صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 3930

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

ميسي: البرازيل وألمانيا وفرنسا وإسبانيا أفضل من الأرجنتين

  • 08-12-2017

قال نجم المنتخب الارجنتيني ليونيل ميسي إن هناك العديد من المنتخبات تتفوق على "التانغو"، من جهة الإمكانيات، وبذلك ستكون حظوظها أكبر للفوز بلقب مونديال 2018.

أكد النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي أن منتخبات البرازيل وألمانيا وفرنسا وإسبانيا تعد أفضل من منتخب بلاده قبل مونديال 2018 بروسيا.

وقال ميسي، في تصريحات لمحطة (TyC sports) الأرجنتينية: "البرازيل في حالة جيدة، وألمانيا تعد دائما الأوفر حظا، فرنسا جيدة جدا وإسبانيا تحظى بلاعبين عظماء، أعتقد أن هذه المنتخبات في الوقت الحالي أفضل منا".

وأضاف: "علينا حقا أن نتحسن إذا كنا نتطلع للتتويج بكأس العالم، فبوضعنا الحالي لن نحصد اللقب".

ورغم اعترافه بوجود منتخبات أفضل من الأرجنتين، اعتبر ميسي أن منتخب "راقصي التانغو" مازال أمامه "الوقت اللازم ليتحسن".

وأبرز أهمية "بدء المونديال بالفوز" على منتخب أيسلندا، الذي اعتبره خصما "منظما ومعقدا جدا ويتمتع بقوة بدنية".

ويرى ميسى أن منتخب أيسلندا يخوض المونديال بعدما قدم أداء مذهلا في كأس الأمم الأوروبية، وبعد أن تأهل لروسيا 2018 في صدارة مجموعته، ودفع كرواتيا لخوض الملحق.

وتخوض الأرجنتين مونديال 2018 ضمن المجموعة الرابعة بجانب أيسلندا وكرواتيا ونيجيريا.

ومن المقرر أن تواجه الأرجنتين منتخب أيسلندا في 16 يونيو، على أن تلتقي كرواتيا في 21 يونيو، وتختتم دور المجموعات امام نيجيريا في 26 يونيو.

وعن كرواتيا، قال ميسي إنها "تسمح بمساحة للعب بقدر أكبر قليلا" من أيسلندا التي اعتبر أنها تغلق المساحات ثم تنطلق في هجمات مرتدة.

وحول نيجيريا، قال: "يمكنك توقع اي شيء من المنتخبات الإفريقية، إذا حالفهم الحظ قد يسجلون في مرماك أربعة أهداف".

وأكد أن لاعبي منتخب نيجيريا يتمتعون بالسرعة "ويستغلون المساحات التي يتركها الخصم لهم".

وبشأن مواطنه غونزالو هيغوايين لاعب يوفنتوس قال ميسي إنه "يجب أن يكون" في المونديال لأنه على حد قوله "أحد أفضل رؤوس الحربة في العالم". وتابع: "هو لاعب أساسي ويثبت هذا كل اسبوع مع يوفنتوس".

وفيما يخص الجيل الحالي من لاعبي التانغو، قال إن "عليهم الاختفاء من المشهد إذا لم يقدموا نتائج جيدة خلال بطولة كأس العالم"، مضيفاً: "إذا لم تسر الأمور معنا بشكل جيد، فعلينا أن نختفي جميعا من المنتخب، سيكون من الصعب أن يستمر أحدنا لأننا نوجد هنا منذ سنوات طويلة".

وأشار إلى أن العديد من مواطني بلاده يأملون في رحيل الجيل الحالي من لاعبي المنتخب الأرجنتيني، لأنهم يلعبون منذ وقت طويل ولم يحققوا شيئا.

وتابع ميسي: "المنتقدون سئموا من رؤية نفس الوجوه، نشعر بالمرارة لأننا نعرف ما ينتظرنا إذا سارت الأمور بشكل سيئ، الناس تريد نتائج، وإذا لم تر هذا فإنها تتوق إلى وجوه جديدة".