صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 3660

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

الصبيح: الكويت تتكفل إنسانياً بالوافد المصري المعتدى عليه

نبيلة مكرم: القضية ستكون في أيد أمينة ونثق بالقضاء الكويتي

استقبلت وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل وزيرة الدولة للشؤون الاقتصادية هند الصبيح، عصر أمس، وزيرة الهجرة والمصريين في الخارج، في مصر، نبيلة مكرم، برفقة عضو مجلس النواب المصري رئيس لجنة حقوق الانسان في البرلمان النائب علاء عابد، بحضور سفير مصر لدى الكويت طارق القوني، والقنصل العام المصري السفيرة هويدا عصام.

وتم خلال اللقاء بحث الكثير من الموضوعات التي تهم البلدين، وخاصة فيما يتعلق بالقضايا العمالية وسبل تطوير العلاقات الثنائية في هذا الجانب، كما تم خلال اللقاء مناقشة قضية الاعتداء بالضرب على المواطن المصري وحيد، وأكدت مكرم على عمق العلاقات الثنائية بين مصر والكويت، مشيرة الى ان هذه الحادثة فردية ولن تؤثر مطلقا على العلاقات بين البلدين.

وبيّنت مكرم أن زيارتها للكويت تأتي في اطار الاهتمام بصحة المواطن المصري ومتابعة حالته الصحية والمعيشية، معربة عن ثقتها في الاجراءات التي تتخذها السلطات الكويتية في هذا الجانب، كما أعربت عن ثقتها في القضاء الكويتي، وأن قضية العامل المصري ستكون في أيد أمينة، مناشدة الوزيرة الصبيح أن يكون هناك مزيد من الاهتمام بالمواطن المصري على الصعيد الطبي والمعيشي، حتى يتسنى له تحمل اعباء المعيشة في الفترة الحالية.

ومن جانبها، أكدت الصبيح على عمق العلاقات الثنائية بين الكويت ومصر، ووصفتها بأنها علاقات تاريخية ومتينة، وتصل الى حد العلاقات العائلية الراسخة، متعهدة خلال اللقاء مع مكرم بأن تتكفل الكويت انسانيا بالعيش الكريم للمواطن المصري المعتدى عليه هو وأسرته، حتى يتعافى من اصابته ويباشر عمله من جديد، بالتنسيق مع صاحب العمل، متمنية له الشفاء العاجل.

ومن جانبه ثمن سفير مصر طارق القوني اهتمام السلطات الكويتية بقضية المواطن المصري، مضيفاً "اننا في السفارة المصرية والقنصلية المصرية لمسنا منذ اللحظة الاولى تعاون الشرطة الكويتية معنا، وإلقاء القبض على الجاني خلال ساعات من وقوع الحادثة".

وأكد القوني أن السفارة تابعت القضية وتقف حائلا ضد أي محاولات لإحداث فتنة بين البلدين، خصوصا ان الجانب الكويتي معروف بحمايته لحقوق العمالة الوافدة بشكل عام.

ومن جانبها، أشادت القنصل العام لمصر هويدا عصام بتعاون السلطات الكويتية في هذه القضية، مشيدة كذلك بتعاون الكفيل صاحب العمل الذي يعمل معه المواطن المصري المعتدى عليه، معربة عن املها أن يتم التنسيق بين وزارة العمل والكفيل حتى نضمن حقوق المواطن المصري طبقا للقوانين الكويتية.