صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 3599

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

راقبي نمو طفلك بلا هلع

  • 09-11-2017

قد تلاحظ الأم أن طفلها أقصر قامة من أولاد أقاربه أو تخشى أن يكون بديناً لمجرّد أنّ خدّيه ممتلئان! نجيب فيما يلي عن أسئلة تشغل بال الأمهات بشأن مسار نمو أولادهنّ.


الطول النموذجي

منذ الولادة حتى عمر السنتين، يزداد طول الطفل سريعاً، بمعدل 10 سنتم خلال الأشهر الثلاثة الأولى، و15 سنتمتراً بين الشهر الثالث وعمر السنة، ثم 10 سنتمترات خلال السنة الثانية. لكن بدءاً من عمر السنتين، يترسخ إيقاع منتظم ويقتصر نمو الطفل السنوي على 7 سنتمترات حتى سن البلوغ.

في كل شهر من السنة الأولى ثم مرة كل ثلاثة أشهر، يأخذ الطبيب مقاسات الطفل على منحنى الطول الوارد في بطاقته الصحية. يجب أن تدرك الأم ضرورة أن يبقى هذا المنحنى تصاعدياً، بمعنى ألا يسجّل أي توقف مفاجئ أو جمود مطوّل. لذا تبرز الحاجة إلى التنبه لأي تغيّر جديد. من واجب الطبيب طبعاً أن يفسّر هذه الأرقام للأمهات لرصد أي شوائب محتملة.

أسئلة الأهالي

عند الولادة، بلغ طول طفلي 46 سنتمتراً. هل سيكون قصير القامة؟

يتراوح طول الأطفال الذين يولدون في أوانهم بين 46 و54 سنتمتراً، لكن لا تشير هذه الاختلافات بأي شكل إلى طول الطفل مستقبلاً. يمكن أن يتباطأ نمو الجنين في الرحم بسبب عوامل لا ترتبط بأي قابلية وراثية (تدخين، نقص غذائي، مشاكل في المشيمة، سوء تبادل الدم...). تبيّن أيضاً أن 90 % من الأطفال الذين يتراجع نموهم عند الولادة يعوّضون عن النقص بحلول عمر السنتين. إذا بقي الطفل قصيراً جداً رغم غياب أي خلل كروموسومي منذ الولادة، يمكن اللجوء إلى علاجات تستعمل هرمونات النمو لكن يجب ألا يحصل ذلك قبل عمر الثالثة.

في عمر السنة، أصيب طفلي بالتهاب البلعوم الأنفي تزامناً مع التهاب الأذن وتوقّف نموه. هل من رابط بين الظاهرتَين؟

يمكن أن تؤدي أي إصابات متكررة إلى تباطؤ بسيط في النمو. قد نلاحظ هذا الجمود خلال فصل الشتاء تحديداً ولكنه لا يشير إلى مسار النمو النهائي. بعد تلاشي الالتهاب، يعوّض الطفل عن النقص تلقائياً. لكن يمكن أن تعوق عوامل أخرى مسار النمو مثل مشكلة عدم تحمّل الغلوتين والعلاج بالستيرويدات القشرية. لذا يجب أن يبحث الطبيب عن أسباب توقف النمو المفاجئ.

يُقال إن النوم السليم أساسي للنمو...

يفرز الجسم هرمون النوم عن طريق الغدة النخامية أثناء النوم. منذ الولادة حتى عمر السنتين، يتوقف النمو على النظام الغذائي وهرمون النمو في آن. لكن بدءاً من عمر السنتين تزداد أهمية هرمون النمو، لذا من الضروري في هذه المرحلة أن ينام الطفل فترة كافية. لكن يُشار إلى أن اضطرابات النوم البسيطة لا تكون مسؤولة عن تأخير النمو.

ما أهمية قياس محيط الجمجمة؟

يشير هذا المعيار إلى مسار نمو الدماغ. عموماً، يجب أن يقيس الطبيب محيط جمجمة الطفل بانتظام حتى عمر السنتين.

هل سيكون الطفل طويل القامة إذا كانت قدماه كبيرتَين؟

ليس بالضرورة! عند الولادة، تكون قدما الطفل ويداه كبيرتين نسبياً وأصابعه طويلة. لكن تكون ساقاه قصيرتين مقارنةً بطول جذع جسمه ويبدو رأسه كبيراً جداً! لا يمكن أن تعطي هذه المؤشرات أي نبذة عن مسار النمو المستقبلي، ولا يتعلق مقاس القدم دوماً بطول القامة في سن الرشد!

كيف نتوقع طول الطفل في سن الرشد؟

ترتبط قامة الطفل بطول والديه وتُسمّى القامة المستهدفة! لاحتسابها، نجمع طول الأم مع طول الأب ونضيف المجموع إلى 13 سنتمتراً للصبيان ونطرح 13 سنتمتراً منه للفتيات، ثم نقسم العدد على اثنين للحصول على مؤشر تقريبي! تبرز عوامل مؤثرة أخرى في هذا المجال، من بينها طول الأجداد، لكن يمكن أن تؤدي معايير مختلفة إلى تغيير المعطيات الوراثية مثل النظام الغذائي والعوامل الهرمونية والبيئية وآثار سن البلوغ.

راقبي وزنه بلا هوس

بعد الولادة، يخسر الطفل نحو 10% من وزنه لأنه يأكل كمية أقل مما كان يفعل أثناء وجوده في بطن أمه! لكنه يعوّض عن النقص خلال ثمانية أيام كحد أقصى. لذا لا داعي لمراقبة وزنه بشكل هوسي. يزيد وزن الطفل بمعدل 750 غراماً في الشهر، ثم 600 غرام بين الشهرَين الثالث والسادس، و450 غراماً خلال الأشهر الستة اللاحقة. خلال سنة، يكون اكتسب نحو 6 كلغ ويرتفع وزنه بثلاثة أضعاف. وبين السنتين الأولى والثانية، يزيد وزنه بمعدل كيلوغرامين أو ثلاثة كيلوغرامات، ثم أقل من كيلوغرامين في السنوات اللاحقة. يجب أن يكون المنحنى الذي يراقبه الطبيب تصاعدياً أيضاً. تؤثر أمراض الشتاء في منحنى الوزن ويجب أن يتنبه الطبيب لأي تغيير بارز.

أسئلة الأهالي

طفلي لا ينهي زجاجة الحليب. هل يجب أن أقيس وزنه كل يوم؟

إذا كان منحنى الوزن إيجابياً، لا داعي لقياس وزنه يومياً بل تكفي زيارة طبيب الأطفال مرة شهرياً. وإذا لم يكن طفلك ينهي وجباته، قد تكون شهيته ضعيفة أو ربما تقدمين له حصصاً غذائية كبيرة. يسهل أن تتنبّهي إلى وجود مشكلة استناداً إلى حركته وأدائه ومسار نموه.

هل يصبح سميناً إذا وُلِد بوزنٍ يفوق الأربعة كيلوغرامات؟

ليس بالضرورة! قد يصبح الطفل السمين عند الولادة نحيفاً في الشهر التاسع. يؤثر وزن الوالدين في تطور وزن الطفل: يبلغ خطر الوزن الزائد لدى الطفل 40% إذا كان أحد والديه بديناً و80% إذا كان الوالدان معاً بدينَين.

كيف يمكن تفسير منحنى البدانة؟

يتطوّر هذا المنحنى حتى عمر السنة ويبلغ أعلى مستوياته في هذه الفترة ثم يتراجع بوتيرة تدريجية في عمر السادسة ويبلغ أدنى مستوياته. يشير أي تصاعد لاحق إلى تراكم الدهون في الجسم وقد ينذر التصاعد المبكر بتطور مشكلة البدانة.

الجسم يفرز هرمون النوم عن طريق الغدة النخامية أثناء النوم