صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 3600

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

بينيلوبي كروز: نساء كثيرات يعشن حياة زائفة

• تعتبر تصفيف الشعر مهنتها الثانية

  • 09-09-2017

تخطف الممثلة الإسبانية بينيلوبي كروز الأنظار كلما شاركت في فيلم جديد أو مشت على السجادة الحمراء في أحد المهرجانات. في دردشة معها، تكشف سر حفاظها على جمالها وتتحدث عن حميتها الغذائية ونظام تمارينها.

كيف كانت نشأتك في صالون تجميل والدتك في إسبانيا؟

كانت أشبه بزيارة عيادة طبيب نفسي كل يوم. عندما كانت النساء يجلسن في كرسي أمي، لم يترددن في البوح بأعمق مكنوناتهن. كانت كل تسريحة وكان كل علاج للشعر أو الوجه أشبه بجلسة علاج نفسي كاملة. وهكذا تحوّل صالون التجميل إلى مدرسة تمثيل بالنسبة إلي، إذا جاز التعبير.

كيف وجدت في صالون التجميل مدرسة تمثيل؟

ذُهلت حين اكتشفتُ أن نساء كثيرات كن يعشن حياة زائفة. كن شخصيات، وتعلمت منهن. لذلك صار الادعاء بالنسبة إلي سهلاً بسهولة القيام بواجباتي المدرسية. كنت أدرس تلك النساء.

هل تعلّمتِ تصفيف الشعر؟

نعم بالتأكيد. تصفيف الشعر مهنتي الثانية. يمكنني أن أقدّم قصة شعر ممتازة لكل مَن يسمح لي بقص شعره. صففت ذات مرة شعر سلمى حايك وساعدتها على التبرج في العتمة. كانت ستشارك في العرض الأول لأحد أعمالها ذات مساء واتصلت بي قائلةً: «لم يأتِ فريق التجميل الخاص بي وانقطع التيار الكهربائي في منزلي. أحتاج إليك». وضعنا الشموع في كل مكان، وساعدتها لتجهز للعرض.

ما كارثة الشعر التي واجهتها؟

عندما كنت في الرابعة عشرة من عمري، أردتُ أن أبدو مثل جوليا روبرتس في فيلمها Pretty Woman. لذلك خضعت لعملية تجعيد شعر قوية ومجنونة كانت قاسية جداً على شعري وألحقت به الضرر سنوات.

حمية وتمارين

هل قدّمت لك والدتك نصائح جمالية بدّلت حياتك؟

نصحتني باتباع نظام غذائي صحي والحصول على قسط وافٍ من الراحة. أتذكر أنها كانت تبدو كأسطوانة مشروخة وهي تطلب منا تناول الخضراوات والخلود إلى النوم. صحيح أنها كانت تزعجني آنذاك، ولكن عندما أصبحت أماً اليوم، ألاحظ أنني أردد الأمور عينها على أولادي. يبقى الغذاء الجيد أفضل دواء.

هل تتبعين نظاماً غذائياً صارماً؟

أحاول تفادي مشتقات الحليب والسكر، وأعجز عن تناول الغلوتين لأنني لا أستطيع تحمله مطلقاً. أكثرُ من الفاكهة، والخضراوات، والبروتينات العالية الجودة من حيوانات تربى في المراعي. كذلك صرت أشرب اليوم غالونات من الماء، علماً بأني لم أعتد ذلك سابقاً. وأقلعت عن التدخين منذ سنوات، ولا أفتقده.

ماذا عن التمارين الرياضية؟

أمارس يوغا بيكرام، التي بدّلت جسمي بالكامل. تتصبب عرقاً طوال جلسة التمرن التي تدوم 90 دقيقة. ولكن عندما تتخطى الدقائق الستين الأولى، تصبح الثلاثون الأخيرة سهلة. كنت أشعر بالكسل سابقاً. أما اليوم، فأملك معدل طاقة عالياً جداً. يبدو هذا أشبه بسحر. ولكن عليك تعلّم هذا السحر.

هل تضعين فعلاً عطراً مختلفاً في كل مرة تؤدين فيها شخصية ما؟

صحيح. للعطر تأثير كبير. عندما أشتم عطراً، ينقلني إلى مرحلة من حياتي وأعيش مجدداً المشاعر ذاتها. أضع عطر Trésor من “لانكوم”، إلا أنني لا أرغب في أن أشتم رائحتي عندما أؤدي دوراً ما. أود أن أضع عطراً يتلاءم مع المرأة التي أؤديها.

قمة الجمال

تشعر بينيلوبي كروز بأنها في قمة جمالها عندما تكون هادئة، ومرتاحة، وحاضرة، كما تقول، وتتمكن من التعبير عن الامتنان على كل ما تملكه. تتابع: «في تلك الحالة، أشعر بالجمال. بخلاف ذلك، لا أهمية لشكل شعري أو نوع مساحيق التجميل التي أضعها».

أكثرُ من الفاكهة والخضراوات والبروتينات العالية الجودة