صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 3934

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

غاب السكرتير... فطارت الجلسة كلها!

الهيئة القضائية والمحامون انتظروا من الساعة 8.30 حتى 11.15 صباحاً

  • 13-11-2017

تسبب غياب أمين سر إحدى الجلسات لإحدى الدوائر التجارية في المحكمة الكلية التي عقدت جلساتها في مبنى الرقعي أمس الأول في تأجيل رول الجلسة كاملا الذي يتضمن 37 قضية إلى منتصف الشهر المقبل، بعدما انتظرت الهيئة القضائية انعقادها في تمام الساعة 8.30 صباحا، الا أن عدم تواجد أمين سر الجلسة وانتظار الهيئة بديلاً عن السكرتير والملفات حتى الساعة 11.15 صباحا حال دون انعقادها «وطارت الجلسة كلها»!

وعلمت «الجريدة»، من مصادرها، أن الهيئة القضائية طالبت رئيس أمناء سر الجلسات ومراقب المحكمة بحضور أمين سر بديل للجلسة، إلا أن أحدا لم يحضر حتى الساعة 11.15 صباحا، وبعد عرض المحكمة للملفات انتظارا لأمين سر الجلسة البديل تبين أن هناك 11 ملفاً مفقوداً من أصل 34، الأمر الذي اضطر المحكمة إلى تأجيل الجلسة إداريا لتاريخ آخر مع إشارة المحكمة إلى أن سبب التأجيل هو تأخير الجهاز الإداري في المحكمة من توفير أمين سر للجلسة، وكذلك فقد الملفات بعد حضور أحد البدلاء، الأمر الذي تسبب في تعطيل انعقاد الجلسات فضلا عن عدم وجود محاضر في الجلسات.

وقالت المصادر إن على المسؤولين في وزارة العدل تدارك أخطاء بعض موظفيها، إذ لايعقل أن يتم ترحيل الجلسات بسبب أخطاء إدارية لم يتمكن الجهاز الإداري في محكمة الرقعي من تداركها رغم تواجد أعضاء المحكمة والمحامين في الجلسة، بينما لم يحضر لا أمين السر الذي قد يكون مضطراً لذلك، ولا حتى ملفات الدعاوى التي يتعين جاهزيتها لكل جلسة.

وأضافت أن فقد الملفات الخاصة بالدعاوى القضائية ليس أمرا جديدا على المحكمة وبات أمرا متكررا، بما أصبح معه محلا لمقاضاة وزارة العدل من قبل الأفراد، فضلا عن تأخر الدعاوى في مسألة إتمام الإعلان وتأخر إنجازها رغم وضوح العديد من العناوين التي يتعين على مندوبي الإعلان إتمامها.