صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 3838

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

ترامب لزعيم كوريا الشمالية: لديّ زر نووي أكبر

بيونغ يانغ تعيد العمل بخط الاتصال الساخن مع الجنوب

  • 04-01-2018

في أحدث نوبة تراشق لفظي بين زعيمي دولتين نوويتين، قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب، رداً على إعلان نظيره الكوري الشمالي كيم جونغ أون أخيرا بأنه يملك زراً نووياً على مكتبه، إنه هو الآخر لديه زر نووي، لكنه «أكبر وأقوى بكثير» مما لدى غريمه.

ونشر ترامب تغريدة عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»ن أمس، قال فيها إن «الزعيم الكوري الشمالي قال إن الزر النووي موجود على مكتبه في كل الأوقات». أضاف: «هل من أحد في نظامه المستنزَف الذي يتضور جوعاً أن يخبره من فضلكم أنني أملك أيضاً زراً نووياً، لكنه أكبر وأقوى كثيراً من زره، وزري يعمل».

وكان كيم قال في خطاب تلفزيوني لمناسبة رأس السنة الجديدة الاثنين الماضي، إن «الولايات المتحدة بأسرها تقع في مرمى أسلحتنا النووية والزر النووي دائماً على مكتبي، وهذا واقع وليس تهديداً»، وإن برنامجه الصاروخي النووي قد اكتمل بنجاح.

في غضون ذلك، أعلنت كوريا الشمالية، أنها فتحت خط الاتصال بين الكوريتين، أمس، غداة اقتراح سيول إجراء حوار على مستوى عال بين البلدين.

من جهة أخرى، صرح رئيس اللجنة الكورية الشمالية لإعادة التوحيد السلمية لكوريا ري سون-غوون للتلفزيون الرسمي الكوري الشمالي بأن الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون «رحب» بالدعم، الذي قدمته كوريا الجنوبية لاقتراحه في شأن السلام. وقال ناطق باسم وزارة التوحيد الكورية الجنوبية، إن التلفزيون الرسمي «لكوريا الشمالية، قال إن الشمال فتح قناة الاتصال مع الجنوب اليوم (أمس)».

ونقلت وكالة الأنباء الكورية الجنوبية (يونهاب) عن ري قوله: «طبقاً لقرار من القيادة سنعيد فتح الاتصال مع كوريا الجنوبية بصدق ووفاء».

زعيم كوريا الشمالية يأمر بفتح خط ساخن حدودي مع الجنوب لإجراء محادثات.

في المقابل، أعلنت الولايات المتحدة اليوم الثلاثاء انها ستبقي على «جميع الخيارات مطروحة على طاولة المفاوضات» في التعامل مع كوريا الشمالية في إطار المحادثات المحتملة بين الكوريتين حول برنامج الأسلحة الباليستية في بيونغ يانغ.