صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 3694

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

«فريدريكيه»... ريح عاتية

  • 20-01-2018

ضربت عواصف قوية مناطق في شمال أوروبا، أمس الأول، متسببة في شل حركة الطيران والقطارات، وموقعة تسعة قتلى، بينهم ستة في ألمانيا.

وألغت ألمانيا كل رحلات القطارات للمسافات الطويلة يوماً على الأقل، كما ألغت العديد من الرحلات الداخلية، في حين كانت الرياح القوية الشبيهة بإعصار تجتاح البلاد.

وأودت العاصفة بستة أشخاص في ألمانيا، بينهم اثنان من رجال الإطفاء، الذين تم نشرهم ضمن عمليات الطوارئ، واثنان من سائقي الشاحنات الذين اجتاحت الرياح عرباتهم.

وقُتل رجل (59 عاماً) إثر سقوط شجرة عليه في مقاطعة شمال الراين وستفاليا، وفق ما أعلنت الشرطة، في حين وصلت سرعة الرياح إلى 203 كلم بالساعة في بروكن.

واقتلعت العاصفة، التي أطلق عليها اسم "فريدريكيه"، سقف مدرسة في مقاطعة ثويرنيغيا عندما كان الأطفال لا يزالون في المبنى. وأكدت السلطات عدم وقوع إصابات.

وفي الألب البافارية، أجبرت الرياح القوية المسؤولين على إلغاء تصفيات البطولة العالمية للتزلج في أوبرستدورف.

وهذه أسوأ عاصفة تضرب ألمانيا منذ 2007، وفق هيئة الأرصاد الألمانية.

وفي هولندا، التي كانت أكبر المتضررين من الرياح العاتية، قُتل شخصان تحت أشجار اقتلعتها الرياح.

وبينما رفعت هيئة الأرصاد الوطنية تحذيرها إلى الحد الأعلى الأحمر، قُتل رجل (62 عاماً) في بلدة أولست، وسط هولندا، بسبب تساقط أشجار عندما خرج من شاحنته لإزالة مخلفات تسد الطريق.

وقُتل هولندي آخر (62 عاماً) في مدينة إينسخيديه شرق هولندا عندما سقطت شجرة على سيارته، وفق وكالة الأنباء الهولندية.

وفي بلجيكا المجاورة، قتلت امرأة عندما اصطدمت السيارة التي تقودها بشجرة أثناء عبورها غابة على بُعد 35 كلم جنوب بروكسل.

وألغى مطار شيبول في أمستردام، أحد أكثر المطارات الأوروبية ازدحاماً، كل رحلاته فترة وجيزة، في حين كانت الرياح تعصف بسرعة 140 كلم بالساعة في بعض المناطق. واستؤنفت الرحلات لاحقاً.