صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 3961

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

ألو دكتور

  • 04-02-2018

أعاني وزناً زائداً كبيراً. لذلك يشجعني طبيبي على الخضوع لجراحة علاج البدانة. لكنني قلقة من أن تؤدي إلى نتيجة مشابهة للحميات الغذائية التي اتبعتها، فتنجح لبعض الوقت ثم يزول تأثيرها. هل أبالغ في حذري؟

تشمل جراحات علاج البدانة أنواعاً مختلفة من الجراحات تُجرى على المعدة والأمعاء وتهدف إلى الحد من السعرات الحرارية التي يمتصها الجسم مما تتناولينه من طعام. كذلك تسهم هذه الجراحات في خفض الشهية. ويعود ذلك إلى أن معدتنا عندما تفرغ تبدأ بإفراز هرمون (يُدعى غريلين) ينتقل إلى الدماغ ويحفّز الشهية. ويبدو أن جراحات علاج البدانة تحد من مقدار هذا الهرمون.

من الحكمة السؤال عن الفوائد الطويلة الأمد لأن جراحات علاج البدانة جديدة نسبياً، ولا نملك حتى اليوم معلومات قوية عن تأثيراتها على الأمد الطويل.

قدّمت دراسة نُشرت في مجلة «نيو إنغلاند» للطب بعض الأجوبة. تتبّع باحثون في الولايات المتحدة والنرويج ثلاث مجموعات ممن يعانون سمنة حادة طوال 12 سنة: 418 منهم حصلوا على معلومات عن الجراحة وخضعوا لها، 417 حصلوا على معلومات عن الجراحة إلا أنهم لم يخضعوا لها (يعود ذلك خصوصاً إلى أن شركات التأمين لا تغطيها)، و321 جعلتهم سمنتهم مرشحين لجراحة مماثلة غير أنهم رفضوا الخضوع لها. كان معدل وزن المشاركين في المجموعات الثلاث متقارباً في بداية الدراسة: 123.8 إلى 133.8 كيلوغراماً. وبعد 12 سنة، كان وزن مَن خضعوا للجراحة أقل بنحو 45 كيلوغراماً كمعدل، في حين انخفض وزن المجموعة الثانية التي لم تخضع للجراحة 2.7 كيلوغرام فقط. أما المجموعة التي رفضت الجراحة، فلم تختبر أي تبدل في الوزن.

تشمل مضاعفات السمنة الخطيرة الداء السكري من النمط الثاني. في بداية الدراسة، كان بعض المشاركين يعاني هذا المرض. ولكن بعد 12 سنة، تبين أن عدد مرضى الداء السكري أدنى بأكثر من 90% بين مَن خضعوا للجراحة، مقارنة بمن لم يخضعوا لها. ويعود ذلك عموماً إلى أن مَن لم يعانوا الداء السكري في بداية الدراسة صاروا أقل عرضة للإصابة به بمرور الوقت عندما خضعوا لجراحة علاج البدانة.

علاوة على ذلك، اختفى الداء السكري في مجموعة الجراحة في حالة نصف مَن كانوا مصابين به في بداية الدراسة.

كذلك اتضح أن معدلات ارتفاع ضغط الدم ومعدلات الكولسترول وغيره من دهون عالية جاءت أدنى بكثير في مجموعة الجراحة.

على غرار أية جراحة أخرى، تحمل جراحات علاج البدانة مخاطر من الضروري تقييمها ومقارنتها بالفوائد. لكن السؤال الذي طرحته كان: هل فوائدها دائمة؟ تُظهر هذه الدراسة الكبيرة الممتازة أنها كذلك، مدة عقد من الزمن على الأقل.