صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 3600

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

فيتامينات B وخطر سرطان الرئة بين المدخنين

  • 11-11-2017

يؤدي التدخين إلى سرطان الرئة. لا جديد في ذلك. لكن دراسة أُجريت أخيراً اكتشفت أن الجرعات العالية من مكملات فيتامينَي B6 وB12 ترتبط بارتفاع خطر الإصابة بسرطان الرئة بنحو ثلاثة إلى أربعة أضعاف بين الرجال المدخنين، مقارنةً بالمدخنين الذين لا يأخذون هذه المكملات.

نُشرت النتائج في مجلة علم الأورام السريري. درس الباحثون بيانات أكثر من 44 ألف رجل تتراوح أعمارهم بين 50 و76 سنة. عند انضمامهم إلى الدراسة، قدّم الرجال معلومات عن تاريخهم مع التدخين وتناولهم مكملات فيتامين B خلال السنوات العشر السابقة. في الدراسة، صُنّفت جرعة الفيتامين B عالية مع بلوغها 20 مليغراماً من B6 يومياً أو 55 ميكروغراماً من B12 (تبلغ الجرعة اليومية الموصى بها للرجال في سن الحادية والخمسين أو أكثر 1.7 مليغرام لفيتامين B6 و2.4 ميكروغرام لفيتامين B12).

يسهم الفيتامين B في تقوية جهاز المناعة، وفق الباحثين. لذلك لا يعرفون لمَ تزيد المعدلات العالية من مكملات هذا الفيتامين خطر سرطان الرئة بين المدخنين بدل أن تخفضه. لكنهم يعتقدون أن فيتامينات B تغذي على الأرجح الأورام الصغيرة غير المكتشفة وتدفعها إلى النمو بسرعة أكبر.

إذا استثنينا الفيتامينات B، يبقى الامتناع عن التدخين أفضل طريقة للوقاية من سرطان الرئة. في هذا المجال، اكتشف الباحثون أن الرجال الذين أقلعوا عن التدخين طوال 10 سنوات على الأقل قبل الدراسة وتناولوا أيضاً جرعات عالية من الفيتامينات B، لم يواجهوا ارتفاعاً في خطر سرطان الرئة، بل جاء معدل الخطر في حالتهم معادلاً لما يتعرض له غير المدخنين.