج قوة استثنائيين في جميع ظروف القيادة.

يرافق المحرك سعة 1.5 ليتر مع شحن بالتيربو ناقل حركة أوتوماتيكي بتغيير متواصل (CVT) من هوندا مع تحكّم G-Shift. ويرافق المحرك الجديد سعة 2.0 ليتر مع شحن بالتيربو، الذي يشترك بأشياء كثيرة مع محرك سيفيك Type-R 2017، ناقل حركة أوتوماتيكي لـ 10 سرعات عالي السلاسة والاستجابة من تصميم هوندا، وهو الأول من نوعه لسيارة مع دفع أمامي.

استراتيجية المزايا

وفي عمليّة إعادة تصوّر أكورد، أرسى أولاً المصممون استراتيجية أساسية للمزايا. مع الثبات على فلسفة "المساحة الأكبر للركاب والمساحة الأقل للمحرك (MM)" في التصميم التي تتميّز بها جميع تصاميم هوندا، قلّص فريق العمل حجم أكورد في حين زادوا من رحابة مساحتها الداخليّة، وفي الوقت نفسه ابتكروا نسباً أرقى ووقفة ورياضية أكثر.

شكل الانتقال إلى محركات مع 4 أسطوانات في كل الفئات عاملاً أساسياً في هذه المقاربة، مما سمح بحجرة أقصر للمحرّك وفي الوقت ذاته بوزن أقل وتحسين للأداء الديناميكي.

وتتمتع أكورد بقاعدة عجلات أطول (+55 مم)، ارتفاع إجمالي أكثر انخفاضاً (-15 مم)، هيكل أعرض (+10 مم) وطول إجمالي أقصر (-15 مم).

وتكتمل الوقفة والنسب الجديدة في جيل أكورد الجديد مع زجاج جانبي خلفي موجود في مكان أبعد على الهيكل. أما التأثير المشترك لهذه التغييرات فهو إطلالة أكثر رقيّاً، تُبرزها مسافة أقصر بين العجلات ومقدّمة ومؤخرة السيارة، واجهة أمامية جريئة، غطاء محرك طويل ومنخفض، ونقل مركز الثقل بصرياً أقرب إلى العجلات الخلفية.

تفاصيل التصميم

بالنظر إليها من الأمام، ينحني أيضاً الزجاج الجانبي الخلفي بحدّة أعلى من أعمدة النوافذ إلى السقف، ليسلّط الضوء أكثر على الهيكل العريض والأكثر انخفاضاً، في حين تم تحريك المقاعد في المقصورة إلى الداخل قليلاً، مما يساهم في تحسين المساحة المخصصة للجوانب، الأكتاف والرأس مع تعزيز حرية حركة الركاب.

وبالإضافة إلى ذلك، سمحت قاعدة العجلات الأطول للمصممين بتحريك مقاعد الصف الثاني إلى الخلف بشكل ملحوظ، مما وفّر لأكورد 48 مم إضافية لمساحة الأقدام في الخلف.

كذلك، ازداد الحجم الإجمالي للمساحة المخصصة للركاب بمقدار 70 ليتراً (موديل LX)، أما مساحة صندوق الأمتعة فهي 473 ليتراً في جميع الموديلات والفئات بزيادة 25 ليتراً في الموديلين 1.5 ليتر و 2.0 ليتر.

وتكمل تفاصيل خارجية أنيقة وعصرية التصميم الجديد الأكثر ديناميكية لأكورد. يتم تسليط الضوء على الواجهة الأمامية الجريئة والقائمة بشكل عمودي من خلال الأجنحة المميّزة من هوندا للشبك الأمامي من الكروم والمثبّتة فوق فتحة رئيسية واسعة لدخول الهواء وتحيط بها 9 أضواء أمامية نوع LED بالكامل وأضواء للضباب نوع LED.

يمتاز وسط غطاء المحرك المتقن بالمزيد من الارتفاع في وسطه وبجرأة أكبر، كما تعزز جوانب الهيكل المنحوتة بعمق الطول البصري والقوة للجزء السفلي من الهيكل.

ما الجديد؟

في أكورد، كل شيء تقريباً هو جديد وأعيدت هندسته بشكل جوهري. أما التقنيات والمزايا الهندسية الرئيسية الجديدة في إعادة تصميم الجيل العاشر من أكورد فهي كالتالي:

المحرّك

• محرّك VTEC سعة 1.5 ليتر بحقن مباشر وشحن بالتيربو مع تحكّم بتوقيت متغيّر (VTC مزدوج).

• يتوفّر محرّك VTEC سعة 2.0 ليتر بحقن مباشر وشحن بالتيربو مع VTC مزدوج.

• يتوفّر ناقل حركة أوتوماتيكي لـ 10 سرعات.

الهيكل

• 29 في المئة من الفولاذ عالي الصلابة، النسبة الأعلى على الإطلاق لهوندا يتم إنتاجها على نطاق واسع.

• بنية بتقنية الهندسة المتوافقة (ACE) للقسم الأمامي من الهيكل مع تصميم متوافق مع قوّة الصدمات.

• لحام بالليزر للسقف.

• تقنية مناطق للاصطدامات الخلفية مع تقنية مناطق غير قاسية.

• أول استخدام لمواد لاصقة هيكلية في أكورد.

• أول تطبيق لرذاذ رغوي عازل للصوت في أكورد.

• أكثر خفة (10 كلغ، لوزن الهيكل)، وأكثر صلابة.

الشاسيه

• نظام تعليق أمامي من ألمنيوم مكثف مع هيكل سفلي جديد من الألمنيوم فائق الصلابة وفولاذ.

• نظام تعليق خلفي متعدد الوصلات مع هيكل سفلي عائم.

• وضعيتان لنظام القيادة (موديلات Sport).

• عجلة قيادة كهربائية مع جريدة مسننة مزدوجة ونسب متغيّرة إلكترونياً.

• نظام الدعم الإلكتروني لقوة الفرامل (EBB).

• فرامل يد كهربائية (EPB) مع وظيفة تثبيت الفرامل.

• شاسيه أخف وزناً بنسبة ستة في المئة (ما عدا الإطارات والعجلات).

• ثلاثة تصاميم جديدة للعجلات من الألمنيوم (17 و18 بوصة).

تجربة الجريدة. مريحة على الطريق وعائلية المواصفات

بدعوة كريمة من شركة الغانم موتورز، الموزع الحصري لسيارات هوندا في الكويت، استطاعت "الجريدة" تجربة "أكورد" 2018 الجديدة، التي أثبتت وبكل جدارة خلال قيادتها في شوارع البلاد أنها مريحة على الطريق وعائلية المواصفات بنكهة شبابية.

الحديث عن قيادة "أكورد" الجديدة، مشوّق وحافل، ففي الانطلاق سرعة واضحة وقفز سريع إلى سرعات عالية يعكس قوة محركها التوربو 4 سلندرات، الذي كان على الرغم من قوته اقتصادية محركه الواضحة في حرق الوقود ما يعكس جماله وقوته رغم اقتصاديته في الاستهلاك، فضلاً عن تزويدها بناقل حركة اوتوماتيكي سريع التباديل من 10 سرعات.

وعن الفرامل، جاء الجيل العاشر من أكورد بأنظمة فرامل متطورة تعكس قوة تجهيزات اليابانية هوندا، وبعد تجربة أداء فرامل المركبة ومدى جهوزيتها لمفاجآت الطريق، أثبتت أنها مجهزة بفرامل قوية وعلى أهبة الاستعداد للوقوف السريع.

تقنيات حديثة

• نظام الاستشعار من هوندا.

• شاشة عرض للنظام الصوتي قياس 8 بوصات (موديل EX وأعلى).

• شاشة عرض على الزجاج الأمامي قياس 6 بوصات (موديل 2.0T Sport).