صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 3600

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

كيف أخفّف مشاكل ما بعد الولادة؟

  • 07-11-2017

بعد ولادة طفلك، ستواجهين اضطرابات متعددة مثل انتفاخ البطن والبواسير وندبة بضع الفرج... لا يتعافى جسمك سريعاً من تقلبات الولادة لكنه وضع طبيعي! إليك بعض الخطوات الفاعلة كي تعالجي هذه المشاكل العابرة بعد الولادة...

الندبة تؤلمني

بانتظار نزع الخيوط من هذه المنطقة الحساسة، يمكنك اتخاذ التدابير التالية:

• خذي ثلاث حبات من منتج «أرنيكا مونتانا» و/أو «ستافيزاغريا»، مرتين يومياً.

• دلّكي الندبة بخليط من الزيوت الأساسية (قطرة من زيت نبتة القريضة + قطرة من زيت نبتة ذهب الشمس) بعد تذويبها في ملعقة صغيرة من زيت اللوز أو البندق.

• حضّري مغطساً بماء فاتر مع ملعقة صغيرة من خلاصة الآذريون مقابل كل دلو ماء. كرري هذه الخطوة خمس دقائق على مر اليوم.

• بعد التبول، المنطقة التناسلية ببخاخ ماء بارد للتخلّص من آثار البول التي قد تسبب لك الانزعاج. إذا احمرّت هذه المنطقة (مع أنها حالة نادرة)، استشيري طبيبك النسائي.

• إذا كان الألم شبيهاً بالنبضات، قد يتشكّل أحياناً ورم دموي وراء الندبة. لا تترددي في هذه الحالة باستشارة الطبيب.

• إذا كان الألم شبيهاً بوخز الإبر، لكن من دون ظهور أي وذمة أو التهاب، ربما تضرّر عصب معيّن أثناء قطع الأنسجة أو إعادة خياطتها.

لم يتوقف الألم في بطني منذ خضوعي لجراحة قيصرية

خلال الأيام التي تلي ولادة الطفل، ينجم الألم عن صدمة الولادة واضطراباتها. لكن من الملاحظ أن هذه الانقباضات لا تظهر إلا بعد ولادة الطفل الثاني والولادات اللاحقة وتهدف إلى تقريب الأوعية الدموية من بعضها مجدداً و«تنظيف» الرحم ومساعدته على استعادة حجمه الأصلي. يشتدّ الألم بعد الولادة القيصرية تحديداً ويدوم بين ثلاثة وأربعة أيام. لكن إذا لم يتوقف بعد عودتك إلى المنزل، قد يرتبط بأسباب أخرى.

إذا أصبتِ بنفخة أو غازات، يكون الهواء الذي اخترق البطن خلال الجراحة مسؤولاً عن المشكلة، ما يعني أن البطن حساس جداً في هذه المرحلة. أو يمكن أن يتعلّق السبب بالإمساك:

• خذي دواء الباراسيتامول (بعد إنهاء الرضاعة إذا كنت ترضعين).

• استشيري مقوّم العظام: سيساعدك بعض تمارين التنفس كي يستعيد الرحم مكانته الأصلية. لكن لإعادة التوازن إلى منطقة الحوض كلها بعد الولادة، ستستفيدين من زيارة اختصاصي.

• إذا لم تشعري بأي تحسن بعد أسبوعين أو ثلاثة أسابيع، استشيري طبيبك النسائي.

• إذا كانت الندبة تزعجك وتسبب لك الوخز والحكّة خلال أسبوعين أو ثلاثة أسابيع وإذا استمرّ الألم بين ستة وثمانية أسابيع، خذي ثلاث حبات من منتج «أرنيكا مونتانا» صباحاً ومساءً.

الإمساك يزعجني

ستشعرين بثقل شديد إذا أصبتِ بالإمساك بسبب هرمون البروجستيرون الذي يبطئ تفريغ الأمعاء أثناء الحمل ويبقى في الجسم خلال الأسابيع التي تلي الولادة:

• أكثري من شرب الماء، بمعدل ليتر ونصف الليتر يومياً. تزداد المشكلة سوءاً حين يصبح البراز صلباً وجافاً. تصاب المرأة التي ترضع طفلها بالإمساك أيضاً لأن تصنيع الحليب يستوجب كمية كبيرة من الماء الموجود في جسمها.

• تجنّبي الملينات لأنها لا تنجح في تنشيط الأمعاء. بل استعملي السيليوم لأنه يحبس الماء ويزيد حجم البراز. اخلطي ملعقتين صغيرتين منه مع كوب ماء قبل النوم.

• زيدي استهلاك المأكولات التي تُسهّل تفريغ الأمعاء مثل الخضراوات النيئة أو المطبوخة والفاكهة الطازجة أو المجففة والخبز الكامل.

النزف لا يتوقف

• بعد الولادة باثني عشر يوماً، يصبح الدم أحمر اللون مجدداً بعدما كان زهرياً في الأيام الأولى. يستعيد المبيضان نشاطهما لكن لا تكون الدورة الشهرية قد تجددت في هذه المرحلة. يجب أن تنتظري مرور أسابيع إضافية.

• إذا تحوّل الدم فجأةً إلى اللون الأحمر القوي وترافق مع كتل ورائحة كريهة وحمّى، لا تتأخري باستشارة الطبيب. ربما التصقت قطعة من المشيمة بغشاء الرحم أو أصابك التهاب معيّن.

أشعر بالألم حين أتبوّل

• استشيري الطبيب بسرعة للحصول على العلاج المناسب.

• أكثري من شرب الماء إذا شعرتِ بحرقة أثناء التبول. أضيفي الليمون إلى الماء أو اسكبي ملعقة صغيرة من خل التفاح في كوب ماء، ثلاث أو أربع مرات في اليوم. يعطي هذا الخليط مفعولاً مطهّراً.

البواسير تؤلمني

• حضّري مغاطس باردة: ذوّبي نصف ملعقة صغيرة من الآذريون في حوض.

• تجنبي الأطباق الغنية بالصلصات والدهون والتوابل واللحوم المبرّدة ولا تنسي أهمية أن تعالجي الإمساك بالشكل المناسب.

• اختاري الوضعية التي تريحك: اركعي وضعي ساعديك ورأسك أمامك على الأرض. بهذه الطريقة لن تفرض الأعضاء أي ضغط على الشرج. طبّقي هذا التمرين طوال 10 دقائق وكرريه عند الحاجة.

• طبّقي علاجاً دقيقاً: قد يتألف العلاج من أدوية تنشّط الأوعية الدموية بحسب وصفة الطبيب أو يمكنك اللجوء إلى خيارات طب التجانس. أو استعملي كريماً مضاداً للبواسير يوضع داخل الشرج أو في محيطه. إذا ولدتِ طفلك منذ أسبوعين ولا تزال معاناتك مستمرة، من الأفضل أن تستشيري اختصاصياً بأمراض المستقيم.

أشعر بأن بطني ضخم

• ابقي متمددة: يستعيد الرحم وضعه الأصلي بوتيرة أسرع في هذه الوضعية. يوصي بعض الأطباء النساء بالتمدد يومياً ثلاث ساعات (أو نصف ساعة ست مرات يومياً) خلال أول أسبوعين أو ثلاثة أسابيع بعد الولادة.

• تنفّسي بعمق: تمددي على ظهرك واثني ركبتيك وضعي وسادة تحت رأسك. ازفري بإيقاع هادئ وبطيء. حين يصبح قفصك الصدري فارغاً، أقفلي فمك وأنفك. شدّي البطن نحو الداخل بضع ثوانٍ وكأنك تريدين أن يصعد الرحم نحو صدرك. ستتمدد ضلوعك. كرري هذا التمرين ثلاث أو أربع مرات متلاحقة.

• استعملي حزاماً للحوض: يجب أن يبلغ عرض الحزام 15 سنتم تقريباً ويكون قابلاً للتعديل على مستوى الضلوع، ويجب أن تتمكني من وضعه بموازاة الوركين لدعم الرحم.

أكثري من شرب الماء إذا شعرتِ بحرقة أثناء التبول

خذي دواء الباراسيتامول بعد إنهاء الرضاعة إذا كنت ترضعين