صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 3903

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

المُرّة بعين البدوية والصيدلة الحديثة

  • 23-02-2018

عرفت المُرّة من البدويات الأصيلات في الكويت، فقد كانت الواحدة منهن لا تكاد تخلي بيتها وبيت عروسها من عشبة المرة، فهي قابضة للعضلات السفلية ومضادة للالتهابات الفطرية والفيروسية، وتحتوي على مواد قوية في تنشيط الدماغ وتنظيم الهرمونات بشكل عام، كما تعمل مضادا للأكسدة ومقوية للجهاز المناعي.

وكانت تستعملها المرأة الفرعونية والرومانية قديما مهبليا لزيادة المتعة وللطهارة وعلاجا للالتهابات والإفرازات المتكررة، ولكن لا ينصح بها بتاتا للمرأة الحامل لما قد تسببه من نزيف وإجهاض في الأشهر الأولى، كما أنها تطيل فترة النفاس، وإذا استعملت كثيرا كحقن أو تشطيف مهبليا فقد تؤدي إلى الجفاف الزائد والتقرحات المهبلية، ولا ينصح بها للأطفال بأي شكل من الأشكال.

عشبة المُرة من الأعشاب القوية والزيوت العطرية التي يستعملها صناع الأدوية في خلق الروائح الغذائية وأصباغها المسموح بها في قانون الغذاء الدولي الأميركي، وتستعمل مطهرا كمضمضة للفم ومعالج للفطريات والالتهابات الفموية والحلقية كغرغرة، ودهانا بزيتها ومخدرا مسكنا لآلام الأسنان، أو نقطاً بالماء في حال التهاب الشعب الهوائية الصدرية.

ولا بد من الحرص في استعمالها كما تقول الحجيات (البدويات الأصيلات)، خصوصاً إذا أخذت عن طريق الفم لعلاج الإسهال أو اضطرابات الهضم والالتهابات المعوية، والنفخة والبواسير، غير أن مجلة طبية صينية نشرت بعد تحليل صمغ المُرة النباتي أنه يستطيع التعرف على الخلية السرطانية في جسم الإنسان إذا أخذ شرابا أو حقنا، ويقتلها في مكانها بكل دقة متناهية، ولم يذكر العلم بعد ميكانيكية عمل المُرة في ذلك.

أما من ناحية أخرى كما تعودتم معي أن نحذر من تعارض العلاج الطبيعي (الغذائي) وسميته على المرضى ذوي العلاجات التقليدية، فعشبة المُرة تتعارض مع علاجات مرضى الضغط إذا أُخذت بجرعات عالية، فتؤدي إلى اضطرابات في عضلة القلب وتخفض الضغط والسكر، لذلك يجب الانتباه في حال حدوث هبوط سريع في أحدهما أو في الاثنين معا، كما أنها قد تؤدي إلى النزيف عند من يستعمل الأدوية المسيلة للدم، أو الأدوية المسكنة التي تحتوي على الساليسيلات (الأسبرين مثلا).

كما لا ينفع معها الزنجبيل والقرفة أو العلاجات التقليدية لضبط السكر، وإذا استعملت دهانا فيجب أن يكون استعمالها بحرص شديد لما تسببه من تحسس جلدي وبقعي، وبما أنها منظم جيد للهرمونات فإنها قد تؤثر في علاجات الغدة الخاملة والمضادات الحيوية.

* باحثة سموم ومعالجة بالتغذية