صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 3690

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

7 عادات تسهم في تقدّمك في السنّ... تجنّبيها!

  • 01-02-2018

تخشى المرأة عموماً الوصول إلى مرحلة الشيخوخة قبل أوانها. لكنّ المفاجأة تكمن في أنّ بعض الأمور التي تقومين بها، يضيف سنوات إلى حياتك ويجعلك تبدين أكبر سنّاً. كيف تضعين حدّاً لسبعة سلوكيّات مضرّة، على عكس ما تبدو؟

1 الشرب بواسطة قشّة:

• كيف تسرّعين شيخوختك: في كل مرّة تحتسين بها شرابك عبر قشّة، تسحبين العضلة الدائريّة المحيطة بفمك إلى الداخل. يقول أطبّاء الجلد إنّ تكرار هذه الحركة يؤدّي إلى تغيّر شكل البشرة فوق هذه العضلة، من ثم إلى تكوين الجحور، تماماً كالطيّات التي تظهر على جبينك.

• الحلّ المضاد للشيخوخة: إذا كنت ترشفين شرابك بواسطة القشّة من حين إلى آخر أو لأسباب متعلّقة بصحّة أسنانك، فتجنّبي هذه العادة. بهذه الطريقة أيضاً تسدين خدمةً للبيئة لأنّ في الولايات المتّحدة الأميركيّة وحدها تُستهلك 500 مليون قشّة يومياً، ويلوّث كثير منها المجاري المائيّة.

2 الحصول على جرعة يوميّة من التلوّث:

• كيف تسرّعين شيخوختك: تشير دراسة نشرت حديثاً فيJournal of Investigative Dermatology إلى أنّ ارتفاعاً ضئيلاً في نسبة التلوّث أدّى إلى زيادة ظهور بقع العمر بنسبة 25% على الوجنتين لدى أشخاص صينيين وألمان. يقول الخبراء إنّ التلوّث يعني جذوراً حرّة، ما يحدث ضرراً في صحّة خلايا بشرتك ويهاجم الإيلاستين والكولاجين ويحاربهما. نتيجة لهذا، تظهر التجاعيد على البشرة ويتغيّر لونها وملمسها، ما يؤدي إلى الشيخوخة وحتّى سرطان الجلد. يلاحظ الأطبّاء أنّ انتقال المرأة إلى مدينة تعلو فيها نسبة التلوّث يسبّب تغيّرات في بشرتها نحو الأسوأ، في غضون بضعة أسابيع فقط.

• الحلّ المضاد للشيخوخة: أضيفي مضادات الأكسدة إلى روتين اعتنائك ببشرتك اليومي باستخدام مكوّنات كالفيتامينين C وE ومستخلص بذور العنب والشاي الأخضر والريسفيراترول، ما يساعدك في التصدّي للتلوّث والضرر الناتج عن الجذور الحرّة. ورغم أنّ استخدام مقشّرات البشرة التي تحتوي على أحماض ألفا هيدروكسي والريتينول لا بأس به، فلا تفرطي في ذلك، بل استعمليها بتأنٍ لأنّ الإفراط في التقشير يضعف حاجز بشرتك الطبيعي ويزيد خطر الأضرار الناتجة عن التلوّث.

3 النوم على جنبك أو بطنك:

• كيف تسرّعين شيخوختك: في كلّ مرّة تنامين فيها على جنبك أو بطنك، تنشئين اختلالات في جسمك. من يفضّلن النوم على أحد الجانبين يخسرن أحياناً حجم وجههنّ أو حتّى يتغيّر شكل الجهة التي ينمن عليها. كذلك تتشكّل التجاعيد عندما تسحقين وجهك في المخدّة ولو على جهة واحدة، بسبب وزن رأسك الذي يضغط على وجهك.

• الحلّ المضاد للشيخوخة: يكمن الحلّ المثالي في النوم على ظهرك. أمّا إذا واجهت صعوبة في التكيّف مع وضعيّة النوم هذه لأنّك معتادة على تمضية الليلة على بطنك أو جنبك، فحاولي على الأقلّ تبديل الجانبين. إذا كنت اعتدت النوم على جانبك الأيمن مثلاً، فحاولي أحياناً النوم على الجهة اليسرى، والعكس صحيح. أو إذا كنت تنامين على بطنك، فأديري رأسك من جهة إلى أخرى لتخفّفي من الضغط على وجهك.

4 بذل جهد في العمل:

• كيف تسرّعين شيخوختك: يؤدّي التوتّر في العمل أحياناً إلى إرهاق يسرّع وتيرة الشيخوخة البيولوجيّة. هذا ما توصّل إليه باحثون من مجلّة Plos One في دراسة أجروها على أكثر من 2900 رجل وامرأة تتراوح أعمارهم بين 30 و64. تبيّن أنّ نسبة الشيخوخة البيولوجيّة ترتفع أكثر لدى من يعانون أشدّ أنواع الإرهاق ويعيشون توتّراً أسبوعيّاً كبيراً، وتظهر من خلال أطراف كروموزومات أقصر، أي حدود الحمض النووي القصوى. إذاً، يسرّع التوتّر المزمن الناتج عن العمل شيخوخة الجسم أكثر مقارنةً بالسرعة الطبيعيّة.

• الحلّ المضاد للشيخوخة: لا تسبّب فترات التوتّر القصيرة ضرراً على عكس ذاك المزمن، لذا عليك الحرص على رفاهك في العمل. إذا كنت تواجهين مشاكل في النوم، أو السيطرة على مشاعرك، أو تواجهين آلاماً لا مبرّر لها، فهذا يعني أنّك تجهدين نفسك كثيراً في العمل. حاولي أن تخفّفي هذا الحمل عنك، وإذا عجزت عن ذلك، فاهتمّي على الأقلّ بنفسك بشكل أفضل من خلال الحصول على ساعات نوم كافية، واتّباع عادات صحية ضمن نمط حياة سليم. والأهمّ أن تخصّصي وقتاً كلّ يوم للتحرّر من التوتّر، ما يعني التوقّف عن العمل في المنزل بعد الدوام وعدم تمضية ساعات إضافيّة كلّ يوم، وإفساح المجال إزاء الاسترخاء والنشاطات الاجتماعيّة والرياضيّة.

5 عدم الحصول على قسط نوم كاف:

• كيف تسرّعين شيخوختك: يرتبط النقص في النوم بمشاكل صحية كثيرة. أبرزها ارتفاع خطر الإصابة بالسرطان والسكّري والسمنة وأمراض القلب. كذلك أضيفي شيخوخة بشرة الوجه إلى اللائحة.

عند النساء اللواتي تتراوح أعمارهنّ بين 30 و49 سنة، تضاعفت علامات التقدّم في السنّ، بما فيها تسرّع ظهور الخطوط الرفيعة وزيادة ضعف البشرة الجافّة وتفاوت لونها، لدى النساء اللواتي ينمن أقلّ من خمس ساعات في الليلة مدّة شهر على الأقلّ مقارنةً باللواتي يمضين أكثر من سبع ساعات في النوم كلّ ليلة مدّة شهر على الأقلّ، بحسب ما أثبتت الدراسات.

• الحلّ المضاد للشيخوخة: أحرصي على النوم سبع ساعات على الأقلّ كلّ ليلة. بالتأكيد لن تكون مهمّة سهلةً عليك، لذا يقدّم إليك خبراؤنا هذه الاستراتيجيّات: خصّصي وقتاً للنوم من خلال وضع جدول والالتزام به، وحاولي قدر المستطاع جعله متّسقاً (هكذا يتحقّق النوم العميق الذي بدوره يعزّز إفراز هرمون النمو الذي يحافظ على شبابك)، وتخلّي عن الحبوب المنوّمة في روتينك الليلي وابدئي يومك بالرياضة ومارسي التأمّل قبل الخلود إلى النوم.

6 خسارة الوزن:

• كيف تسرّعين شيخوختك: إذا كان ثمة جانب سلبي لخسارة الوزن فهو التالي: عندما تخسرين وزنك، تفقدين في الوقت ذاته حجماً من وجهك، خصوصاً في الخدّين والذقن. لا يصبّ هذا التغيير في مصلحتك أحياناً لأنّ خسارة حجم الوجه تعتبر أحد أبرز الأمور التي تجعلك تبدين أكبر سنّاً.

• الحلّ المضاد للشيخوخة: استشيري طبيب جلد أو جرّاحاً تجميلياً يحملان رخصة من نقابة الأطبّاء حول إعادة الحجم إلى وجهك بواسطة «الفيليرز» (الحشوات). تحفّز هذه التقنيّة الجسم على إنتاج الكولاجين، وهو بروتين يعطي بشرتك قوّةً ومرونةً، ما يساعد في الوقاية من الشيخوخة المستقبليّة. ستحظين بنجاح أفضل إذا لجأت إلى «الفيليرز» في الثلاثينات أو الأربعينات من عمرك مقارنةً بالمرحلة اللاحقة. ابدئي بالفيليرز ذات المفعول القابل للعكس بدل تلك الدائمة لأنّ النوع الأوّل يستخدم حمض الهيالورونيك الذي يحلّ بسهولة إذا لم تنل النتائج إعجابك.

7 مشاهدة برامجك المفضّلة بشراهة:

• كيف تسرّعين شيخوختك: تريدين مواكبة برامجك المفضّلة التي لم يتسنّ لك الوقت لمشاهدتها، ولكن هذا الوقت المفضّل لديك باهظ الثمن. 21.8 دقيقة تحذف من حياتك بحسب دراسة نُشرت في British Journal of Sports Medicine (المجلّة البريطانيّة للطبّ الرياضي) مقابل كلّ ساعة تمضينها إزاء التلفاز بعد تخطّي 25 سنة من عمرك. ويكمن أسوأ جزء في أنّ مشاهدة التلفاز ستّ ساعات يومياً كمعدّل خلال الحياة يساوي العيش 4.8 سنوات أقلّ مقارنةً بمن لا يشاهدون التلفاز. فالأخير نشاط قليل الحركة، يزيد خطر الإصابة بأمراض عدّة، أبرزها تلك التي تصيب القلب والسكتات الدماغيّة والسكّري.

• الحلّ المضاد للشيخوخة: تجنبي أن يتعدى وقت مشاهدتك التلفاز الساعتين يومياً كحدّ أقصى. تشير الدراسات إلى أنّ هذا الوقت لا يرتّب مزيداً من الخطر المهمّ عليك. ولكن إذا كنت نشيطة أكثر خلال اليوم، يمكنك تمضية وقت أكثر بقليل.

احرصي على النوم سبع ساعات على الأقلّ كلّ ليلة

أضيفي مضادات الأكسدة إلى روتين اعتنائك ببشرتك