صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 3601

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

ألو دكتور

  • 06-11-2017

أتناول عادةً الإيبوبروفين أو النابروكسين بسبب آلام المفاصل. لكنني قرأتُ أخيراً أن Celebrex أكثر أماناً. فهل هذا الأمر صحيح؟

يشير تقرير أخير تناول السيليكوكسيب (Celebrex) إلى تحدي الموازنة بين مخاطر الأدوية وبين فوائدها، خصوصاً الجديدة منها. ويصحّ ذلك خصوصاً عندما تناقض اكتشافات إحدى الدراسات ما توصلت إليه الدراسات السابقة. وهذا ما حدث مع السيليكوكسيب.

حظي السيليكوكسيب (Celebrex) بموافقة إدارة الأغذية والأدوية الأميركية عام 1999. يشكّل مضاد الالتهاب هذا علاجاً عالي الفاعلية لالتهاب المفاصل وغيره من حالات مؤلمة. طُوّر هذا الدواء على أمل أن يكون على الأقل بفاعلية مضادات الالتهاب الأخرى، مثل الإيبوبروفين والنابروكسين، من دون أن يسبب المقدار عينه من تهيّج المعدة.

لا شك في أن تطوير مضاد التهاب أكثر أماناً أمر يستحق العناء، لما كان تهيُّج المعدة لا يؤدي إلى الألم أو الغثيان فحسب، بل أيضاً إلى القرحة، أو النزف، أو ثقب المعدة. كذلك تساهم هذه الأدوية في ارتفاع ضغط الدم واضطرابات الكلية.

يُدعى السيليكوكسيب أيضاً مثبط COX-2. ويعود ذلك إلى استهدافه إنزيم COX-2 الذي يؤدي دوراً في الالتهاب. يستهدف الإيبوبروفين والنابروكسين (وعدد كبير من مضادات الالتهاب الأخرى) COX-1 وCOX-2. تُدعى هذه الأدوية مضادات التهاب {غير انتقائية}. ولكن نظراً إلى مكان هذين الإنزيمين في الجسم، بدا أن الأدوية التي تستهدف COX-2 بالتحديد أكثر قدرة على تخفيف الالتهاب من دون إلحاق الأذى بالمعدة.

وهذا ما حدث بالتحديد، فقد حدّ السيليكوكسيب وغيره من مثبطات COX-2، مثل الروفيكوكسيب (Vioxx)، من اضطرابات المعدة. ولكن بعيد الموافقة على استعماله، كشفت الدراسات مصدر قلق آخر: ارتفاع خطر الإصابة بنوبة قلبية أو سكتة دماغية، حتى إن الروفيكوكسيب سُحب من السوق عام 2004.

صحيح أن إدارة الأغذية والأدوية الأميركية سمحت بمواصلة بيع السيليكوكسيب، إلا أنها فرضت على المصنّع إصدار تحذيرات إضافية إلى المرضى. كذلك طلبت إجراء دراسة جديدة دُعيت تجربة PRECISION، ونُشرت أخيراً نتائجها.

جاءت النتائج إيجابية بالنسبة إلى السيليكوكسيب، فلم يبدُ احتمال التسبب بنوبة قلبية أو سكتة دماغية مميتة أو غير مميتة أكبر عند تناوله، مقارنة بالإيبوبروفين أو النابروكسين. على العكس، ظهر ميل إلى تراجع عدد الوفيات، واضطرابات الكلية، ومشاكل الأمعاء مع السيليكوكسيب، مقارنة بالأدوية الأخرى.

قلّما تقدّم دراسة واحدة جواباً حاسماً أو تبدّل التدابير الطبية المتبعة بين ليلة وضحاها. لكن هذه دراسة كبيرة، وشاملة، ومتقنة التصميم من المستبعد أن تُكرَّر قريباً. بالإضافة إلى ذلك، توصلت دراسة أخرى شملت أناساً لا يواجهون مخاطر عالية إلى خلاصة مماثلة السنة الماضية.

ركّبتُ حديثاً جهاز علاج ضربات القلب غير المنتظمة بالصدمات لصعق قلبي وإعادته إلى إيقاعه الطبيعي إذا اختلّ انتظام ضربات القلب على نحو خطير. أشعر بقلق من ممارسة الرياضة منذ ذلك الحين. هل يجب أن أتجنب تسارع ضربات قلبي خلال التمارين؟

لا تتغير التوصيات التي تدعو إلى ممارسة التمارين المكثفة باعتدال، لمدة تتراوح بين 30 و60 دقيقة على الأقل، في معظم الأيام حتى لو حصلتَ على جهاز علاج ضربات القلب غير المنتظمة بالصدمات. لكن يجب أن تتحدث إلى طبيبك عن وضعك الخاص قبل بدء الرياضة. تبرز ضوابط على النشاطات الممكنة بعد عملية الزرع بفترة تتراوح بين أسبوعين وأربعة أسابيع، من بينها عدم رفع الذراع اليسرى فوق مستوى الكتف كي لا تتفكك أسلاك الجهاز المزروع.

على المدى القصير والطويل، لا بد من أن تتجنب الرياضات أو النشاطات التي قد تؤثر في الجسم وتعوق لاحقاً عمل الجهاز المزروع. كذلك استشر طبيبك قبل المشاركة في برامج رياضية حادة أو مواجهة أي حدث عصيب مثل السباقات.

في ما يخص تحريك الجسم، أثبتت البحوث أن التمارين المنتظمة والمكثفة باعتدال، مثل المشي السريع، لا تزيد احتمال تلقّي صعقة من الجهاز. بل يشير بعض الأدلة إلى أن التمارين المنتظمة والمكثفة باعتدال تخفّف احتمال تلقّي تلك الصعقة.

كذلك تساهم التمارين والنشاطات في استعادة الرشاقة وتحسين وظائف الجسم وتخفيف القلق الذي ينتابك بشأن جهاز علاج ضربات القلب غير المنتظمة بالصدمات، وقد تتحسّن عموماً قدرتك على الاستمتاع بالحياة والحفاظ على رشاقتك واستقلاليتك وصحتك.

في المقابل، لوحظ أنّ عوامل غياب الرياضة أو تراجع النشاطات أو تجنّبها بالكامل بسبب الخوف من تلقي صعقة قد تُضعِف الرشاقة وتزيد القلق المرتبط بالجهاز وتنعكس سلباً على نوعية الحياة.

تحدّث إلى طبيبك إذا شعرت بقلق من ممارسة التمارين الجسدية بسبب الجهاز المزروع. قد يطمئنك أو يصمّم لك حصصاً رياضية على جهاز المشي ويشرف عليها. بهذه الطريقة ستلاحظ بنفسك أن جسمك يستطيع تحمّل التمارين الجسدية وستجد من يساعدك عن قرب عند الحاجة.