صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 3900

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

«السكنية» تنتصر للمرأة وتطرح 1110 شقق في مدينة صباح الأحمد

للمطلقات والأرامل... وتنفذ وعودها لـ «من باع بيته» بـ 509 بيوت

انتصرت المؤسسة العامة للرعاية السكنية للمرأة، بعد إقرارها رسميا طرح 60 عمارة إسكانية توفر 1110 شقق في مدينة صباح الأحمد، لاستمرار توزيعات سكن المطلقات والأرامل والكويتيات المتزوجات من غير كويتي، بعد غياب طويل، لتوفير وحدات سكنية حكومية مخصصة للكويتيات، بمدة تنفيذ تصل إلى عامين.

وعلمت "الجريدة"، من مصادر بالمؤسسة، أن لجنة المناقصات الإسكانية وافقت الأسبوع الماضي على طرح مناقصتين منفصلتين لتنفيذ شقق السكن العمودي للمرأة الكويتية، لتوفيرها بمواصفات خاصة، لتتنافس على المناقصة الأولى 9 شركات محلية وعالمية، لتنفيذ 40 عمارة تضم 720 شقة، في حين يتنافس 18 مقاولا آخر لتنفيذ 20 عمارة توفر 390 شقة.

وتضيف المصادر أن الشقق سيتم تنفيذها لأول مرة بواسطة مقاول غير حكومي، على خلاف ما تم الانتهاء منه سابقا في شقق "شمال غرب الصليبيخات" وشقق "جابر الأحمد"، مبينة أن "الشقق سيتم تصميمها وفق مواصفات عصرية تلبي احتياجات الأسرة الكويتية"، لافتا إلى أن الشقق ستكون على نوعين؛ أولهما يضم 3 غرف للنوم، بمساحة نحو 180 مترا، والآخر يضم 4 غرف للنوم، بمساحة 280 مترا.

من جانب إسكاني آخر، انتهت "السكنية"، رسميا، من تنفيذ وعودها لفئة "من باع بيته" الإسكاني، من خلال ترسية مناقصة مشروع شرق تيماء لتوفير 509 بيوت، بمدة تنفيذ تصل إلى 913 يوما، أي حوالي عامين ونصف العام.

وأعلنت المؤسسة، أمس، في بيان لها، ترسية مناقصة مشروع شرق تيماء على شركة عالمية محلية، و"جارٍ استكمال الإجراءات اللازمة لتوقيع العقد"، موضحة أن المشروع يشمل إنشاء وإنجاز وصيانة 509 بيوت، وأعمال الطرق، وشبكات البنية التحتية، ومواقف السيارات، والمباني العامة، ومحطات الكهرباء، على مساحة تقدَّر بـ 372.945 مترا مربعا لكامل المشروع.

وذكرت المؤسسة، أن مشروع شرق تيماء تم تخصيصه للمواطنين المشمولين بالقانون رقم 2 لسنة 2015، الذي ألزم المؤسسة بتخصيص مسكن ملائم لمن قام ببيع بيته، وسدد كامل قيمة القرض الممنوح له من بنك الائتمان الكويتي، ولمرة واحدة، على أن يكون ذلك بحق الانتفاع أو الإيجار له ولأسرته. مضيفة أن ترسية "السكنية" لمناقصة مشروع شرق تيماء يؤكد التزامها بتنفيذ خطتها الإسكانية للسنة المالية الحالية (2017/ 2018)، حيث سبق للمؤسسة أن تسلمت الأرض المخصصة للمشروع من البلدية نهاية 2016.