صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 3623

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

«العلاج الطبيعي»: زيادة الرسوم للوافدين.. جاء ليخفف الضغط عن الإدارة

القرار يهدف الى تخفيف طابور ومدة الانتظار وتحسين مستوى الخدمة

  • 06-12-2017 | 17:58
  • المصدر
  • KUNA

أكد مسؤول صحي كويتي اليوم ان قرار وزير الصحة الدكتور جمال الحربي الأخير بفرض رسوم على جلسات العلاج الطبيعي للوافدين جاء ليخفف الضغط عن إدارة العلاج الطبيعي ويمنح المرضى "الحقيقيين" فرصتهم بالعلاج الكامل.

وأوضح مدير ادارة خدمات العلاج الطبيعي بوزارة الصحة الدكتور عبد الله زمان في تصريح صحفي ان القرار يهدف الى تخفيف طابور ومدة الانتظار وتحسين مستوى الخدمة المقدمة مشيرا إلى تأييد الادارة لقرار الوزير بتحديد الرسوم التي كانت مجانية طوال الفترة السابقة مما اثر على جودة العلاج.

وقال ان تطبيق الرسوم بما يعادل 5 دنانير كويتية للجلسة الواحدة (نحو 15 دولار أمريكي) يعزز تركيز متلقي العلاج الطبيعي بالعلاج ويكرس المسؤولية المشتركة من خلال تطبيق البرنامج المنزلي المكمل للعلاج.

وأضاف زمان ان الرسوم ستساعد على التزام المريض وحضوره للعلاج مبينا ان (البرنامج المنزلي) كان مهملا خلال الفترة الماضية مما ترتب عليه تكرار علاج المريض لجلسات طويلة وعدم التركيز بالارشادات المقدمة التي ادت الى ارتفاع معدلات قوائم الانتظار والتأثير سلبا على الحالات الاكثر استحقاقا.

وأفاد بان من ايجابيات القرار على ادارة خدمات العلاج الطبيعي خفض قوائم الانتظار بنسبة كبيرة والاستفادة القصوى من القوى العاملة وتحسين جودة الخدمات وتقليل معدلات استهلاك الاجهزة وتقنين الحاجة الى العيادات المسائية.