صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 3661

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

دُورالعبادة

  • 02-12-2017

تحظى دور العبادة، التي تزدان بالهيبة والوقار بمكانة خاصة في القلوب، وتجذب السياح بثقافاتهم وجنسياتهم وأديانهم وأعراقهم المتنوعة لجمال طابعها المعماري، مبانيها البديعة بأهدافها المعنوية النبيلة تمنح المرء السكينة والطمأنينة، وتبهر زائريها بجمال تصاميمها الهندسية الخلابة، بقاع تتميز بالروحانية والتقديس، صروح خصصت لتواصل الفرد مع الخالق والتقرب إليه ومناجاته بمكنونات القلب. هي أنسب مكان للتخلص من الهمّ والغم وما يكدر النفس والوجدان، فالدعاء يمنحنا شعورا بالتحليق في أجواء روحانية نقية، أماكن تشجعك على مخاطبة الخالق، والتحدث إليه من أعماق القلب بكل صدق وإخلاص، دون الالتفات إلى كثرة الأديان وتنوع المذاهب المتعددة في العالم ومن غير الدخول في خصوصية أي منها. أبنية تقف بشموخ أمام زائريها الذين يشاهدون آثار الجهود المبذولة لتشييدها والاعتناء بجمالها، ويستمتعون بروعة أهدافها الملكوتية التي تتحقق بالتخلي عن التعصب لأي من الأديان والمعتقدات.

نشرت شبكة "BBC" عام 2016 تقريرا عن أجمل تصميم لدور العبادة بالعالم، بطرح استفتاء على أحد المواقع الإلكترونية المختصة، تنوعت الإجابات وشملت مختلف دور العبادة كالمساجد والكنائس والمعابد اليهودية ومشارق الأذكار البهائية وغيرها الكثير من تلك الأبنية، وبغض النظر عن بناة هذه الصروح المذهلة، وتكريس أتباع هذا الدين أو ذاك الوقت والجهد والمال لبنائها، فالجمال الهندسي والمعنوي الذي يميز كلاً منها يتجاوز المعتقد والدين، ويبهر الزوار والسياح من مختلف الجنسيات والثقافات والمذاهب لتصبح نقطة ارتكاز وبداية جيدة لوحدة معنوية وتقارب روحاني عالمي، جاءت نتائج الاستفتاء على النحو التالي:

معبد برياديشوارا "المعبد الكبير" الهندوسي المشيد عام 1010 بولاية تاميل نادو بواسطة أعظم إمبراطور بتاريخ الهند "رجا شولا الأول"، تزين قبته صخرة من الجرانيت تزن 70 طنا وتسمى "كم بيام"، ثم قبة الصخرة بالقدس التي بناها الخليفة عبد الملك بن مروان سنة 691، وهي من أشهر بقاع التعبد في العالم بقدسيتها للمسلمين واليهود، كما شهد تقديم القرابين من آدم وإبراهيم ونوح عليهم السلام، ثم جاء معبد شويداغون (بورما) المعروف بالمعبد البوذي الذهبي، وشيده شقيقان قابلا غواتاما بوذا قبل 2500 سنة، ويحتوي على أربعة تماثيل ترمز للمفاهيم البوذية الأساسية، وتتزين بأرضية من صفائح الذهب النقي

وبعد ذلك جاء، وفقاً للاستفتاء، كاتدرائية القديس بطرس (الفاتيكان) أهم مركز للمسيحية الكاثوليكية وأكبر الكنائس بالعالم التي تمتلئ دوما بالسياح ثم معبد اللوتس، الذي بناه البهائيون عام 1986 وسموه "مشرق الأذكار" بنيودلهي (الهند)، وهو صرح ديني يتسم بالبهاء والحسن، من أكثر دور العبادة روعة وإثارة للاهتمام، وفاز بالعديد من الجوائز الهندسية والمعمارية والفنون الجميلة وتفوق على تاج محل باجتذابه للزوار، ثم جاء مسجد نصير الملك "المسجد الوردي" بشيراز (إيران)، و من بعده دير تاكتشانغ بارو (بوتان).