صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 3958

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

تكليف الجهات المعنية إعداد إجراءات المنطقة الحرة بـ«النويصيب»

مجلس الوزراء ناقش تراجع مركز الكويت في مؤشر مدركات الفساد وشكّل لجنة لتعديل الترتيب

  • 13-03-2018

عبر سمو رئيس مجلس الوزراء عن استيائه إزاء ما تناقلته وسائل الإعلام، مؤخراً، حول تراجع مركز الكويت في مؤشر مدركات الفساد العالمي لعام 2017، نظراً لما يمثله هذا الأمر من إساءة لمكانة الكويت وسمعتها.

عقد مجلس الوزراء اجتماعه الأسبوعي، بعد ظهر أمس، في قاعة مجلس الوزراء بقصر بيان، برئاسة سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك.

وبعد الاجتماع صرح نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء أنس الصالح بأن سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك، عبر في مستهل اجتماعه عن استيائه إزاء ما تناقلته وسائل الإعلام، مؤخراً، حول تراجع مركز الكويت في مؤشر مدركات الفساد العالمي لعام 2017، نظراً لما يمثله هذا الأمر من إساءة لمكانة الكويت وسمعتها.

وأضاف الصالح: "حرصاً على الوقوف على كافة الحقائق المتعلقة بهذا الموضوع، وسعياً للارتقاء بمؤشرات عملية الإصلاح في الحوكمة والتنمية المستدامة والشفافية وغيرها من المحاور والاعتبارات ذات الصلة، فقد قرر مجلس الوزراء تشكيل لجنة برئاسة الهيئة العامة لمكافحة الفساد (نزاهة) وعضوية ممثلين عن وزارات الخارجية والمالية والعدل والشؤون الاجتماعية والتجارة والصناعة والإعلام والأمانة العامة للمجلس الأعلى للتخطيط والتنمية والجهاز المركزي للمناقصات العامة ووحدة التحريات المالية والجهات الأخرى ذات الصلة، لتتولى مراجعة تلك المؤشرات وإعداد الآليات والتدابير اللازمة لتعديل ترتيب الكويت على مؤشر مدركات الفساد العالمي، وفق معايير الشفافية والنزاهة واحترام القانون والحريات التي تحرص الكويت على الالتزام والارتقاء بها إلى المكانة المستحقة".

وبيّن أن المجلس اطلع في هذا الخصوص، على كتاب "نزاهة" بشأن الجهود التي تقوم بها في إطار الإعداد وتنفيذ ومتابعة الاستراتيجية الوطنية لمكافحة الفساد في ضوء الاتفاقية الموقعة مع مكتب الأمم المتحدة الإنمائي UNDP والأمانة العامة للمجلس الأعلى للتخطيط والتنمية، لافتاً إلى أن المجلس كلف جميع الجهات الحكومية بتقديم كل أوجه الدعم والمساندة للهيئة في شأن إعداد وتنفيذ ومتابعة تنفيذ الاستراتيجية الوطنية لمكافحة الفساد تحقيقاً للأهداف المنشودة.

لجنة السلام العربية

وأضاف: "ثم أحاط نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية الشيخ صباح الخالد مجلس الوزراء علماً بنتائج مشاركته في أعمال اجتماع مجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري في دورته (149) الذي عقد بمصر، كما أحاط الخالد المجلس علماً بنتائج مشاركته على هامش أعمال هذه الدورة في اجتماع لجنة مبادرة السلام العربية على المستوى الوزاري.

وتابع: "كما رحب مجلس الوزراء بالزيارة التي سيقوم بها للبلاد اليوم رئيس جمهورية تركمانستان قربان محمدوف والوفد المرافق له، والتي تأتي ضمن تعزيز العلاقات الثنائية القائمة بين البلدين الصديقين، وسبل تطويرها في كل المجالات والميادين".

ولفت الصالح إلى أن مجلس الوزراء اطلع على توصية لجنة الخدمات العامة بشأن تقرير هيئة تشجيع الاستثمار المباشر بشأن التصورات والمقترحات الخاصة بالمنطقة الحرة "النويصيب"، وقرر تكليف هيئة تشجيع الاستثمار المباشر بالتنسيق مع إدارة الفتوى والتشريع والجهات التي تراها مناسبة، وذلك لاتخاذ كل الإجراءات ووضع الخطوات والتصورات القانونية والفنية والتنظيمية اللازمة للمضي قدماً بالخيار الوارد في تقرير الهيئة وموافاة مجلس الوزراء بما ينتهي إليه الأمر بتقرير مفصل في هذا الشأن.

استجواب الخرافي

من جانب آخر، بحث مجلس الوزراء شؤون مجلس الأمة، واطلع في هذا الصدد على الموضوعات المدرجة على جدول أعمال جلسة مجلس الأمة، واستعرض ما انتهت إليه جلسة مجلس الأمة الخاصة المنعقدة الأربعاء الماضي من تجديد الثقة المستحقة بوزير الدولة لشؤون مجلس الأمة عادل الخرافي، بعد مناقشة الاستجواب المقدم ضده من العضوين رياض العدساني ود. عادل الدمخي.

وقال الصالح إن سمو رئيس مجلس الوزراء عبّر باسمه وباسم الوزراء عن خالص التهنئة للوزير الخرافي لما حظي به من ثقة مجلس الأمة المستحقة، منوهاً بما قدمه من ردود موضوعية مقنعة في جلسة الاستجواب المقدم له.

وقد عبر وزير الدولة لشؤون مجلس الأمة عن عظيم الشكر والاعتزاز لثقة مجلس الأمة، مقدراً ما حظي به من دعم ومساندة من سمو رئيس مجلس الوزراء والوزراء وكل من آزره، مؤكداً بذل المزيد من الجهد للعمل على كل ما من شأنه رفعة الوطن وخدمة المواطنين.

كما أشاد مجلس الوزراء بأجواء التعاون بين السلطتين التي ستكون دافعاً للمزيد من العطاء والإنجازات، ونوّه بأجواء الديمقراطية والحرية التي اتسمت بها مداولات تلك الجلسة.

تعزية إردوغان في ضحايا الطائرة التركية

أعرب مجلس الوزراء عن عميق الحزن والأسف إزاء سقوط طائرة تركية جنوب غرب إيران، مما أدى إلى مصرع جميع ركابها، وتقدم بخالص التعازي وصادق المواساة إلى رئيس الجمهورية التركية رجب طيب إردوغان وللشعب التركي الصديق، راجياً من الله عزوجل أن يتغمدهم بواسع رحمته.