صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 3545

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

«الاشغال»: فتح تحويلات على طريق «عبدالناصر» لتسهيل الحركة المرورية

  • 13-09-2017 | 16:45
  • المصدر
  • KUNA

قال وكيل وزارة الاشغال العامة الكويتية احمد الحصان اليوم الأربعاء ان الوزارة تمكنت من فتح عدد من التحويلات بعد إزالة الجسر الحديدي على طريق جمال عبدالناصر لضمان انسيابية الحركة المرورية لطلبة الجامعة والكليات.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقب اجتماع ضم كلا من وزارتي الاشغال والداخلية وجامعة الكويت والهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب لمناقشة استعدادات استقبال العام الدراسي الجديد فيما يتعلق بمداخل ومخارج المنشأت الحكومية القريبة من مشروع تطوير جسر الغزالي.

واضاف ان الوزارة بلغت مراحل متقدمة من تنفيذ مشاريع الطرق الكبرى التي تشرف على إنجازها حيث قطعت شوطا كبيرا في مشروع طريق جمال عبدالناصر وطريق الجهراء مبينا ان نسبة الإنجاز في مشروع طريق الجهراء بلغت 93 في المئة في حين بلغت النسبة في طريق جمال عبدالناصر 84 في المئة.

واشار الى تعاون وزارة الاشغال مع الادارة العامة للمرور الدائم لمتابعة الحركة المرورية والعمل على إيجاد الحلول للاختناقات المرورية داعيا جميع الجهات القريبة من المشاريع التي تنفذها الاشغال الى التعاون والتنسيق للاسراع في إنجاز تلك الأعمال التي من شأنها الإسهام في تسهيل الحركة المرورية.

من جانبه اكد وكيل وزارة الداخلية المساعد لشؤون المرور بالانابة اللواء فهد الشويع في تصريح مماثل استعداد الوزارة عبر قطاعاتها المختلفة للعام الدراسي الجديد لتفادي الاختناقات والازدحامات المرورية في الطرق.

واوضح ان الوزارة وضعت نحو 69 كاميرا مرتبطة بغرفة التحكم لمتابعة الحركة المرورية على التقاطعات مؤكدا حرص الوزارة على استخدام التكنولوجيا واستغلالها في تنظيم الحركة المرورية من اجل انسيابية الحركة على مختلف الطرق.

من ناحيته اشاد الأمين العام المساعد لشؤون إدارة المرافق والأمين العام للجامعة بالإنابة الدكتور آدم الملا بالدور الذي تقوم به وزارة الاشغال لتطوير شبكة الطرق وخصوصا المحيطة بالجامعة والكليات في منطقة الشويخ.

واكد حرص الوزارة على اطلاع الادارة الجامعية على كافة المراحل التي تقوم بتنفيذها خطوة بخطوة واهتمامها بوضع البرامج التوعية لمشاريعها التي تعمل على تنفيذها لافتا الى ان جميع الجهات والمؤسسات الحكومية تعمل وفق نهج الفريق الواحد لما يخدم المصلحة العامة ويساهم في تطوير الخدمات.

وأشار الى ان عدد الطلبة يصل الى أكثر من 10 آلاف طالب اضافة الى ما يقارب 2000 إداري وعضو هيئة تدريس يستخدمون مداخل ومخارج الجامعة مبينا ان هذا العدد الكبير يحتاج إلى توجيه وتوعية بما يستجد من أعمال.

بدورها قالت نائب المدير العام للتخطيط والتنمية في الهيئة العامة للتعليم التطبيقي الدكتورة فاطمة الكندري ان الهيئة عملت على تغيير جدول المحاضرات بحيث يسهم في تقليل أعداد الطلبة وتوزيعهم بشكل مناسب لتجنب الإزدحامات المرورية التي تحدث في بداية كل عام دراسي.

وأكدت حرص الإدارة على ايجاد الحلول وتقديم كافة الإمكانات التي تسهم في تخفيف الإختناقات المرورية.