صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 3597

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

أمل العنبري: للسينما رهبة تفوق مواجهة جمهور المسرح

تنوع مشاركاتها بين الغناء والتمثيل لا يؤثر سلباً في عملها

الفنانة أمل العنبري ترى أن التنويع في العمل بين الغناء والتمثيل لا يؤثر سلباً في عملها، لاسيما أن لديها القدرة على تقديم الأفضل في المجالين.

أكدت الفنانة أمل العنبري، أن عينها على الساحة الفنية المصرية، لافتة إلى أنها تعتز بمشاركتها في تجربتها السينمائية الأولى، من خلال فيلم "Back to Q82"، معتبرة أن "السينما فن لا يموت". وكشفت أنها بصدد قراءة بعض النصوص، لاختيار إطلالتها الدرامية الجديدة.

وشددت أمل في تصريح لـ"الجريدة" على أن نشاطها بين التمثيل والغناء لن يؤثر سلباً على عملها.

وقالت العنبري عن مشاركتها في فيلم "Back to Q82": "سعدت بهذه التجربة، لأنني أنظر إليها بعين التوثيق لاسمي كفنانة، خصوصا أن السينما هي الأطول عمرا بين شتى ألوان الفنون، كما أنني وقفت في هذا العمل أمام الفنان جاسم النبهان والعديد من الزملاء، الذين أعتز بهم، واختياري بالاسم من القائمين على الفيلم أمر يثلج الصدر، وفرحة سوف أعيشها لسنوات، حتى وإن لم أكرر التجربة مجددا".

وحول ما أثير عن عدم تحقيق الفيلم النجاح الجماهيري المرجو، ذكرت أن "الإيرادات التي حققها الفيلم، وفق الشركة المنتجة و"سينسكيب"، فإنه احتل المرتبة الثالثة، وأتوقع استمراره لأسبوعين، وهذا أبلغ دليل على نجاحه، كما أن المنتج أنفق على الشق التقني أكثر مما أنفق علينا نحن كممثلين، وهذا أمر إيجابي".

وأضافت: "السينما الكويتية مازالت في مرحلة التجريب، وجس نبض الجمهور، لذا فأي تجربة تستحق الإشادة، ويبقى أن الفنان عندما يشاهد نفسه على شاشة السينما يشعر برهبة تفوق بمراحل وقوفه على المسرح أو أمام كاميرات التلفزيون".

وأكدت أمل أنها لم تخض تجربة التقديم التلفزيوني، وما شاركت فيه لا يعدو كونه برنامجا واقعيا يعتمد على التلقائية، لذا لا تصنف كمقدمة برامج، موضحة: "كل مَن تابع البرنامج سيتأكد أننا كنا في جلسة نقاشية، كل منا تظهر بشخصيتها الحقيقية، دون إعداد مسبق أو خطة واضحة، وهذا دأب برامج الواقع".

وأشارت العنبري إلى أنها ترى "الفن بحر يُكمل بعضه بعضا. هناك من يحاول تحجيم قدرات الفنان ويؤطره في حيِّز الغناء أو التمثيل، فإذا كانت لدي القدرة على الغناء والتمثيل والتقديم كذلك، فما المانع؟ لا أعتقد أن شغف التنوع قد يفقدني نجوميتي، إنما يحقق رصيدا أكبر من النجاح في كل مجال".

ولفتت نجمة الموسم الرابع لبرنامج اكتشاف المواهب (ستار أكاديمي) إلى أنها ليست بعيدة عن الغناء في الوقت الحالي، لكنها تنتظر عملا مميزا يمثل إضافة لرصيدها، مستطردة: "الغناء من أجل التواجد أمر مستبعد، فالجمهور يملك ذائقة كبيرة، ويعرف كيف يزن الأمور ويقيِّم الأعمال".

وحول انتقادها لبعض الفنانات المغربيات، قالت أمل: "أعتب على أي إنسان يحمل راية بلده ويسيء له. إذا حدثت مشكلة بين صديقين فما المانع أن يتواصلا شخصيا، لإيجاد حل وسط، لماذا استغلال مواقع التواصل لنشر الخلافات؟ نعم، قد أسقط في فخ الاستفزاز، لكن أعرف حدود التعاطي مع أي مشكلة".

وشددت على أنها تعتبر الكويت وطنها الثاني: "أهل الكويت احتضنوني. هناك أم تلد، وأم تربي، والكويت هي الأم التي ربتني"، كاشفة عن انشغالها حاليا بقراءة عدد من النصوص، لاختيار إطلالتها المقبلة، مشيرة إلى أنها تتطلع لتسجيل حضور في الوسط الفني المصري.

وثمنت العنبري مشاركتها حاليا في الأسبوع الكويتي العاشر بمصر، والذي يشهد حضورا كبيرا للعديد من الجهات الحكومية والخاصة على مستوى البلدين، وقالت إن مثل هذه الفعاليات من شأنها توطيد العلاقات بين الدول العربية.

تتطلع إلى العمل في الوسط الفني المصري