صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 3839

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

ألفارو سيبريان: ذائقة الكويتيين متطورة في انتقاء الأزياء

«الجانزو» تستوحي تصاميمها من الأجواء الكلاسيكية

  • 06-12-2017

قال الرئيس التنفيذي والشريك المؤسس للعلامة التجارية «الجانزو»، ألفارو سيبريان، إن الشركة تدير أكثر من 200 متجر في 11 دولة، بما في ذلك مدن الأزياء، مثل: باريس ولندن وميلانو. وأشار إلى أن «فرع الأفنيوز في الكويت، هو أول متجر لنا بالشرق الأوسط، ونحن سعداء بالشراكة مع شركة محمد حمود الشايع، لأنهم يملكون خبرة واسعة وعريقة في تقديم تجربة العلامة التجارية الأصيلة للعملاء، كما نتطلع إلى شراكة ناجحة معهم». حول هذه العلامة، يتحدث سيبريان عن المشاريع المقبلة في الحوار التالي:

• ما مصدر الإلهام خلف مفهوم "الجانزو"؟

- كنت وأخي في سن السابعة والعشرين، وحرصنا على الشروع في مغامرة خاصة بنا، مع شغفنا بالأزياء، وفكَّرنا في أن نؤسس علامتنا التجارية التي تعكس نظرتنا لهذا المجال الواسع.

وفي هذه الفترة من الزمن كنا نقوم بزيارة لندن كثيراً، وحينها لفت نظرنا تشكيلات الملابس المختلفة ذات الأنماط والألوان الزاهية، خلاف ما اعتدنا عليه في إسبانيا، لذلك قررنا تأسيس "الجانزو" عام 2004.

• ما رؤية العلامة التجارية "الجانزو"؟

- قمنا بتأسيس "الجانزو" بهدف تصنيع منتجات وقطع خاصة مستوحاة بأفكار كلاسيكية تقدم الوسيلة للمستهلكين للتعبير عن أسلوبهم الخاص، من خلال اقتنائهم منتجاتنا المميزة، والتي يستطيعون من خلالها إبراز شخصيتهم.

• هل واجهت أي تحديات في الأيام الأولى من العمل؟

- الأعمال الناجحة تمر في أيامها الأولى ببعض العقبات الخفيفة، والتي بدورها تعزز وضع العلامة التجارية والاستعداد لسوق شرس، وخاصة في قطاع تجارة التجزئة. وقد ساعدتنا خبرتنا السابقة بقطاع التجزئة في التغلب على التحديات.

الإطلالة الرسمية

• ما الذي يجعل "الجانزو" علامة تجارية ناجحة؟

- تهدف العلامة التجارية إلى توفير الملابس الأنيقة للأفراد الذين هم في البحث عن أسلوب فريد من نوعه. لذلك، فإن جوهر العلامة التجارية هو تزويد عملائنا بعدة خيارات مختلفة، والتي تعكس شخصيتهم طوال اليوم، حيث يمكنهم ارتداء جميع التشكيلات بشكل مريح خلال العمل، مثلا، والحفاظ على الإطلالة الرسمية.

• هل تعد أسعاركم غالية، مقارنة بالعلامات التجارية الأخرى؟

- لا، أسعارنا لا تختلف كثيرا عن غيرها من علامات الأزياء الأوروبية القائمة، وفلسفة علامتنا التجارية تتمحور حول توفير الجودة، وبأسعار معقولة أيضاً.

• كيف تقوم عملية تصميم القطع في "الجانزو"؟ وهل تشرف على القطع شخصيا من البداية إلى النهاية؟

- نعم، رغم أن لدينا فريق تصميم قويا، أقوم شخصياً بالحرص على تطوير المنتجات من البداية إلى النهاية. في "الجانزو" نضمن أن كل قطعة من مجموعتنا لا تزال موالية لروحنا وهويتنا.

عشاق الموضة

• ما الذي جعلك تفكر في التوسع بالشرق الأوسط والكويت كوجهة أولى؟

- من المعروف أن الشرق الأوسط من أهم الأسواق الديناميكية بوجود المستهلكين عشاق الموضة الذين يقدرون حبكة الأزياء والأناقة عامة. والمستهلكون في الكويت لديهم ذوق متطور لاختيار أسلوب الأزياء التي يظهرون بها. ولقد تعرفنا أكثر على إمكانات المنطقة بعد لقائنا مع محمد الشايع، وقررت أن تكون الكويت هي الوجهة القادمة للعلامة التجارية.

وجود متجرنا في الأفنيوز، الذي يُعد معلماً بارزا في البلاد، متحمسون له، كونه أفضل مكان للناس في الكويت للتواصل مع العلامة التجارية وقيمها.

• لماذا اخترت الشراكة مع "الشايع"؟

- شركة محمد حمود الشايع رائدة في مجالها، ولها سجل حافل في تشغيل العديد من العلامات التجارية الأكثر شهرة في العالم بنجاح كبير في الشرق الأوسط. كما أن فريق العمل هنا أبدى فهماً عميقاً، وتواصل مع فلسفة "الجانزو"، ونحن قادرون على تأسيس وجودنا في المنطقة، من خلال دعمهم وخبرتهم العالية.

• ما خطط التوسع في الشرق الأوسط؟

- نحن حاليا نؤسس وجودنا في الشرق الأوسط مع أول متجر في الكويت، ونتطلع إلى شراكة ناجحة، لوضع خطط توسعنا المستقبلية، بدعم وخبرة شركة الشايع.

قطع فريدة تتميز بدقة التصميم

تأسست العلامة التجارية "الجانزو" في عام 2004 بمدريد، لتقديم الملابس الأنيقة لمحبي الموضة والصرعات المختلفة، للانفراد بأسلوب مميز. كما تقوم "الجانزو" باستخدام تفاصيل متميزة، تتفرد بأصالة التصميم الخاص بالعلامة التجارية. تأسست "الجانزو" بهدف تقديم وسيلة مفضلة للتعبير عن الأسلوب الشخصي المميز بارتداء قطع فريدة من العلامة.

الشرق الأوسط من أهم الأسواق الديناميكية بوجود المستهلكين عشاق الموضة

أسعارنا لا تختلف كثيراً عن غيرها من علامات الأزياء الأوروبية