صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 3906

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

مصرع وافدة إفريقية وطفلتها في حريق بالحساوي

الحادث أسفر عن إصابة 7 أشخاص منهم اثنان بحالة حرجة ورجلي إطفاء باختناق

أم وطفلتها و9 مصابين بينهم إطفائيان هم ضحايا حريق منزل في منطقة الحساوي، والسبب التخزين العشوائي، وتحويل أماكن السكن الخاص إلى شقق باستخدام قواطع خشبية.

لقيت وافدة إفريقية بالعقد الثاني من عمرها وابنها 3 سنوات مصرعهما، صباح أمس، من جراء حريق كبير التهم منزلا عربيا في منطقة الحساوي، كما اسفر الحادث عن إصابة 7 أشخاص اصابة اثنين منهم حرجة من سكان المنزل، بالإضافة الى اصابة اطفائيين بحالات اختناق وإجهاد حراري.

وفي التفاصيل التي رواها مدير إدارة العلاقات العامة بالإدارة العامة للاطفاء العقيد خليل الأمير، ان «غرفة عمليات الإدارة تلقت بلاغا، صباح أمس، يفيد باندلاع حريق في منزل عربي بمنطقة الحساوي، وان هناك أشخاصا محشورين جراء الحادث»، مشيرا الى انه «فور تلقي البلاغ تم تحريك مراكز اطفاء جليب الشيوخ، والعارضية الحرفي، ومركز الإنقاذ الفني، والشويخ الصناعي، والاسناد الى الموقع بقيادة نائب المدير العام لشؤون المكافحة اللواء جمال البليهيص، ومدير إطفاء محافظة الفروانية المقدم احمد هايف».

وأضاف العقيد الأمير أن أول فرقة اطفاء وصلت الى الموقع في غضون 4 دقائق من زمن البلاغ، وتبين لرجال الاطفاء ان الحريق في منزل عربي مكون من 4 أدوار، ومقسم بواسطة قواطع خشبية، لافتا إلى أن الإطفائيين على الفور قسّموا أنفسهم الى فريقين: الأول لعمليات الاخلاء، والثاني لعمليات المكافحة. وأشار إلى أن الإطفائيين نجحوا في إنقاذ 7 أشخاص من سكان المنزل، وجميعهم وافدون، من وسط النيران وتسليمهم الى فنيي الطوارئ الطبية، كما اكتشفوا وجود جثتين لأم وطفلتها بعد عملية إخماد الحريق.

وذكر العقيد الأمير أن الإطفائيين واجهوا صعوبة كبيرة اثناء عمليات المكافحة والإنقاذ، نظراً لعمليات التخزين العشوائي بالمنزل، والقواطع الكثيرة بالداخل التي ساهمت في ازدياد رقعة الحريق، لافتا إلى أن ضباط قطاع الوقاية وضباط وحدة تحقيق الحوادث انتقلوا إلى موقع الحادث، لرصد المخالفات الموجودة، وكذلك لبيان اسباب اندلاع الحريق، الذي يعتقد انه بدأ من مخزن عشوائي داخل المنزل، ومن ثم امتد الى باقي ارجائه.

4 مراكز إطفاء تعاملت مع الحادث... والموقع يعج بالمخالفات