صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 3816

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

الأمير يطّلع من بودي على شرح بشأن مبنى «طيران الجزيرة»

انطلاق الرحلات من المبنى الجديد اليوم

  • 22-05-2018

استقبل سمو الأمير الشيخ صباح الأحمد، بقصر السيف أمس، رئيس مجلس إدارة مجموعة طيران الجزيرة مروان بودي، حيث قدم لسموه شرحا بشأن افتتاح مبنى طيران الجزيرة الجديد في مطار الكويت الدولي وما يحتويه من مرافق وتقنيات حديثة تشكل إضافة في مجال الطيران المدني.

وقد أشاد سموه بهذا المشروع الذي يعد نقلة في مجال الطيران المدني، ويساهم في تعزيز الاقتصاد الوطني من خلال ما يقدمه القطاع الخاص من دور بارز في هذا المجال، متمنيا سموه لهم مزيدا من التقدم والنجاح.

حضر المقابلة وزير شؤون الديوان الأميري الشيخ علي الجراح.

ودشنّت شركة طيران الجزيرة رسمياً مبنى ركاب طيران الجزيرة الجديد (T5) في مطار الكويت الدولي، الذي سيستقبل جميع المسافرين ابتداءً من اليوم.

وأعلنت الشركة تدشين المبنى الجديد في حفل أقيم 20 مايو الجاري في المبنى ذاته بحضور مسؤولين من الإدارة العامة للطيران المدني وجهات حكومية وشركاء ووكلاء السفر وممثلين عن وسائل الإعلام.

وصرحت «طيران الجزيرة» بأن جميع الرحلات القادمة للكويت من الساعة 12 ظهراً اليوم، ستصل إلى المبنى الجديد، بينما سيتم توجيه رحلات المغادرة تدريجياً إلى مبنى ركاب طيران الجزيرة ابتداءً من يوم الثلاثاء، على أن يبدأ استقبال جميع الرحلات المغادرة من يوم 27 مايو.

وتعقيباً على تدشين مبنى الركاب رسمياً، قال الرئيس التنفيذي لشركة طيران الجزيرة، مروان بودي: «يسرنا جداً استقبال أول المسافرين في هذا المبنى الجديد يوم الثلاثاء. تم تشييد هذا المبنى لتسهيل إجراءات السفر وتوفير أفضل الخدمات وأسرعها للعملاء بفضل قدرته على استيعاب 2.5 مليون مسافر سنوياً، والمرافق الحديثة التي توفر بدائل متطورة لخدمة التسجيل الذاتي، وتصميمه العصري الذي يسهل تدفق المسافرين، ومحلات التجزئة التي يضمها ومواقف السيارات الفسيحة، والأهم من هذا هو أن المسافة التي سيقطعها المسافر من باب السيارة إلى باب الطائرة لا تزيد على 90 متراً».

وأكد بودي أن هذه الإجراءات الجديدة تخفف عناء السفر والقلق من الازدحام، وخاصة بالنسبة إلى المسافرين من رجال الأعمال والشباب الذين يرغبون في إتمام إجراءات سفرهم بسرعة.

ويشغل المبنى الجديد مساحة إجمالية تبلغ 4750 متراً مربعاً، ويستوعب 1200 حقيبة سفر كل ساعة كمعدل وسطي.

عملية تسجيل الوصول

يتوافر 12 كاونتر(شباكاً) للتسجيل على الطابق الأرضي، منهم اثنان مخصصان للمسافرين على درجة رجال الأعمال، ولتسليم أمتعة المسافرين الذين سجلوا صعودهم الطائرة إلكترونياً. وسيتم توفير كاونتر وأجهزة التسجيل الذاتي في مبنى مواقف السيارات والطابق العلوي لمبنى الركاب، وذلك لتمكين المسافرين من تسجيل صعود الطائرة بسرعة.

ويشكل المبنى مكاتب جوازات خاصة للهجرة عند المغادرة والوصول، يخضع خلالها كل مسافر للفحص الأمني مرّة واحدة فقط بعد الانتهاء من مراقبة الجوازات. ويتصل مبنى الركاب مباشرة ببوابات طيران الجزيرة B1 وB2 وB3 في مطار الكويت الدولي.

مواقف قصيرة الأجل

يتصل مبنى الركاب بمبنى لمواقف سيارات يتسع حتى 350 سيارة ويوفر للمسافرين إمكانية دخول المبنى عبر نفق متصل.

مواقف طويلة الأجل: Park & Fly

وعلاوة على ذلك، بإمكان المسافرين الاستفادة من خدمة «Park & Fly» في المبنى الجديد، إذ تتوافر الأماكن المخصصة لتقديم هذه الخدمة في مقر شركة طيران الجزيرة مقابل المطار الأميري، إذ يستطيعون من خلالها إيقاف سياراتهم عبر هذه الخدمة مقابل 2.5 دينار يومياً، ومن ثم التسجيل وتسليم أمتعتهم، والاستمتاع بالحافلة المخصصة لنقلهم إلى المبنى الجديد.

خدمة نقل جديدة بالحافلة: Ride & Fly

تعتزم شركة طيران الجزيرة غدا إطلاق خدمة «Ride & Fly» الجديدة لنقل المسافرين بحافلة من محطات ثابتة منتشرة في الكويت وإيصالهم فوراً إلى مبنى ركاب طيران الجزيرة الجديد.