صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 3961

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

خارج السرب: سؤال إيكاروس و«سلال» السوشيال ميديا

  • 25-04-2018

فرص نجاح استمرار أي موضوع مطروح للنقاش في مواقع التواصل تكاد تكون معدومة، بل قل "مضروبة شاصي" أيضا، لدرجة أن سكراب الفكر ذاته لن يستقبلها، وإن فعل فسيعرضها بثمن بخس ربما لا يساوي ربع قيمة فكرة موضوعها الأصلي.

أحتفظ بصداقات مع أغلب التيارات الفكرية هنا، من اليمين إلى اليسار، مرورا بالتيار الإسلامي والليبرالي والحلزوني وخلافه، ورغم اختلافاتنا الكثيرة لم تتعرض "شعرة معاوية" للقطع يوماً، ربما لأنني وصحبي الكرام- وأشكرهم على هذا- نعرف تماماً حدود الاختلاف ومساحة الود الذي لا تفسده أحجام القضايا المطروحة.

هذا الأمر الصحي ومع الأسف الشديد لا أجده في مواقع التواصل، حيث لكل شعرة معاوية هناك مقص يلاحقها ويقلعها من جذورها عند أول اختلاف! وكل من عايش تجربة النقاش في مواقع التواصل يوقن مثلي تماما، أن النقاش يبدأ بسؤال، وينتهي بـ"سلال" يدمر رئة أي حوار، ويحرفه عن مساره ليصطدم برصيف الإقصاء والاستهزاء والتصنيف وربما التهديد أيضا!

لذلك فرص نجاح استمرار أي موضوع مطروح للنقاش في مواقع التواصل تكاد تكون معدومة، بل قل "مضروبة شاصي" أيضا، لدرجة أن سكراب الفكر ذاته لن يستقبلها، وإن فعل فسيعرضها بثمن بخس ربما لا يساوي ربع قيمة فكرة موضوعها الأصلي، ذاك الموضوع الذي بدأ بحوار وانتهي برغاء لأن الآخر لا يناقشك بقدر ما ينقش على صفحة سؤالك هيروغليفية فرعنته، وإن لم ينقش فسينفش ريشه عليك بصفته الوكيل الأصلي لكل منتجات التاريخ والدين والوطنية وغيرها!! ولهذا سؤالك يجب أن يخضع لجوابه غصبا فيبوس قدم "منشنه" ويبدي الندم لحضرته على غلطته بحق "الفهم" الذي لا يجيده سواه!!

في اليونان القديمة كان هناك ملك يدعى مينوس صنع في قصره متاهة أسطورية فريدة من نوعها، قلما خرج منها أحد، سميت متاهة مينوس، الوحيد الذي أفلت منها هو إيكاروس ووالده، حيث صنعا أجنحة من الشمع وطارا نحو السماء، والد إيكاروس كان حكيما ونصح ولده بألا يقترب من الشمس لكي لا يذوب الشمع، لكن إيكاروس اغترّ ولم يسمع النصيحة، فاقترب مزهواً من الشمس فذابت أجنحته وسقط.

في العالم الجديد صنع ألف مينوس دايخ ملايين المتاهات لكل سؤال نسأله أو موضوع نطرحه في مواقع التواصل، وكحال متاهة مينوس صنعنا نحن ذوي علامات الاستفهام أجنحة من شموع تساؤلات لنخرج من متاهات مينوسيي السوشيال ميديا، رفرفرنا بأجنحتنا عاليا، ونحن نحمل في قلوبنا نصيحة والد إيكاروس: حلقوا عاليا ولكن إياكم والاقتراب من شمس هاجرة جدال بيزنطي لا "يحشم" للود قضية.