صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 3928

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

الأمير يتوجه إلى تركيا اليوم للمشاركة في قمة «التعاون الإسلامي»

سموه تبادل مع قادة دول «التعاون» التهاني بحلول رمضان

  • 18-05-2018

يغادر صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد، والوفد الرسمي المرافق لسموه أرض الوطن، اليوم، متوجها إلى جمهورية تركيا، لترؤس وفد الكويت في القمة الإسلامية الاستثنائية لمنظمة التعاون الإسلامي، والتي ستعقد في مدينة إسطنبول.

وتبادل سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد، في اتصالات هاتفية، التهاني بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك، مع خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ملك السعودية، ومع ملك البحرين الشقيقة حمد بن عيسى، ومع أمير دولة قطر الشقيقة الشيخ تميم بن حمد، ومع رئيس وزراء مملكة البحرين الشقيقة الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة.

وسأل سموه المولى عز وجل أن يعيد هذا الشهر الفضيل على الكويت والدول الشقيقة وعلى الأمتين العربية والإسلامية بوافر الخير واليمن والبركات، وأن يتقبل صيام الجميع، ويديم هذا التواصل الأخوي بين الدول الشقيقة.

وتلقى صاحب السمو، اتصالا هاتفيا من أخيه ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بدولة الامارات العربية المتحدة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، عبّر سموه خلاله عن خالص تهانيه وأطيب تمنياته بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك، سائلا المولى عز وجل أن يعيد هذا الشهر الفضيل على البلدين الشقيقين والشعبين الكريمين، وعلى الأمتين العربية والإسلامية بوافر الخير واليمن والبركات، وأن يتقبل صيام الجميع، وأن يديم على سموه موفور الصحة والعافية.

وشكره سموه على هذه المبادرة الكريمة التي تجسد عمق العلاقات بين البلدين الشقيقين، مبادلا سموه التهاني بهذه المناسبة العطرة، ومتمنيا استمرار هذا التواصل الأخوي، مبتهلا إلى الباري تعالى أن ينعم على سموه بدوام الصحة والعافية، ويحقق للإمارات كل ما تتطلع إليه من رفعة ورقي وازدهار في ظل القيادة الحكيمة لأخيه رئيس الإمارات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان.

كما تلقى سموه، اتصالا هاتفيا من أمير منطقة تبوك صاحب السمو الملكي الأمير فهد بن سلطان بن عبدالعزيز آل سعود، عبّر سموه خلاله عن خالص تهانيه وأطيب تمنياته بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك، سائلا المولى عز وجل أن يعيد هذا الشهر الفضيل على البلدين الشقيقين والشعبين الكريمين، وعلى الأمتين العربية والإسلامية بوافر الخير واليمن والبركات، وأن يتقبل صيام الجميع، وأن يديم على سموه موفور الصحة والعافية.

وقد شكره سموه على هذه المبادرة الكريمة التي تجسد عمق العلاقات بين البلدين والشعبين.

من جهة أخرى، بعث سموه ببرقية تهنئة إلى ملك النرويج هارالد الخامس، عبّر فيها سموه عن خالص تهانيه بمناسبة العيد الوطني لبلاده، متمنياً له موفور الصحة والعافية، وللبلد الصديق دوام التقدم والازدهار.

وبعث سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد، ورئيس مجلس الوزراء سمو الشيخ جابر المبارك ببرقيتي تهنئة مماثلتين.