صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد:

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

خادم الحرمين وأمير قطر وملك البحرين يحضرون قمة الكويت

صاحب السمو تفقد ترتيبات استضافة القمة الخليجية في بيان

  • 04-12-2017

في مؤشر قوي على زخم القمة الخليجية الثامنة والثلاثين التي تستضيفها البلاد على مدى يومين اعتباراً من الغد، وإمكانية مضي الكويت بقيادة أميرها سمو الشيخ صباح الأحمد نحو إعادة لُحمة البيت الخليجي وإذابة الخلاف بين الأشقاء، علمت «الجريدة»، من مصدر دبلوماسي، أن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وأمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد، وملك البحرين حمد آل خليفة، سيترأسون وفود بلادهم للمشاركة في هذه القمة، وهو ما يعطي إرهاصات بينة بإمكانية نجاح تلك القمة، لما ستشهده من أعلى تمثيل دبلوماسي لأغلب الدول المشاركة.

يذكر أن وزراء خارجية دول مجلس التعاون سيصلون إلى البلاد اليوم لحضور الاجتماع الوزاري الذي يسبق القمة، بعدما وصلت مقدمة جميع الوفود منذ أمس.

إلى ذلك، استقبل صاحب السمو بقصر بيان، النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية الشيخ صباح الخالد، والأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية د. عبداللطيف الزياني، حيث اطلع سموه على التحضيرات الجارية لأعمال الدورة الثامنة والثلاثين للمجلس الأعلى لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، والمزمع عقدها في الكويت غداً وبعد غد.

حضر المقابلة نائب وزير شؤون الديوان الأميري الشيخ علي الجراح.

وقام صاحب السمو، وفي معيته سمو ولي العهد ظهر أمس، بجولة في مبنى قاعة التحرير بقصر بيان، حيث اطلع سموه على التحضيرات والترتيبات الجارية، استعداداً لاستقبال قادة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية لأعمال الدورة الثامنة والثلاثين للمجلس الأعلى لمجلس التعاون لدول الخليج العربية.

وكان في استقبال سموه نائب وزير شؤون الديوان الأميري رئيس الشؤون المالية والإدارية بالديوان الأميري عبدالعزيز إسحق.

وورافق سموه النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء وزير الإعلام بالوكالة الشيخ محمد العبدالله، وكبار المسؤولين بالديوان الأميري، وديوان سمو ولي العهد.

الخالد والزياني

من جهته، أعلن النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية، أن "الكويت كدولة مستضيفة للقمة الخليجية أتمت الاستعدادات وفتحت قلبها وذراعيها لاستقبال قادتنا يومي الثلاثاء والأربعاء، على أن ينطلق اليوم الاجتماع الوزاري، ونتمنى أن تستكمل هذه المسيرة المباركة إنجازاتها".

وبحث النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية، مساء أمس الأول، مع الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية د. عبداللطيف الزياني، التحضيرات الجارية لعقد القمة الثامنة والثلاثين للمجلس الأعلى لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، واجتماع المجلس الوزاري في دورته الـ144.

وأعلنت وزارة الخارجية في بيان لها أن الخالد ناقش خلال استقباله الزياني في قصر بيان مجمل التحضيرات للقمة، واجتماع المجلس الوزاري، اللذين تستضيفهما الكويت خلال الأسبوع الجاري.

حضر اللقاء كل من مساعد وزير الخارجية لشؤون مكتب النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية السفير الشيخ د. أحمد ناصر المحمد، ومساعد وزير الخارجية لشؤون المراسم السفير ضاري العجران، ومساعد وزير الخارجية لشؤون مجلس التعاون لدول الخليج العربية السفير ناصر المزين، ومساعد وزير الخارجية لشؤون مكتب نائب وزير الخارجية السفير أيهم العمر، ونائب مساعد وزير الخارجية لشؤون مكتب النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية السفير صالح اللوغاني، وعدد من كبار المسؤولين في وزارة الخارجية.

ورافق الضيف عدد من مساعدي الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية.

نفتح قلوبنا لقادة التعاون ونتمنى للمسيرة المباركة استكمال إنجازاتها الخالد