صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 3874

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

أولمبياد بيونغ تشانغ الشتوي ينطلق بحفل أسطوري

  • 10-02-2018

انطلقت فعاليات النسخة الثالثة والعشرين من دورة الألعاب الأولمبية الشتوية أمس، مع حفل افتتاح الدورة التي تحتضنها كوريا الجنوبية في بيونغ تشانغ، اعتبارا من اليوم حتى 25 الجاري.

ويعد "السلام" و"المصالحة" الشعارين الرئيسيين للأولمبياد، الذي يقام في أعقاب زيادة حدة التوتر بشكل كبير في شبه الجزيرة الكورية، بسبب تجارب الصواريخ والبرنامج النووي لكوريا الشمالية.

واستمر حفل الافتتاح الأسطوري، الذي شهد لوحات فنية جميلة، إضافة إلى استخدام التكنولوجيا الحديثة والألعاب النارية، مدة ساعتين، وشهد تسليط الضوء على مزيج من السمات التقليدية والسمات الحديثة لكوريا، كما شهد حضور وفد رفيع المستوى من كوريا الشمالية، يضم كيم يو جونغ شقيقة زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون.

وأشعلت الكورية الجنوبية كيم يونا، البطلة الأولمبية في التزلج الفني، المرجل الأولمبي بالاستاد الأولمبي.

وكان نائب الرئيس الأميركي مايك بينس من بين الشخصيات البارزة الحاضرة في الاستاد الأولمبي ببيونغ تشانغ، والذي يسع 35 ألف متفرج.

ويشهد أولمبياد بيونغ تشانغ 2018 الشتوي مشاركة 22 رياضيا من كوريا الشمالية، كما حضر إلى كوريا الجنوبية مئات المشجعين من جارتها الشمالية، إلى جانب فرقة أوركسترا، للمشاركة في الفعاليات الاحتفالية، كما يتنافس فريق مشترك من الكوريتين في منافسات هوكي الجليد للسيدات.

وسار رياضيو الكوريتين معا وراء علم كوريا الموحدة الأزرق والابيض، وسط حماس كبير في الملعب الاولمبي.

وتقدم الكوري الجنوبي وون يون-جونغ المشارك في منافسات الزلاجات والكورية الشمالية هوانغ تشونغ غوم، التي ستلعب مع فريق هوكي الجليد الموحد، رياضيي البلدين.

كما شهد حفل الافتتاح دخول الرياضيين المشاركين من روسيا، تحت مسمى "رياضي أولمبي من روسيا" دون رفع العلم الروسي أو ترديد النشيد الوطني، حيث يشاركون بدعوات من قبل اللجنة الأولمبية الدولية، بمعايير صارمة.

ويأتي ذلك في ظل الإيقاف المفروض من قبل اللجنة الأولمبية الدولية على اللجنة الأولمبية الروسية، في أعقاب فضيحة ادعاءات تطبيق نظام ممنهج ومدعوم من قبل الدولة لانتشار المنشطات بين الرياضيين الروس، خاصة على هامش أولمبياد سوتشي 2014 الشتوي.

وفي كلمته خلال حفل الافتتاح، دعا الألماني توماس باخ رئيس اللجنة الأولمبية الدولية الرياضيين المشاركين في الدورة إلى التمسك بنزاهتهم في المنافسة.

وقال باخ: "يمكنكم الاستمتاع بعروضكم في الدورات الأولمبية فقط، من خلال احترام القوانين، والحفاظ على النزاهة. وعندئذ ستكون الذكريات التي تلازمكم طوال حياتكم حقيقية وذات قيمة أولمبية".

وأثنى على دخول فريقي الكوريتين الجنوبية والشمالية معا خلال مراسم استعراض الوفود المشاركة، خلف "علم الوحدة"، قائلا إن ذلك شكل "مثلا رائعا" على "قوة التوحيد" التي تحملها الألعاب الأولمبية.