صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 3957

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

لبنان: انتخاب غير مسبوق للمغتربين... وترقب لليوم الكبير

• عون تفقّد «الخارجية» ونوّه بتقنيّة مراقبة الاقتراع
• باسيل: مسار لن يتوقّف • المرحلة الثانية تنطلق غداً

للمرة الأولى في تاريخ لبنان، أدلى المغتربون بأصواتهم في الانتخابات البرلمانية، في خطوة تعتبرها السلطة من إنجازات قانون الانتخاب الجديد، الذي يتوج بيوم الأحد الكبير 6 مايو المقبل، المقرر فيه إجراء الاقتراع الحاسم في الداخل.

أطلقت صفّارة الانتخابات رسمياً عند السادسة صباحاً بالتوقيت المحلي، أمس، إيذاناً ببدء المرحلة الاولى من عملية تصويت اللبنانيين في الخارج، التي تجري لأول مرّة في تاريخ لبنان في 6 دول عربية هي الكويت، السعودية، الإمارات، قطر، عُمان ومصر، على أن تُستكمل المرحلة الثانية غداً في دول أوروبا، وأستراليا، وكندا، وأميركا، وصولاً الى اليوم الانتخابي الكبير الأحد في 6 مايو المقبل، باقتراع اللبنانيين في 15 دائرة وفقاً للنظام النسبي.

وفتحت في السابعة صباحاً بتوقيت الإمارات العربية المتحدة وسلطنة عمان، صناديق الاقتراع، تلتها المملكة العربية السعودية وقطر والكويت وأخيراً القاهرة، على أن تُغلق عند التاسعة مساءً بتوقيت بيروت.

ولم تخل انطلاقة اليوم الانتخابي من عقبات واجهت بعض الناخبين تمثلت بعدم ادراج اسمائهم على لوائح الشطب، الا ان مراكز الاقتراع شهدت اقبالاً كثيفاً على الانتخاب مع تقدّم ساعات النهار الانتخابي الطويل.

40 دولة

وزار رئيس الجمهورية ميشال عون، أمس، وزارة الخارجية، مواكبةً للعملية الانتخابية في الاغتراب. وبعد خلوة مع وزير الخارجية جبران باسيل، جال عون في الوزارة وتفقد غرفة العمليات التي تتابع سير الاستحقاق في الدول العربية. وقال: "ليس قليلا ان ننظم بهذا المستوى من التقنية والحرفية الاستحقاق في 40 دولة، وأهنئ المنظمين، وكلمة المستحيل ليست موجودة عندهم". أما باسيل فقال: "اللبنانيون في الخارج صنعوا معنا التغيير في لبنان، والمطلوب أن يعرف كل مواطن قيمة صوته، وبلغت النسبة 33%"، مضيفا: "ما حصل نموذج على أننا قادرون على الانجاز عندما تتوافر الارادة، ويمكن ان نصنع البطاقة الممغنطة، وما حصل انجاز للعهد وللرئيس عون".

ثم عقد اجتماع في قصر بسترس ضم الرئيس عون ووزيري الخارجية جبران باسيل والداخلية نهاد المشنوق.

مهمة لوجيستيّة

وواكب باسيل عملية الاقتراع من وزارة الخارجية من الساعة السادسة صباحا، عبر شاشة تنقل صوراً مباشرة بالفيديو من مراكز الاقتراع المنتشرة في عدد من الدول التي فُتحت فيها صناديق الاقتراع. ولاحقاً انضمت المديرة العام للشؤون السياسية في وزارة الداخلية فاتن يونس الى غرفة عمليات مراقبة الانتخابات، وأكدت ان "مهمتنا لوجيستيّة ونقوم بالتأكّد من كل الداتا المتعلّقة بالناخبين، في حال اتصل أي شخص وسأل عن اسمه".

وغرّد باسيل عبر حسابه على موقع "تويتر"، أمس، قائلا: "فخور ان اشهد على الشاشة من وزارة الخارجية اقتراع أوّل لبناني في الخارج في تاريخ الجمهورية اللبنانية... بداية مسار لن يتوقّف الا بعودة اللبنانيين الى لبنانيّتهم".

ووصف باسيل عملية اقتراع المنتشرين اللبنانيين في الخارج بـ "المهمة جداً. فلاول مرة في تاريخ الجمهورية اللبنانية يصوّت اللبنانيون في الخارج، وهذا مسار سيؤدي في النهاية الى ان يعرف كل لبناني انه مواطن لديه دوره ويُشارك في القرار السياسي. وأهمية هذه اللحظة هي استعادة اللبنانيين في الخارج للبنان وللبنانيتهم، وهذا هو الاساس، والباقي تفاصيل انتخابية نتابعها".

ثمرة النضال

بدوره، قال رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع إننّا "فخورون باقتراع المنتشرين، وهذه ثمرة نضال عشرة أعوام، وفي النهاية حصلنا على هذا الحق. هناك شائبة غير مقصودة، لكنها كافية للطعن بالعملية الانتخابية، وهي عملية نقل أسماء نضعها برسم وزارة الداخلية. أتمنى على المنتشرين الذين لا يستطيعون القدوم إلى لبنان تسجيل أسمائهم في المرة المقبلة".

وأضاف جعجع، خلال متابعته سير العملية الانتخابية في الدول العربية من معراب، أمس، أنّه "على الرغم من السيئات التي يمر بها لبنان، يعيد مشهد الانتخابات الأمل إلينا. نعم هناك تسريب للداتا، لكن أعتقد أنها لن تفيد الجهة المسرب إليها، لأن اللبنانيين يدركون ماذا يفعلون وكيف يصوتون".

ومن الدوحة، اكد سفير لبنان حسن نجم في تصريح: "إننا نملك طاقما كبيراً وقادرون ان نخوض هذه العملية الانتخابية، ولا تقصير، ونقوم بعملنا على أكمل وجه".

من جهته، أكد سفير لبنان لدى سلطنة عمان ألبير سماحة، أمس، أن "عملية التصويت جرت بكل سهولة ويسر، بعد أن أتمت السفارة كل استعداداتها لاستقبال الراغبين في التصويت".

توزيع الناخبين

ويبلغ عدد الناخبين في أقلام الاقتراع في الدول الخليجية الست: 12615 ناخبا توزعوا على الشكل التالي: سلطنة عمان 296 ناخبا- قلم واحد في مسقط. الإمارات العربية المتحدة 5166. دبي 10 أقلام. أبو ظبي 3 أقلام. الكويت 1878 ناخبا 5 أقلام. المملكة العربية السعودية 3186 ناخبا جدة 3 أقلام والرياض 5 أقلام. قطر 1832 ناخبا 4 أقلام. جمهورية مصر العربية 257 ناخبا قلم واحد.

وسجل 84.156 لبنانياً توزعوا كما يأتي: مسيحيون: 45.827 ناخباً، مسلمون: 38.329 ناخباً. ووفقاً للدائرة الانتخابية على الشكل الآتي: بيروت 10.655 ناخباً، صور 4.967 ناخباً، المتن 4.754 ناخباً، زحلة 3.951 ناخباً، عكار 3.781 ناخباً، البترون 3.113 ناخباً، الزهراني 3.095 ناخباً، طرابلس 3.068 ناخباً، وكسروان 2.181 ناخباً.

فخورون باقتراع المنتشرين وهذا ثمرة نضال 10 أعوام جعجع