صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 3785

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

Before We Vanish... فيلم مخيف عن غزو الفضائيين

  • 13-02-2018

بعد بلوغ موسم أعمال الخيال العلمي الياباني مرحلة متقدمة، نزل إلى دور العرض Before We Vanish. يدخل في مستهل الفيلم زائر من الفضاء الخارجي كنيسة في طوكيو حيث ترتل مجموعة من الأولاد. لا يحمل هذا المشهد تفاصيل مخيفة: يسيطر الكائن على جسم إنسان. وفي أكبر جزء من المشهد، لا يختلف بشكله أو صوته عن أي رجل آخر. لكن هذا الاجتماع المفاجئ بين الحلو، والمقدس، والشرير يولّد فينا الخوف.

ماذا سيحل بالأولاد الأبرياء في Before We Vanish عندما يبدأ غزو الفضائيين؟ لا يقدّم الكاتب والمخرج الغزير الإنتاج كيوشي كوروساوا الجواب عن هذا السؤال. لكن هذا لا يعني أن أفلامه، وهذا من بينها، تفتقر إلى البعد الروحي، على العكس.

خلال أكبر جزء من دقائقه المئة والثلاثين المتثاقلة الخالية من التشويق على نحو غريب، يشكّل Before We Vanish مذكِّراً ذكياً بسيطاً وتكريماً صريحاً على نحو مرح لأعمال مثلInvasion of Body Snatchers، Starman، وغيرهما من معالم سينما الخيال العلمي التي تُكرر إلى ما لا نهاية. ولكن تحت سطحه العام الخشن، نعثر على جوهر صادق وغوص حقيقي في ما قد تخسره البشرية عندما تواجه انقراضاً وشيكاً.

جريمة مروعة

نكتشف ذلك المصير الحالك في مستهل الفيلم بُعيد عرض هذا العمل إحدى صوره الأكثر إزعاجاً: مشهد جريمة مروعة بطلته فتاة مراهقة ترتدي زياً مدرسياً مضرجاً بالدم. قد يذكّرنا ذلك بعمل كوينتن تارانتينو الخيالي، إلا أن أكيرا (يوري تسونيماتسو) أو مَن كانت أكيرا أكثر خطورة. فقد تحوّل جسمها في غفلة إلى مسكن لفضائي قدِم إلى الأرض للتحضير لعملية استيلاء وشيكة.

تأمر أكيرا وزميلها الفضائي أمانو (ماهيرو تاكاسوغي) صحافياً محلياً يُدعى ساكوراي (هيروكي هاسيغاوا) بأن يكون «مرشداً» لهما يعرّفهما إلى الجنس البشري الذي يتحضران لمحوه. يسافر هؤلاء الثلاثة عبر طوكيو، مرتكبين من حين إلى آخر مجازر دموية تنجم عن شعور أكيرا العنيفة بالريبة. يسعى هذان الفضائيان إلى استخلاص صفات مهمة (المشاعر، والقيم، والحدس، وغيرها من معلومات) ممن يلتقياهم من البشر.

لكن أكيرا وأمانو يجهلان أن على الأرض فضائياً ثالثاً يسكن جسم رجل يُدعى شينجي (ريوهي ماتسودا). يلفت التغيير المفاجئ في شخصية شينجي انتباه زوجته المنفصلة عنه نارومي (ماسامي ناغاساوا)، فيقدّم لها تفسيراً صريحاً ومباشراً (يقول لها: «في الحقيقة، أنا فضائي»). وفي أحد تطورات الفيلم الأكثر متعة (ما يذكرنا بعمل دوغي جونز في Twin Peaks: The Return)، تسهم سيطرة الفضائي على شينجي في إصلاح زواجه على نحو مفاجئ. لكن هذه الدعابة المرحة تحمل تداعيات عميقة: هل نحقق نجاحاً أكبر في الإعراب عن الحب أحدنا للآخر إذا تخلصنا من كل تلك القشور العاطفية والتوقعات المتحجرة التي تتراكم بمرور الوقت؟

خيال افتراضي

إلى أن يبلغ ذروته مع سلسلة من الانفجارات القوية غير المقنعة التي تشكّل تكريماً غريباً لـNorth by Northwest، يشكّل Before We Vanish مثالاً جذاباً وذكياً للخيال الافتراضي المعد على مستوى تصوُّري بحت. علاوة على ذلك، لا نرى الفضائيين بشكلهم الافتراضي البشع. ويعود ذلك إلى أن هذا العمل يستمد جذوره من مسرحية لتوموهيرو مايكاوا (اقتبسها كوروساوا بالتعاون مع الكاتب ساشيكو ناناكا). إلا أنه يخدم أيضاً ميل هذا العمل الفلسفي وإصراره على إعادة النظر في ما هو بشري وما ليس كذلك.

لقطات طويلة

من بين اللقطات كافة والأطر التي تحدد تصاعد القصة البطيء، تبقى وسيلة كوروساوا الأكثر فاعلية لعرض المواد الشيقة تركيزه على الكاميرا. يهوى هذا المخرج وضع ممثليه في لقطات طويلة، محافظاً على البعد البصري الذي لا يتيح لنا مطلقاً تحديد هوية الشخصيات بدقة. ولهذا القرار أسباب عملية تدفعنا إلى التعاطي مع الشخصيات كلها بمساواة. فما الفائدة من التعاطف مع شخصيات محددة إن كان الجميع تقريباً سيموتون قريباً؟

ولكن هل تواجه البشرية هذا المصير الحالك؟ وإن حل بها، فمتى؟ وكيف؟ تبقى هذه الأسئلة من الألغاز القليلة التي يتركها الفيلم معلقة إلى أن يبلغ لحظاته الأخيرة التي تجعل الخوف يتسلل إلى قلب المشاهد بهدوء.

الفضائيون في الفيلم لا يظهرون بشكلهم الافتراضي البشع