صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 3902

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

ارتفاع المؤشرات الآسيوية عقب انتهاء محادثات التجارة

  • 22-05-2018

تباين أداء مؤشرات الأسهم اليابانية بنهاية تعاملات أمس، مع تراجع الين، عقب انتهاء محادثات التجارة بين الصين والولايات المتحدة، وارتفاع الصادرات في اليابان خلال أبريل.

وارتفع مؤشر نيكي 0.31 في المئة إلى مستوى 23002 نقطة، ليتجاوز مستوى 23 ألفًا للمرة الأولى منذ فبراير، بينما استقر المؤشر الأوسع نطاقاً توبكس عند 1813 نقطة.

وتراجعت العملة اليابانية إلى أدنى مستوياتها مقابل نظيرتها الأميركية قرب أدنى مستوى في أربعة أشهر، مع هدوء المخاوف حول نشوب حرب تجارية بين الولايات المتحدة والصين عقب انتهاء المحادثات بينهما.

وارتفع الدولار مقابل العملة اليابانية 0.55 في المئة ووصل إلى 111.39 ينا، قرب أدنى مستوياته منذ نهاية يناير، كما صعد عائد السندات الأميركية استحقاق 10 سنوات إلى 3.08 في المئة، في الساعة 10:03 صباحاً بتوقيت مكة المكرمة.

وارتفع مؤشر الدولار وعائد السندات الأميركية، كما انخفض الإسترليني واليورو مقابل العملة الخضراء، قبيل أحاديث متفرقة لأعضاء البنك الفدرالي الأميركي، ومع هدوء توترات التجارة بين واشنطن وبكين.

وصعد مؤشر الدولار -الذي يقيس تحرك العملة الخضراء مقابل سلة من 6 عملات- بنسبة 0.31 في المئة، ووصل إلى مستوى 93.93، كما ارتفع عائد السندات الأميركية استحقاق عشر سنوات إلى 3.07 في المئة، في الساعة 12:33 مساءً بتوقيت مكة المكرمة.

وانخفض اليورو 0.30 في المئة إلى 1.1737 دولار، وارتفعت العملة الأميركية مقابل نظيرتها اليابانية 0.45 في المئة عند مستوى 111.28 ينا، كما تراجع الاسترليني 0.50 في المئة إلى 1.3402 دولار.

ونتج عن المحادثات التجارية بين مسؤولي الولايات المتحدة والصين هدوء التوترات التجارية بإعلان التوصل إلى اتفاق، وتخفيض العجز التجاري الأميركي عبر زيادة مشتريات الصين من السلع والخدمات من الولايات المتحدة.

وصرح وزير الخزانة الأميركية ستيفن منوشين وكبير المستشارين الاقتصاديين للرئيس ترامب لاري كودالو، أن الاتفاقية، التي تم التوصل إليها من قبل المفاوضين الأميركيين والصينيين السبت، تضع إطاراً لمعالجة الاختلالات في المستقبل.

وارتفعت الصادرات اليابانية خلال أبريل 7.8 في المئة بسبب نمو الطلب على السيارات اليابانية في أميركا، بينما بلغ الفائض التجاري 626 مليار ين (5.62 مليارات دولار)، وبالمقارنة بتوقعات تحقيق فائض بقيمة 797 مليار ين.

أيضاً، ارتفعت مؤشرات الأسهم الصينية بنهاية تعاملات أمس، بعد انتهاء محادثات التجارة بين مسؤولي الولايات المتحدة والصين في واشنطن السبت، وتوصل الجانبان إلى اتفاق حول اختلالات الميزان التجاري بين البلدين.

وصعد مؤشر شنغهاي المركب 0.64 في المئة ووصل إلى مستوى 3213 نقطة، واتفع مؤشر تشنزن المركب 1.05 في المئة عند 1848 نقطة، وقادت أسهم الخدمات اللوجستية الارتفاع.

وارتفعت أسهم بورصة هونغ كونغ، وصعد مؤشر هانغ سنغ 0.60 في المئة إلى مستوى 31234 نقطة.

وصعد الدولار مقابل العملة الصينية بنسبة 0.15 في المئة ووصل إلى 6.3893 يوانات، كما ارتفع عائد السندات الأميركية إلى مستوى 3.07 في المئة، في الساعة 12:08 مساءً بتوقيت مكة المكرمة.

وتفاءل المستثمرون بعد انتهاء محادثات التجارة وإعلان التوصل إلى اتفاق بين أكبر اقتصادين في العالم، وصرح منوتشن بأن الحرب التجارية توقفت.

وستزيد الصين مشترياتها من السلع والخدمات الأميركية وفقاً للاتفاق، من أجل تقليل عجز التجارة بين البلدين، ولم يتضح ما هو مقدار الحجم المراد تخفيضه من العجز.