صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 3604

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

الكويت يواجه السالمية... والتضامن يلتقي كاظمة

النسخة الـ 56 لدوري ڤيڤا تدشّن منافساتها اليوم

يلتقي اليوم الكويت مع السالمية، والتضامن مع كاظمة، ضمن منافسات الجولة الأولى في النسخة الـ56 لدوري ڤيڤا لكرة القدم.

تنطلق بطولة دوري ڤيڤا لكرة القدم في نسختها السادسة والخمسين اليوم الخميس بإقامة مباراتين ضمن منافسات في الجولة الأولى، حيث يدشن الكويت حملة الدفاع عن لقب بمواجهة قوية مع السالمية في الـ8:55 على استاد الصداقة والسلام، ويسبق هذا اللقاء، مواجهة التضامن مع كاظمة في الـ6:25 على استاد التضامن.

ومن المقرر، أن تختتم الجولة منافساتها غدا الجمعة، إذ يلتقي النصر مع الجهراء، والعربي مع القادسية في ديربي الكرة الكويتية، وهي المواجهة التي تجمع الفريقين للمرة الخامسة بالجولة الأولى في تاريخ البطولة.

الكويت والسالمية

تشير التوقعات والتكهنات إلى أن المباراة الأولى بين الكويت والسالمية ستأتي قوية ومشتعلة منذ دقيقتها الأولى حتى الأخيرة، وخصوصا في ظل حاجة الفريقين للظفر بالنقاط الثلاث الأولى في البطولة.

الكويت يدخل اللقاء منتشياً بتحقيق باكورة ألقابه في الموسم الجاري، حينما حقق لقب السوبر على حساب القادسية بركلات الترجيح 5-4 بعد انتهاء الوقت الأصلي بالتعادل السلبي، لذلك يسعى الجهاز الفني بقيادة المدرب الأردني عبدالله أبوزمع لاستغلال الحالة النفسية الجيدة للاعبيه لتحقيق الفوز اليوم.

وبرغم نقص الصفوف في الكويت لغياب علي الكندري وسامي الصانع وفهد حمود ويوسف الخبيزي بداعي الإصابة ومصعب الكندري للإيقاف، فإن الجهاز الفني لديه العديد من الأوراق الرابحة القادرة على صنع الفارق مع المنافسة.

أما السالمية فيدخل اللقاء بغية اقتناص الفوز دون سواه، على الرغم من قوة المنافس. ويرغب الجهاز الفني للفريق بقيادة المدرب عبدالعزيز حمادة في ضرب أكثر من عصفور بحجر واحد أهمها اقتناص النقاط الثلاث وتقديم مستوى مقنع لتأكيد أن السماوي "غير" هذا الموسم.

ويفتقد السالمية اليوم جهود مهاجمه فيصل العنزي. ويعد المحترفون الثلاثة الأردني عدي الصيفي، والسوريان فراس الخطيب وأحمد ذيب أوراقا رابحة في يد الجهاز الفني إلى جانب اللاعبين المحليين وفي مقدمتهم نايف زويد.

التضامن وكاظمة

أما المباراة الثانية بين التضامن وكاظمة فلا تقل أهمية عن السابقة، فالفريقان يدخلان اللقاء تحت شعار لا بديل عن الفوز في ظل صعوبة الموسم الجاري، سواء في الحصول على اللقب أو الهروب من الهبوط.

التضامن الذي تولى مهمة تدريبه ماهر الشمري خلفا للمدرب السوري فواز مندو يأمل أن يسير على الطريق من خلال البقاء في الدوري بل واحتلال مركز متقدم، وإن كان الفريق أقل حالا من الموسم الماضي بسبب رحيل اللاعبين يعقوب الطراورة وأحمد محمد إبراهيم وغيرهما.

ويعول ماهر الشمري كثيرا على الروح القتالية للاعبين لتعويض عدم الوصول إلى المرحلة المأمولة من الانسجام والتناغم لعدم اكتمال الصفوف منذ بداية التدريبات.

في المقابل، يطمح كاظمة إلى الدخول في أجواء المنافسة على اللقب تحت قيادة مدربه الجديد البرتغالي أوليفيرا الذي تولى المهمة بعد انهاء عقد المدرب الروماني باتريك فلورين الذي لم يكن على قدر طموح الإدارة والجهاز الفني.

وسيكون اوليفيرا على موعد اليوم في اختبار جاد أمام فريق "عنيد"، ولذلك عمل المدرب منذ فترة غير قصيرة على تجهيز اللاعبين فنيا وبدنيا بشكل لائق.