صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 3696

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

الغانم والمبارك عادا العمانيين... وطائرة لنقلهم بعد تعافيهم

غرفة عمليات خاصة في «شيراتون» لمتابعة أمورهم وذويهم أولاً بأول وتذليل كل العقبات

  • 07-01-2018

واصلت اللجنة العليا المنظمة لبطولة «خليجي 23» العمل على قدم وساق لتأمين سلامة الجماهير العمانية، التي أصيبت في استاد جابر أمس الأول، إثر انهيار الحاجز الزجاجي، الذي كان يفصلهم عن أرض الملعب، وقام سمو رئيس مجلس الوزراء ولفيف من كبار رجال الدولة بزيارة تفقدية لهم.

أبى رجال الكويت أن يعكر صفو "خليجي 23" والنجاح الباهر الذي تحقق خلاله، حادث انهيار الحاجز الزجاجي الذي كان يفصل الجماهير في المدرج الهلالي عن أرض الملعب، مما أدى إلى إصابة 40 من المشجعين العمانيين، تم نقلهم جميعاً إلى مستشفيات الكويت، لتلقي العلاج وتوفير كل سبل الراحة لهم والتي تؤمن عودتهم سالمين مظفرين بكأس النسخة الـ 23.

وتم تشكيل غرفة عمليات في فندق إقامة الوفود الإعلامية في "شيراتون"، ضم وزارات الدولة المتخصصة، إلى جانب السفارة العمانية من أجل إنجاز كل ما يحتاجه المصابون وتذليل كل العقبات أمامهم.

وحرصت القيادات الكويتية والشعب الكويتي كافة على الاطمئنان على المصابين، وقام سمو الشيخ جابر المبارك رئيس مجلس الوزراء بزيارة تفقدية للمشجعين العمانيين المصابين للاطمئنان على صحتهم، وتوفير كل السبل لراحتهم، كما تفقد رئيس مجلس الأمة مرزرق الغانم المصابين، وطالب بتوفير كل سبل الراحة لهم، فيما حضر نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء رئيس اللجنة المنظمة لبطولة كأس الخليج العربي لكرة القدم الـ 23 أنس الصالح، ووزير التجارة والصناعة وزير الدولة لشؤون الشباب بالوكالة خالد الروضان، ووزير الصحة د. باسل الصباح، إلى جانب رئيس الهيئة العامة للشباب حمود فليطح، ورئيس اتحاد كرة القدم الشيخ أحمد اليوسف، ولفيف من القيادات، بصورة مستمرة للاطمئنان على سير الأمور على أفضل حال.

وقال الوزير أنس الصالح، إن سمو رئيس مجلس الوزراء أمر بتوفير كل سبل الراحة للمصابين ومرافقيهم من علاج وسكن ومواصلات، كما وجه سموه بتوفير طائرة خاصة لنقل المصابين بعد استكمال علاجهم برفقة ذويهم.

وكشف الصالح أن جميع الحالات العمانية لا تستدعي القلق، إذ خرج الجميع أمس، من المستشفيات الثلاثة التي استضافتهم، عدا حالتين يتطلب وضعهما تدخلاً جراحياً فيما يخص العظام.

متابعة عن كثب

في السياق، أفادت الإدارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني بوزارة الداخلية بأن الفريق م الشيخ خالد الجراح نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، ووكيل وزارة الداخلية الفريق محمود الدوسري تابعا عن كثب حادث تدافع بعض الجماهير، الذي أسفر عن انهيار حاجز زجاجي باستاد جابر الرياضي الدولي يبلغ ارتفاعه متران ونصف المتر، وعرض خمسين متراً خلال المبارة النهائية لخليجي 23، مشيرة أن رئيس اللجنة الأمنية للبطولة اللواء جمال الصايغ أصدر تعليماته باتخاذ كل الإجراءات الفورية لتأمين خروج الجماهير بسلام من الاستاد.

وقام رجال الإدارة العامة لقوات الأمن الخاصة بفرض طوق أمني حول الحاجز الزجاجي المنهار لحماية الجماهير، كما اتخذت الإدارة العامة للدفاع المدني وغيرها من الأجهزة الامنية المختصة كافة التدابير المقررة

فتح تحقيق

من جانبه، أعلن الوزير الروضان فتح تحقيق بحادث سقوط الحاجز المذكور مضيفاً أن الإصابات التي نجمت عن الحادث "طفيفة" وأن جميع المصابين الذين يبلغ عددهم نحو 40 شخصاً "بخير".

وأوضح الروضان في تصريح أمس، أن وزير الصحة الشيخ د. باسل الصباح يشرف شخصياً على علاج المصابين، مبيناً أن جميعهم نقلوا إلى ثلاثة مستشفيات لتلقي الرعاية الطبية اللازمة ومعالجة إصاباتهم بأقصى سرعة.

وكشف أن دولة الكويت ستوفر تذاكر سفر وسكناً لمن فاتتهم مواعيد إقلاع الطائرات المغادرة من المشجعين.

وبين أن الأسباب الأولية لسقوط الحاجز الزجاجي تعود إلى تدافع الجمهور العماني مع لاعبي منتخبهم المتوجين بلقب البطولة الخليجية للمرة الثانية في تاريخ سلطنة عمان.

فليطح يأسف

من ناحيته، أعرب المدير العام للهيئة العامة للرياضة د. حمود فليطح عن أسفه للواقعة التي تسببت في سقوط عدد من الجماهير العمانية على أرض استاد جابر الأحمد الدولي وتعرضهم لإصابات طفيفة، والذين تلقوا العلاج اللازم وخرج معظمهم من المراكز الصحية، فيما يخضع الباقون للفحوصات الطبية اللازمة للاطمئنان عليهم، والسماح لهم بمغادرة المستشفى خلال ساعات متمنياً للجميع الشفاء العاجل.

وأوضح فليطح، أن التدافع القوي للجماهير العمانية الموجودة في المدرجات القريبة من أرضية الملعب للاحتفال مع منتخبها عقب فوزه بكأس خليجي (23) نتج عنه تحطم الحاجز الزجاجي الفاصل بين تلك المدرجات وأرضية الملعب، إذ تولت الجهات المختصة التعامل مع الحدث فور وقوعه، واتخاذ الإجراءات اللازمة لضمان سلامة الجميع.

وأشاد فليطح بالمتابعة الحثيثة لوزراء "شؤون مجلس الوزراء" و"الشباب" و"الصحة" وحضورهم في داخل المراكز الصحية للاطمئنان على المصابين، تنفيذاً لتوجيهات القيادة السياسية وعلى رأسها سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد بضرورة تقديم الرعاية الطبية اللازمة للمصابين.

وأكد أنه بناء على تعليمات وزير التجارة والصناعة ووزير الدولة لشئون الشباب خالد الروضان، تم تشكيل لجنة فنية وقانونية متخصصة للتحقيق في ملابسات الواقعة، ورفع تقرير للجهات المختصة، ووضع الحلول المناسبة لتلافي تكرار مثل هذه الواقعة، التي تعكر الصفو في ظل ما حققته البطولة من حضور وتقارب وتلاحم بين أبناء دول مجلس التعاون الخليجي تحت شعار "خليجي للأبد".

الغانم والصالح والصباح والروضان وفليطح واليوسف حضروا إلى قلب الحدث... ولا حالات خطيرة