صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 3902

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

«نارية» بين العربي والكويت... والنصر هدف «العنابي» و«الأصفر»

يسدل اليوم الستار على منافسات الجولة الـ11 لـ"دوري ڤيڤا" لكرة القدم، بإقامة مباراتين، يلتقي فيهما النصر مع القادسية على استاد علي صباح السالم الساعة 4:50 مساء، والعربي مع الكويت على استاد صباح السالم الساعة 7:15 مساء.

وكانت الجولة انطلقت منافساتها أمس، بإقامة مباراتي الجهراء مع التضامن، وكاظمة مع السالمية.

العربي والكويت

تبقى المباراة التي ستجمع العربي مع الكويت اليوم هي الأقوى في هذه الجولة، ومن أقوى المواجهات في الموسم، لا سيما بعد أن اتسمت مباريات الفريقين بالحساسية المفرطة في الفترة الأخيرة، والدليل أن لقاء الدور الأول في الموسم الماضي شهد بعد نهايته الأزمة الأشهر في الموسم، كما أن مباراة الفريقين في بطولة كأس سمو ولي العهد للموسم ذاته شهدت معركة حامية الوطيس بين الطرفين انتهت بالتشابك بالأيادي.

يحتل العربي المركز الخامس بـ 11 نقطة، وشهدت الفترة السابقة تحسنا ملحوظا في نتائج ومستوى الفريق بشكل لافت، ويضع الجهاز الفني، بقيادة المدرب محمد إبراهيم، نصب عينيه ضرورة تحقيق الفوز، لضرب أكثر من عصفور بحجر، من بينها رفع الروح المعنوية للاعبين، وحصد ثلاث نقاط ثمينة.

ويغيب عن "الأخضر"، اليوم، علي مقصيد وأحمد محمد إبراهيم وخلف أحمد وأحمد إبراهيم الخضر، للإصابة.

على الجانب الآخر، فإن الفوز بات مطلبا ضروريا للقائمين على فريق الكويت، الذي يتربع على القمة بـ 25 نقطة، بعد تعرُّض "الأبيض" للخسارة الأولى في الموسم الجاري بالجولة الماضية على الجهراء، لذلك فلا مجال للتفريط في المزيد من النقاط.

ومن المؤكد أن مدرب "الأبيض"، الأردني محمد أبوزمع، سيكون على موعد مع مباراة أخرى من خارج الخطوط مع "الجنرال"، وهو الأمر الذي يضعه أبوزمع في اعتباره.

ويفتقد "الأبيض" اليوم جهود عبدالله البريكي، للإصابة.

النصر والقادسية

وعلى غرار المباراة السابقة، فإن النصر والقادسية، طرفي المباراة الأولى، يدخلان اللقاء تحت شعار "لا بديل عن الفوز"، من أجل استعادة نغمة الانتصارات مرة أخرى.

ويأتي النصر في المركز السادس بـ 10 نقاط، وخسارة الفريق اليوم تعني دخوله في صراع البقاء، خصوصا في ظل تقارب النقاط بينه وبينه كاظمة والتضامن.

وتعرَّض "العنابي" في الجولة الماضية لخسارة قاسية على يد التضامن بأربعة أهداف لهدف، وهي الخسارة التي أربكت كثيرا حسابات الجهاز الفني، بقيادة المدرب ظاهر العدواني.

كما يسعى القادسية إلى تحقيق الفوز من أجل استعادة توازنه، بعد خسارته أمام السالمية "بفعل فاعل" بهدفين دون رد، وهي الخسارة التي جعلته يتقهقر للمركز الرابع، ويبتعد نسيبا عن أجواء المنافسة في الوقت الراهن.

ويعاني القادسية بقوة من الغيابات، حيث يغيب عنه اليوم ضاري سعيد للإيقاف، وصالح الشيخ ورشيد صوماليا وأحمد الظفيري وعبدالعزيز المشعان. فيما ستبقى مشاركة رضا هاني والبرازيلي تياغو مرهونة بتعافيهم بنسبة مئة في المئة.