صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 3694

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

جونسون يدافع عن ترامب وزيارته للندن

أكثر من 300 مسيرة نسائية مناهضة للرئيس الأميركي

  • 22-01-2018

دعا وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون، أمس، بريطانيا إلى استقبال الرئيس الأميركي دونالد ترامب، قائلا إن معارضة هذه الزيارة يمكن أن تضر بالمصلحة الوطنية.

وعشية وصول نظيره الأميركي ريكس تيلرسون إلى بريطانيا لإجراء محادثات، قال جونسون إن أي تأجيل لزيارة ترامب للندن سيؤدي إلى "تقويض العلاقات الاقتصادية الاستثنائية" بين بريطانيا والولايات المتحدة.

وكتب جونسون، في صحيفة "صنداي تلغراف"، ان "دونالد ترامب هو الرئيس المنتخب لأكبر وأقوى ديمقراطية في العالم، ولبلد هو أقرب حلفائنا"، مضيفا ان الأشخاص الذين ينتقدون مبدأ زيارة ترامب لا يدركون أهمية المصالح الاقتصادية لبريطانيا.

وتابع: "من خلال معارضتهم لزيارة رئيس الولايات المتحدة لبلادنا فإنهم قد يضرون بالمصلحة الوطنية"، ورفض الاتهامات بأن ترامب يترأس "أميركا انعزالية"، معتبرا ان ادارة ترامب تستحق "الاحترام والتقدير".

من ناحية أخرى، تواصلت أمس المسيرات والتظاهرات في مدن أميركية عدة ومدن أوروبية كثيرة، منها برلين، في إطار مسيرة النساء الثانية المناهضة للرئيس الاميركي، في الذكرى الأولى لتنصيبه.

وكانت حشود كبيرة من المتظاهرين احتلت شوارع مدن أميركية كثيرة أمس الأول، حاملين لافتات مناهضة لترامب وقارعين على الطبول ومعتمرين قبعات زهرية.

وتجمع مئات آلاف المتظاهرين في لوس انجلس ونيويورك وواشنطن وشيكاغو ودنفر وبوسطن ومدن أخرى عبر البلاد، واعتمر الكثير منهم القبعة الزهرية الشهيرة التي سميت "بوسي هات"، في اشارة الى شريط مصور لترامب يتبجح فيه انه قادر على مداعبة نساء في أماكن حساسة دون أي عقاب.

ورفع المتظاهرون لافتات كتبت عليها شعارات من قبيل "مكان المرأة: في البيت الابيض"، "عند انتخاب مهرج، يجب توقع قيام سيرك".

واتت أكبر التظاهرات في المدن التي لم يحقق فيها ترامب نتائج جيدة، وأشارت بلدية لوس انجلس إلى أن 600 ألف شخص شاركوا في تظاهرة المدينة، بينما قدرت شرطة نيويورك العدد في شوارعها بمئتي ألف.

في المقابل، غرد الرئيس الاميركي حول التظاهرات المناهضة لسياساته، داعيا الناس إلى "التظاهر والاحتفال بمحطات تاريخية ونجاحات اقتصادية غير مسبوقة سجلت في الاشهر الـ12 الاخيرة"، وأضاف: "الطقس جميل في كل أرجاء البلاد ويوم مثالي لتتظاهر كل النساء".

وجرت غالبية التظاهرات في ظل طقس جميل ومشمس، إلا أن المتظاهرين في بارك سيتي بولاية يوتا، حيث يقام مهرجان سانداس للسينما المستقلة، واجهوا البرد وتساقط الثلوج المتواصل لإسماع صوتهم، وعلى رأسهم مشاهير من بينهم الممثلة والناشطة جاين فوندا.

ونظمت أكثر من 300 مدينة مسيرات وتظاهرات، وأقيمت تظاهرات جديدة أمس، لاسيما في لاس فيغاس ومدن أوروبية كثيرة منها برلين.