صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 3600

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

إصابة 5 إطفائيين في حريق التهم مصنعاً بصبحان

انهيار سقفه أثناء عمليات المكافحة كاد يتسبب في كارثة

أصيب 5 إطفائيين بحالات اختناق وإجهاد حراري جراء مكافحة حريق كبير اندلع فجر أمس في مصنع للأثاث في منطقة صبحان، والذي أسفر عن خسائر مادية جسيمة لحقت بالموقع تقدر بملايين الدنانير، وأدى الحادث إلى انهيار سقف المبنى أثناء عمليات المكافحة، مما شكل خطراً على رجال الاطفاء اثناء تعاملهم معه.

وفي التفاصيل، التي رواها مدير ادارة العلاقات العامة والاعلام بالإدارة العامة للإطفاء العقيد خليل الامير، أن الإدارة تلقت بلاغا فجر أمس يفيد باندلاع حريق في مصنع ومخزن للأثاث بمنطقة صبحان الصناعية، مشيرا الى انه فور تلقي البلاغ تم تحريك مراكز إطفاء صبحان ومبارك الكبير للمواد الخطيرة والسالمية والعارضية الحرفي والاسناد الى موقع البلاغ بقيادة المدير العام للادارة العامة للاطفاء الفريق خالد المكراد، ونائب المدير العام لقطاع الوقاية اللواء خالد العجمي، ونائب المدير العام لشؤون المكافحة بالانابة العميد محمد لحميد، ومدير إطفاء محافظة مبارك الكبير المقدم أحمد ناصر.

وأضاف العقيد الأمير ان رجال الاطفاء، فور وصولهم، تبين لهم ان النيران التهمت المصنع الذي تبلغ مساحته 4 آلاف متر مربع بشكل كامل، وأنها أتت على جميع اقسامه، حيث كان مقسماً الى اربعة أجزاء؛ الاول للصناعة، والثاني للتجارة، والثالث والرابع للمخازن، والأخيران يحتويان على مواد سريعة الاشتعال وأصباغ وأخشاب.

وأوضح أن رجال الاطفاء حاصروا موقع الحريق ومنعوا وصوله الى المصانع والمخازن المجاورة، لافتا الى انهم واجهوا صعوبات جمة أثناء عملية المكافحة، ابرزها انهيار سقف المبنى المصنوع من الكيربي، وكاد يتسبب في كارثة حقيقية.

وأشار العقيد الأمير الى أن رجال الإطفاء تمكنوا من السيطرة على الحادث بعد حوالي 6 ساعات من اندلاعه، وشرعوا في عملية التفتيش التي استمرت ساعات طويلة، لافتاً الى ان الحادث أسفر عن اصابة 5 من رجال الإطفاء بحالات اختناق واجهاد حراري، وتم علاجهم في الموقع من فنيي الطوارئ الطبية، وحالتهم الصحية مطمئنة ولا تدعو إلى القلق، كما ان ضباط وحدة تحقيق الحوادث حضروا إلى الموقع وشرعوا في البحث عن أسباب اندلاع الحريق.

من جانبه، أكد الفريق خالد المكراد، الذي حضر إلى موقع الحريق، حرص الادارة العامة للاطفاء على محاسبة كل من لا يلتزم بالاشتراطات الوقائية المنصوص عليها من قطاع الوقائية، لافتا الى ان هذه الشروط من شأنها أن تضمن سلامة الاشخاص والممتلكات.

وشدد المكراد على أنه لا تهاون في تطبيق القانون على الجميع بمسطرة واحدة في سبيل عدم تعريض حياة الانسان ومصالحه للخطر، مشيدا، في الوقت ذاته، بالدور البطولي لرجال الإطفاء الذين تعاملوا مع الحريق بحرفية عالية بالرغم من الصعوبات التي واجهتهم.

شبهة في توقيت البلاغ عن الحادث

أبلغ مصدر مطلع بالإدارة العامة للإطفاء أن هناك شبهات تحوم حول توقيت وصول البلاغ الى غرفة العمليات، مشيرا الى أن فرقة إطفاء صبحان وصلت الى الموقع في غضون دقيقتين من تلقيها البلاغ، إلا أنه تبين لرجال الإطفاء أن النيران التهمت المصنع بالكامل، مما يعني أن الحريق اندلع قبل حوالي نصف ساعة قبل البلاغ عنه.

وأضاف المصدر أن رجال الإطفاء سألوا حارس المصنع عن سبب التأخر في البلاغ، فلم يقدم جواباً شافياً، وبرر بأنه اتصل بالمسؤول الذي لم يجبه، وكرر الاتصال عليه عدة مرات، ومن ثم أبلغ عن الحادث!