صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 3928

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

«التربية»: لجان «الثانوية» جاهزة... ولا تعسف مع الطلبة

38 ألف طالب يبدأون الاختبارات صباح الأحد والنتائج يعلنها الوزير 4 يونيو

بينما يؤدي 37846 طالبا وطالبة اختباراتهم في شهادة الثانوية العامة صباح بعد غد، كشفت مصادر تربوية مطلعة أن وكيل وزارة التربية د. هيثم الأثري شدد على ضرورة متابعة مديري المناطق التعليمية أداء رؤساء لجان الاختبارات أولا بأول، وتأكيد عدم التعسف مع الطلبة في تطبيق لائحة الغش.

وأوضحت المصادر، لـ«الجريدة»، أن الأثري نبه إلى ألا يكون تسجيل الحرمان النهائي للطالب إلا بعد رصد أدوات الغش بشكل واضح مثل الهواتف النقالة أو السماعات أو الأوراق وما يعرف بـ«البراشيم»، وتسجيل المحضر وفق الإجراءات واللوائح.

وبينت أن الإدارات المدرسية انتهت من تجهيز قاعات الاختبارات وعمل الترتيبات اللازمة لاستقبال الطلبة صباح الأحد، لاسيما أن الاختبارات ستبدأ في العاشرة صباحا، لافتة إلى أن الوزارة انتهت كذلك من تجهيز كنترولي العلمي والأدبي وتوفير المصححين والملاحظين، إذ سيتم تصحيح الاختبارات أولا بأول، ورصد النتائج في الأجهزة استعدادا لإعلانها في 4 يونيو المقبل من خلال وزير التربية وزير التعليم العالي د. حامد العازمي في مؤتمر صحافي.

وفي سياق متصل، انتهت مدارس المرحلتين الابتدائية والمتوسطة، أمس، من رصد نتائج الطلبة في الصفوف من الأول حتى التاسع، حيث تم رفع النتائج على موقع الوزارة الرسمي، وقد باشرت بعض المدارس صباح أمس توزيع الشهادات الدراسية على الطلبة، ويستمر التوزيع حتى نهاية الاسبوع المقبل، في حين انتهى طلبة الصفين العاشر والحادي عشر من اختباراتهم أمس، ومن المقرر أن تعلن النتائج الاثنين المقبل..

الكندري: لم نعفِ مديري مدارس بسبب الغش... هم اعتذروا

قالت وكيلة التعليم العام فاطمة الكندري إن الوزارة استكملت جميع استعداداتها لاختبارات الثانوية العامة التي ستنطلق الأحد المقبل، وشكلت لجانا للإشراف على هذه الاختبارات بقيادة مديري المدارس، مؤكدة أنه لم يتم إعفاء أي مدير عن تلك اللجان لتورطهم في الغش بالاختبارات كما تم تداوله، بل الامر اختياري لا إجباري.

وأوضحت أن «بعض المديرين قدموا اعتذارهم عن العمل في اللجان، ويرغبون في البقاء بمدارسهم، وبدورنا نقدر ونحترم رأيهم»، لافتة الى «اننا لا يمكن تجاهل ما قام به مديرو المدارس طوال العام الدراسي من جهود جبارة للمحافظة على سير العملية التعليمية في مدارسهم».