صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 3603

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

الأمير للنواب: تحلوا بأخلاق رجال الدولة واتسموا بنضج السياسيين

«لن أتوانى عن اتخاذ أي قرار يضمن للبلد أمنه ويحفظ مستقبل أبنائه»
«حافظوا على الوحدة الوطنية ولا تسمحوا بأي خطاب يثير الكراهية»
«إقليمنا ملتهب ويشهد تطورات خطيرة ولم نعد بمنأى عما يحدث»
الغانم: النواب تلقوا الرسالة السامية باهتمام وتمنوا مواكبة التشكيل الحكومي للطموحات

دعا سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد نواب الأمة إلى العمل الحثيث للحفاظ على استقرار الكويت وتحصين لحمتها والاضطلاع بمسؤوليتهم التاريخية، وأن يكونوا خير عون وسند للقيادة السياسية، مؤكداً سموه أنه، في حال اضطُرَّ، لن يتوانى، بحكم مسؤولياته الدستورية، عن اتخاذ أي قرار يضمن للبلد أمنه واستقراره ويحفظ مستقبل أبنائه.

وشدد سموه، في رسالة مكتوبة قرأها رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم، خلال اجتماعه الموسع بـ41 نائباً في مكتب المجلس أمس، على أهمية "تحلي النواب بأخلاق رجال الدولة والاتسام بنضج السياسيين القادرين على تحمل المسؤولية، وذلك عبر ترسيخ التعاون البناء والحقيقي والملموس بين السلطتين، وإشاعة أجواء التهدئة والتفاهمات، وتصويب الممارسات الخاطئة، وعدم الجنوح إلى التصعيد السياسي غير المبرر في هذه الأوقات العصيبة والاستثنائية، والنظر بعين الاهتمام إلى الملفات الاقتصادية والأمنية الملحة والعاجلة".

وجدد سموه تأكيده "أهمية الحفاظ على الوحدة الوطنية وتماسك الجبهة الداخلية، والرفض القاطع لأي اصطفافات طائفية أو قبلية أو فئوية، وعدم السماح بأي خطاب سياسي يثير الكراهية والبغضاء المذهبية أو العرقية"، داعياً النواب إلى أن يكونوا في مقدمة الصف وقدوة للشعب، وأن يدفعوا بالخطاب الوطني الجامع قدماً بعيداً عن خطاب التقسيم والفرقة.

وقال الغانم إن سمو الأمير كلفني، بصفتي رئيساً للسلطة التشريعية، بنقل هذه الرسالة إلى أبنائه النواب بكل وضوح وشفافية، مبيناً أن الرسالة السامية تطرقت إلى "التطورات الخطيرة المتسارعة التي يشهدها إقليمنا الملتهب، وأن ما يحدث حولنا لم يعد بمنأى عنا، بل نحن على تماس مباشر به".

وأكد أن "النواب تلقوا رسالة صاحب السمو بعين الاهتمام والعناية وشددوا على أهمية التحلي بروح المسؤولية والحكمة في إدارة الشأن العام داخل مجلس الأمة وخارجه، إلى جانب ضرورة تغليب نهج التفاهمات والتعاون وتجنب لغة التشاحن السياسي، والتحلي بالتعاون والعمل السياسي المدروس والمثابر في التعاطي مع كل الملفات الوطنية الملحة".

وأضاف أن معظم الحضور أعرب عن تمنياته ورغبته الشديدة أن يأتي التشكيل الحكومي الجديد على مستوى الطموحات، بحيث يكون قادراً على التعاون مع مجلس الأمة لمواجهة كل التحديات الحالية، لافتاً إلى أن "مواضيع الاستجوابات وغيرها لم تكن مطروحة، إذ لدينا الأهم المتمثل في التحديات الخارجية، فضلاً عن وجود متربصين في الداخل والخارج، وسنقف لهم جبهة واحدة لنفشل أي مخطط من أي جهة تهدف إلى زعزعة أمن البلد واستقراره".

وذكر الغانم أن "الأمير أبلغني أنه سيستضيف أبناءه النواب في القريب العاجل ليسمعوا نفس الحديث الذي استمعوا إليه في هذا الاجتماع"، مشيراً إلى أن "هناك طلباً من النواب للقاء رئيس الوزراء سمو الشيخ جابر المبارك لنقل تصوراتهم وأمنياتهم وطموحاتهم فيما يتعلق بالتشكيلة الحكومية الجديدة".

بدوره، صرح نائب رئيس مجلس الأمة عيسى الكندري بأن سموه وضع النقاط على الحروف فيما يتعلق بأوضاع المنطقة، ومن هذا المنطلق «علينا التعامل مع رسالة سموه كرجال دولة، وتنفيذ ما جاء في نطقه السامي والتحلي بالحكمة».

ومن جهته، قال النائب د. وليد الطبطبائي إنه عملاً بتوجيهات سمو أمير البلاد "سنلتقي رئيس الوزراء ونطرح عليه فكرة حكومة برلمانية تعمل لحماية الأمن والمال العام والوحدة الوطنية"، مضيفاً: "كلنا يجب أن نعين صاحب السمو، بعد عون اﷲ، من خلال تعزيز الوحدة الوطنية والحفاظ على الدستور ومحاربة الفاسدين وكل ما يضر بالأمن".

42 نائباً حضروا الاجتماع

١- مرزوق الغانم

٢-نايف المرداس

٣-راكان النصف

٤- ماجد المطيري

٥- رياض العدساني

٦- عبدالوهاب البابطين

٧- حمود الخضير

٨- سعود الشويعر

9- عبدالله الرومي

١٠- خالد العتيبي

١١- طلال الجلال

١٢- علي الدقباسي

١٣- عمر الطبطبائي

١٤- محمد الحويلة

١٥- ناصر الدوسري

١٦- خليل الصالح

١٧- مبارك الحريص

١٨- عبدالكريم الكندري

١٩-عسكر العنزي

٢٠- صالح عاشور

21- حمد الهرشاني

٢٢- يوسف الفضالة

23- أسامة الشاهين

24- عبدالله فهاد

25- مبارك الحجرف

26- أحمد الفضل

27- ثامر السويط

28- جمعان الحربش

29- خالد الشطي

30 - خليل أبل

31- سعدون حماد

32- سعد الخنفور

33- صلاح خورشيد

34- خلف دميثير

35- عادل الدمخي

36- الحميدي السبيعي

37- فيصل الكندري

38- حمدان العازمي

39- محمد الهدية

40- محمد الدلال

41- فراج العربيد

42- عودة الرويعي

5 نواب لم يحضروا

1- شعيب المويزري

2- محمد المطير

3- وليد الطبطبائي

4- محمد هايف

5- عدنان عبدالصمد

المعتذران

1- عيسى الكندري

2- صفاء الهاشم