صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 3983

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

«ميتسينغِن» تبهج قلوب المتسوّقين

• أول مركز «أوتليت» ألماني تُسترَد الضرائب فيه

  • 01-12-2017

مدن قديمة مريحة تفيض دفئاً، ومساحات مشاة تنبض بالحيوية، وشوارع ومدن تسوُّق رائعة تخطت حدودها المحلية... إنها لتركيبة تجتذب المرء طوعاً إلى خوض تجربة مميزة في أهم معالم التسوُّق الألمانية! وفي حين تمثل ألمانيا بأسواقها المدهشة واحةً غنّاء لعشاق الموضة والتبضّع، فإن مدينة التسوُّق «أوتليت سيتي ميتسينغِن» ما فتئت تسجل حضوراً مبهراً بين أشهر هذه الأسواق، معزّزة مكانتها المرموقة يوماً بعد يوم عبر خدماتها الريادية التي أضحت جزءاً لا يتجزأ من هويتها.

في عام 1972، شهدت مدينة «ميتسينغِن» الألمانية حدثاً لافتاً لم يتوقع أحد أن يؤثر في مستقبلها لاحقاً وينقلها من إطارها المحلي نحو العالمية، وذلك حين افتتح آنذاك ابنها «هوغو بوس» منفذاً لبيع منتجاته في قلب المدينة. لكن الأمر لم يتوقف عند هذا الأمر، فسرعان ما اتخذت علامات تجارية عالمية منافذ بيع لها بجوار ذلك المنفذ؛ لتشكّل لاحقاً مدينة تسوُّق عصرية مدهشة وسط محمية طبيعية محاطة بقصور وقلاع تاريخية ومناظر طبيعية خلابة. لم تكن تلك المدينة سوى «أوتليت سيتي ميتسينغِن».

وشيئاً فشيئاً، بدأ نجم «أوتليت سيتي» بالسطوع في فضاءات التسوُّق عالميا،ً عبر تبنّي فكرة جوهرية قائمة على الانطلاق نحو العالمية مع الحفاظ على الخصوصية المحلية من خلال تطبيق مفاهيم ووسائل ترتقي بمستوى الخدمات التي تقدمها إلى الحدود القصوى. فعلى أرض ألمانية، تُحتَضَن أهم الماركات العالمية الفاخرة في مشهد كرنفالي يمحو الحدود الجغرافية ويلغي جوازات السفر! لذا، راح المكان يستقطب ملايين المتسوُّقين وعشاق الموضة من أنحاء العالم ضمن أجواء فريدة تتناغم فيها الطبيعة المذهلة مع المباني التاريخية والعمارة الحديثة.

الرفاهية أولاً

رغم النجاحات التي حققتها «أوتليت سيتي ميتسنيغِن» على مدار عقود، فإنها لم تستكن يوماً لإنجازاتها التي أوصلتها إلى تبوُّء منزلة رفيعة في عالم التسوُّق على النطاق العالمي. ففي كل يوم ثمة محاولات حثيثة لتقديم أفضل الإجابات عن تساؤلات عدة تُطرَح فيها؛ مثل: ما العناصر الأساسية التي يجب تضافرها لتحقيق تجربة تسوُّق مثالية؟ أو مثلاً: ما الذي يرسم الابتسامة على وجوه الزوّار؟ لكن، يبقى الهاجس الجوهري الذي ما زال يتصدّر سلّم أولوياتها؛ هو أن كل زيارة من زيارات الضيوف يجب أن تترك عندهم شعوراً بالسعادة والرضا.

ومع أكثر من 70 علامة تجارية عالمية فاخرة تملك منافذ بيع رئيسة فيها، وتقدم تخفيضات على الأسعار تتراوح نسبتها بين 30% و70% على مدار السنة، تدعو «أوتليت سيتي» الزوّار إلى خوض تجربة تسوُّق رائعة مفعمة بالرفاهية. وذلك من خلال تقديمها مجموعة من الخدمات المميزة؛ كتأمين وسائل تنقل حديثة ومريحة، ونحو 3500 موقف للسيارات، فضلاً عن خدمتي كبار الشخصيات وخبير التسوُّق الشخصي. كذلك توفر مجموعة من الخزائن «شليس فيشرن» بثلاثة أحجام لوضع الحقائب أو أكياس المشتريات فيها، إضافة إلى مخيم الأطفال «كيدز كامب» الذي يؤمن لضيوفه الصغار رعاية مشبعة بالمحبة.

مكافأة الرحلة تكمن فيها

لزيارة «أوتليت سيتي» نكهة أخرى، فبفضل التركيبة الخاصة التي تجمع بين التسوُّق الراقي بأسعار مغرية وبين المناظر الطبيعية المدهشة، تتحوّل كل جولة تسوُّقية إلى متعة لا تنسى وسط المروج الخضراء الممتدة بين البلدة التاريخية الخلابة والمباني الحديثة البديعة. في هذه الأجواء الجميلة، يعايش المتسوّقون الخيارات الحصرية المتمثلة بأهم العلامات التجارية العالمية التي تجتمع تحت قبة هذا المكان... من الأزياء الكلاسيكية، مروراً بالمنتجات العصرية والأكسسوارات، وصولاً إلى آخر صيحات موضة الأزياء وملحقاتها.

علاوة على ذلك، يولي هذا المعلم التسوُّقي الأكثر مواكبة للعصر اهتماماته لتأمين متطلبات ضيوفه بأفضل صورة ممكنة عبر خدماته الفريدة؛ مثل خدمة «خبير التسوُّق الشخصي» التي يقدمها خبراء الموضة المحترفون للراغبين في الحصول عليها. ومن خلالها يتسنى للضيوف الحصول على النصائح لمساعدتهم في اقتناء الأزياء التي تناسبهم وتهواها قلوبهم من أشهر الماركات.

أما خدمة «كبار الشخصيات»، فتتمثل في توفير وسيلة تنقل خاصة للاستمتاع بتجربة تسوُّق شخصية على متن مركبات فاخرة يقودها سائقون محترفون، وهي مزودة بمجموعة متكاملة من الخدمات تجعل رحلة التسوق تجربة تعبق بالاسترخاء والترف. وتحقيقاً لفكرة «مكافأة الرحلة تكمن فيها»، يُنقل الضيوف سواء من مكان إقامتهم أو من المطار أو من محطة القطار، إلى «أوتليت سيتي» في ميتسينغِن. وتتضمن هذه الخدمة التنقل بالليموزين أو الهليكوبتر.

استرداد الضرائب مباشرة

تعزيزاً لمستوى خدماتها المتميزة التي تمنح ضيوفها تجربة تسوُّق حصرية إلى أقصى حدّ ممكن، أطلقت «أوتليت سيتي ميتسينغِن» في الآونة الأخيرة خدمة استرداد الضرائب مباشرة فيها! وبهذا أصبحت مركز «الأوتليت» الوحيد في ألمانيا الذي يؤمِّن هذه الخدمة في مكان الشراء، ذلك بالتعاون مع المؤسسة المالية الدولية «رايزبانك ReiseBank» التي تقدم مجموعة من الخدمات المالية المتعلقة بشؤون السفر والمسافرين.

ففي أواخر يوليو من العام الجاري 2017، افتتحت هذه المؤسسة فرعاً لها في مركز الخدمة الدولية في «أوتليت سيتي»، حيث يتسنّى فيه لعدد كبير ومتزايد من المتسوِّقين القادمين من خارج بلدان الاتحاد الأوروبي استرداد ضريبة القيمة المضافة المدفوعة على المنتجات التي اشتروها في «أوتليت سيتي ميتسينغِن»، بدلاً من الانتظار إلى ما قبل مغادرتهم الأراضي الألمانية؛ ليستردّوها في المكاتب المخصَّصة لهذه الغاية سواء في المطارات أو الموانئ أو محطات القطارات، ذلك وفقاً لما هو معمول به، موفّرين على أنفسهم كثيراً من الوقت.

كيف تُقصَد ميتسينغِن؟

تقع «أوتليت سيتي ميتسينغِن» في قلب مدينة ميتسينغِن التي تبعد 30 كم جنوب شتوتغارت عاصمة مقاطعة بادن- فورتمبيرغ في جنوب غرب ألمانيا. وهي قريبة أيضاً من مطار شتوتغارت الدولي والمعرض التجاري في العاصمة المذكورة. كذلك لا تستغرق الرحلة إليها بالسيارة من مدن فرانكفورت وميونخ وزيورخ سوى ساعتين تقريباً. علاوةً على ذلك، فإنها تتمتع بسهولة الوصول إليها عبر طريقيّ (A8) و(A81)، والطرق السريعة (27 B) و(B28) و(B312) وB313))، إلى جانب ارتباطها بشبكة السكك الحديد الألمانية «دويتشِه بان». وقد وفرت مساحة تتسع لنحو 3500 موقف زُوِّدت بلوحات إرشادية واضحة تسهل على زوّارها عملية صف سياراتهم.

إضافة إلى ذلك، ثمة خيارات أخرى للراغبين في التوجه إلى «أوتليت سيتي»؛ من بينها:

• خط ميونيخ: خط مباشر للحافلات ينطلق من ميونيخ إلى ميتسينغِن، وتستغرق هذه الرحلة ساعتين ونصف الساعة، أي بزيادة طفيفة عمّا يتطلبه زمنها بالسيارة، ذلك بهدف الاستمتاع برحلة مريحة وخالية من التوتر.

- الحافلة المكوكية: تُعَدّ وسيلة مريحة للسفر من شتوتغارت إلى «أوتليت سيتي ميتسينغِن» عبر ثلاث رحلات ذهاباً وإياباً يومياً، من الخميس إلى السبت. كذلك تتوافر أيضاً ثلاث رحلات ذهاباً وإياباً يومياً في أيام الجمعة والسبت والاثنين مباشرة من مركز مدينة شتوتغارت إلى ميتسينغِن.

أما العنوان الخاص بنظام الملاحة، فهو: Reutlinger Strasse 63, Metzingen .(72555)

أصبحت «أوتليت سيتي ميتسينغِن» مركز «الأوتليت» الوحيد في ألمانيا الذي يؤمِّن للمتسوِّقين من خارج الاتحاد الأوروبي خدمة استرداد الضرائب مباشرة في مكان الشراء، بدلاً من الانتظار إلى ما قبل مغادرتهم الأراضي الألمانية؛ ليستردّوها في المكاتب المخصَّصة لهذه الغاية سواء في المطارات أو الموانئ أو محطات القطارات، الأمر الذي يمنحهم مزيداً من الراحة ويوفر عليهم كثيراً من الوقت.

على أرض ميتسينغِن، وضمن أجواء فريدة تتناغم فيها الطبيعة المذهلة مع المباني التاريخية والعمارة الحديثة، تتجمع أكثر من 70 علامة تجارية عالمية فاخرة لتقدم منتجاتها الراقية بأسعار مخفضة في مشهد كرنفالي يمحو الحدود الجغرافية ويلغي جوازات السفر... فلا غرابة أن يستقطب هذا المكان ملايين الزوّار وعشاق الموضة سنوياً، لينغمسوا في تجربة تسوُّق مذهلة مترعة بالحفاوة والرفاهية والمتعة.

«أوتليت سيتي» تجمع بين التسوُّق بأسعار مغرية والمناظر الطبيعية المدهشة

الحافلة المكوكية وسيلة مريحة للسفر من شتوتغارت إلى «أوتليت سيتي ميتسينغِن»