صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 3813

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

72 ساعة عاصفة للعملات الرقمية... كم تخسر كل ساعة؟

القيمة السوقية عند أدنى مستوياتها منذ 11 فبراير... و«بتكوين» تستأنف التراجع

سجلت العملات الرقمية خسائر حادة وعنيفة خلال الجلسات الثلاث الماضية، وسط توقعات باستمرار موجة الخسائر إلى حين ظهور محفزات جديدة تعيد الاستقرار إلى هذا السوق الذي يواجه حروباً من الحكومات والبنوك المركزية.

واصلت «بتكوين» التراجع بعدما فقدت أمس نحو ألف دولار، في هبوط لم يستغرق أكثر من ساعة، تزامناً مع خسائر لباقي العملات الرقمية دفعت القيمة السوقية الإجمالية أدنى 400 مليار دولار لأول مرة في 4 أسابيع تقريباً.

وخلال تعاملات أمس، انخفضت «بتكوين» بنسبة 0.95 في المئة إلى 9811 دولاراً، في الساعة 09:17 صباحا بتوقيت مكة المكرمة.

وانخفضت «إثريوم» بنسبة 0.60 في المئة إلى 751 دولاراً عند أدنى مستوياتها في شهر، وتراجعت «الريبل» بنسبة 0.25 في المئة إلى 87 سنتاً، فيما ارتفعت «بتكوين كاش» بنسبة 0.35 في المئة إلى 1100 دولار.

وبلغت القيمة السوقية الإجمالية للعملات الرقمية 399.9 مليار دولار، وهي المرة الأولى التي تهبط فيها دون 400 مليار دولار منذ 11 فبراير.

وسجلت العملات الرقمية خسائر حادة وعنيفة خلال الجلسات الثلاث الماضية، وسط توقعات باستمرار موجة الخسائر إلى حين ظهور محفزات جديدة تعيد الاستقرار إلى هذا السوق الذي يواجه حروباً من الحكومات والبنوك المركزية.

خسائر مجمعة ووفقاً لموقع «coinmarketcap» ومنذ تعاملات الأحد الماضي حتى مساء الأربعاء، هوت القيمة السوقية للعملات الرقمية من مستوى 456.6 مليار دولار إلى نحو 398.3 مليارا فاقدة نحو 58.2 مليارا بنسبة تراجع تقدر بنحو 12.74 في المئة.

وعلى مدار الساعة وخلال الأيام الثلاثة الماضية، فإن الخسائر المجمعة للعملات الرقمية تتجاوز نحو 808 ملايين دولار كل ساعة.

وخسرت أكبر 5 عملات رقمية تعد الأكثر انتشاراً وتداولاً في سوق العملات الإلكترونية نحو 40.5 مليار دولار خلال تعاملات الـ72 ساعة الماضية، وجاءت «بتكوين» في المقدمة بخسائر تتجاوز نحو 23.8 مليار دولار.

«بتكوين»، التي تتصدر خسائر العملات الرقمية، تراجعت خلال تعاملات الأيام الماضية بنحو 12.51 في المئة، بعدما فقدت نحو 1412 دولارا متراجعة من نحو 11280 دولارا في تعاملات الأحد الماضي إلى نحو 9868 دولارا في تعاملات متأخرة من الأربعاء.

وهوت القيمة السوقية لعملة «بتكوين» بنسبة 12.48 في المئة فاقدة نحو 23.8 مليار دولار، بعدما هوت قيمتها السوقية من مستوى 190.6 مليار دولار في تعاملات الأحد الماضي إلى مستوى 166.8 مليار دولار في تعاملات مساء أمس، لتصل خسائر العملة التي تعد الأكثر انتشاراً إلى نحو 330 مليون دولار كل ساعة خلال الأيام الثلاثة الماضية.

وتراجعت عملة «إيثريوم» بنسبة 12.72 في المئة، بعدما تراجعت من مستوى 849 دولارا في تعاملات الأحد الماضي، لتسجل نحو 741 دولارا في تعاملات مساء أمس الأول فاقدة نحو 108 دولارات.

وهوت قيمتها السوقية بنسبة 12.62 في المئة، بعدما خسرت نحو 10.5 مليارات دولار متراجعة من مستوى 83.2 مليارا في تعاملات الأحد الماضي إلى مستوى 72.7 مليارا في تعاملات مساء أمس الأول، في حين بلغت خسائرها نحو 145 مليون دولار كل ساعة خلال الأيام الثلاثة الماضية.

وتراجعت عملة «ريبل» بنسبة 5.5 في المئة فاقدة نحو 0.05 دولار، بعدما انخفضت من مستوى 0.90 دولار في تعاملات الأحد الماضي إلى مستوى 0.85 دولار.

وهوت القيمة السوقية لعملة «ريبل» من مستوى 35.3 مليار دولار إلى مستوى 33.3 مليارا خاسرة نحو ملياري دولار، بنسبة تراجع تقدر بنحو 5.65 في المئة، لتبلغ خسائرها نحو 0.027 مليون دولار كل ساعة خلال الـ72 ساعة الماضية.

وخسرت عملة «بتكوين كاش» نحو 169 دولاراً بنسبة تراجع تقدر بنحو 13.56 في المئة، بعدما هوت من مستوى 1246 دولارا في تعاملات الأحد الماضي إلى مستوى 1077 دولارا.

وتراجعت القيمة السوقية لـ «بتكوين كاش» بنسبة 13.27 في المئة فاقدة نحو 2.8 مليار دولار، بعدما انخفضت قيمتها السوقية من مستوى 21.1 مليار دولار في تعاملات الأحد الماضي، لتسجل نحو 18.3 مليارا في تعاملات مساء أمس الأول، لتسجل خسائر على مدار الساعة بنحو 0.038 مليون دولار.

قيمة إجمالية

وانخفضت عملة «ليتكوين» بنسبة 12.5 في المئة متراجعة من مستوى 208 دولارات في تعاملات الأحد الماضي إلى مستوى 182 دولارا في تعاملات مساء الأربعاء.

وهوت القيمة السوقية الإجمالية لعملة «ليتكوين» من مستوى 11.5 مليار دولار إلى مستوى 10.1 مليارات بنسبة تراجع تقدر بنحو 12.17 في المئة، بعدما فقدت نحو 1.4 مليار دولار لتسجل خسائر بنحو 0.019 مليون دولار كل ساعة خلال الأيام الثلاثة الماضية.

ورغم التقلبات الشديدة التي تمر بها العملات الرقمية فإنه فيما يبدو ستواصل هذه العملات الارتفاع إلى مستويات قياسية ربما تصل إليها لأول مرة.

التوقعات جاءت هذه المرة من قبل الاقتصادي الكبير في جامعة «هارفارد» كينيث روغوف، الذي توقع أن تصل إلى 100 ألف دولار، قبل أن تهبط مجددا إلى مستويات الـ100 دولار، بعد 10 سنوات من الآن.

وتوقع أن يكون نظام التعامل في العملات الرقمية محفزا لانخفاض الأسعار، على الرغم من اعترافه أن هذا التطور لن يحدث بين عشية وضحاها.

وأضاف روجوف لقناة «سي إن بي سي»: «أعتقد أن #بيتكوين سيساوي جزءا صغيرا مما هو عليه الآن إذا انتظرنا 10 سنوات من الآن. أود أن أرى سعر 100 دولار على الأرجح منخفضا من 100.000 دولار بعد عشر سنوات من الآن».

وتواجه «بتكوين» والعملات الرقمية اتهامات بإجراء معاملات غير مشروعة، وغسل أموال، وعدد من الجرائم غير المشروعة، إلا أنه لا توجد تقديرات حول نسبة دخول العملات الرقمية المستخدمة في الأنشطة غير المشروعة.

وقال المؤسس المشارك رئيس مجموعة #بلوكشين الاستخبارية شون أنستي، وفقاً لـ»سي إن بي سي»، إن مستوى المعاملات غير القانونية في «بتكوين» انخفض إلى 20 في المئة في 2016، وكان «أقل بكثير من ذلك» في 2017.

وذكر روغوف أن التنظيم الحكومي سيشكل حافزا لانخفاض أسعار العملات الرقمية، رغم أنه أكد أن الأمر سيستغرق بعض الوقت لوضع إطار عالمي للتنظيم.

وقال «إن الأمر يحتاج حقا إلى تنظيم عالمي، وحتى لو تصدت الولايات المتحدة له والصين، لكن اليابان لن تفعل ذلك».

وفي الوقت نفسه، فإن التطورات التنظيمية في مشهد العملات المشفرة تعتمد على البلدان الفردية. وتم تقنين «بتكوين» كعملة من قبل اليابان في العام الماضي، كما اعترفت البلاد رسميا بعدد من تبادلات العملات المشفرة، ولكن سرقة ضخمة لإحدى البورصات العملاقة في اليابان بلغت قيمتها 530 مليون دولار في يناير دفعت السلطات إلى إدخال تحسينات.

ومن ناحية أخرى، نفذت كوريا الجنوبية قواعد تسمح بتداول العملات المشفرة فقط من الحسابات المصرفية وبأسماء حقيقية. وهذه ليست المرة الأولى التي يشير الاقتصاديون إلى أن أسعار العملات الرقمية ستقسط، وقبل بيع «بتكوين» في ديسمبر من العام الماضي، قال روغوف إن أسعار العملة الرقمية سـ»تنهار»، وسط محاولات من الحكومات لتنظيم هذا السوق.

ولكن أحد الأسباب التي جعلت السلطات بطيئة في التصرف عندما يتعلق الأمر بتنظيم بتكوين، ويرجع ذلك إلى ترقب التكنولوجيا وراء العملة الرقمية، وفقا لروغوف.

وقال روغوف «إنهم يريدون رؤية تطور التكنولوجيا». وأضاف أن القطاع الخاص «تاريخيا» اخترع كل شيء «في تاريخ العملة، من العملة الموحدة إلى العملة الورقية.