صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 3478

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

تغيرات محدودة في مؤشرات البورصة والسيولة ترتفع إلى 14.8 مليون دينار

تباين أداء أسواق دول الخليج... ومؤشرا الإمارات يستمران بالإيجابية

أقفلت مؤشرات بورصة الكويت الرئيسية الثلاثة على تباين في جلسة أمس، حيث تراجع المؤشر السعري بنسبة 0.12 في المئة تعادل 7.97 نقاط ليقفل على مستوى 6800.91 نقطة، وانخفض المؤشر الوزني بنسبة محدودة هي 0.04 في المئة تساوي 0.17 نقطة، مقفلاً على مستوى 405.33 نقاط، بينما ارتفع مؤشر «كويت 15» بنسبة 0.02 في المئة هي 0.17 نقطة ليقفل على مستوى 924.76 نقطة.

وارتفعت السيولة أمس، عن مستوياتها أمس الأول، حيث بلغت 14.8 مليون دينار، كذلك كمية الأسهم المتداولة بلغت 87.3 مليون سهم نفذت عبر 3028 صفقة.

نمو أرباح

استمر تدفق بيانات الشركات القيادية المدرجة في بورصة الكويت وعادت بعض الأسهم، التي نشطت بنهاية الأسبوع الماضي ليتضافر الجميع في دعم سيولة البورصة أمس، وتقترب من 15 مليون دينار للمرة الأولى هذا الأسبوع، وكثاني أعلى سيولة لهذا الشهر رافقها نمو أداء بعض الأسهم الصغيرة والمضاربية خصوصاً المرتبطة بأداء بعض الأسهم القيادية، التي نشطت هذا الأسبوع، كسهم الصناعات الوطنية، الذي حقق نمواً جيداً دعم نشاط سهم التخصيص، الذي عاد فوق مستوى 50 فلساً للسهم، كذلك تحرك سهما أجوان ومزايا ليشاركا الأسهم القيادية في النشاط ويدعماه ليرتفع بنسبة 50 في المئة قياساً بالجلستين الماضيتين ويعيد إلى السوق بعض الملح، حيث إن المضاربات هي ملح الأسواق ولا يكتمل السوق بسيطرة الأداء الاستثماري فقط، ووفقاً لهذا الأداء تحركت المؤشرات الرئيسية إيجاباً حتى نهاية الجلسة، التى انتهت على تباين وتغيرات محدودة.

وعلى الجانب الآخر، تحرك سوقا الإمارات في اتجاههما الصاعد وتخطى دبي مستوى 3600 نقطة للمرة الأولى منذ عدة أشهر وربح السوقان حوالي 1 في المئة وبدعم من إعلانات أرباح بعض شركاتهما، وكان الدعم الرئيسي من خلال شركات العقارات كداماك وإعمار وأربتك، كذلك حقق سوق قطر نمواً بنسبة قريبة منهما وكانت الخسائر في أسواق السعودية والكويت «السعري»، وبدا خام برنت أسبوعه بنمو جيد واقترب كثيراً من مستوى 49 دولاراً كما سجل الخام الأميركي الخفيف ارتفاعاً إلى مستوى 46 دولاراً للبرميل.

أداء القطاعات

تباينت القطاعات أمس بين اللونين الأحمر والأخضر، حيث ارتفعت مؤشرات خمسة قطاعات هي خدمات استهلاكية بـ 4.1 نقاط وعقار بـ 1.7 نقطة وصناعية واتصالات بـ 0.7 نقطة لكل منهما وسلع استهلاكية بـ 0.2 نقطة، بينما انخفضت مؤشرات خمسة قطاعات أيضاً هي تكنولوجيا بـ 25.3 نقطة، وتأمين بـ 3.8 نقاط ومواد أساسية بـ 2.5 نقطة وخدمات مالية بنقطتين فقط وبنوك بـ 0.6 نقطة، واستقرت مؤشرات أربعة قطاعات هي النفط والغاز ومنافع وأدوات مالية ورعاية صحية وبقيت دون تغير.

وتصدر سهم بيتك قائمة الأسهم الأكثر قيمة حيث بلغت تداولاته 3.1 ملايين دينار وبارتفاع بنسبة 0.6 في المئة تلاه سهم وطني متداولاً 1.2 مليون دينار ومنخفضاً بنسبة 0.5 في المئة ثم سهم الامتياز بتداول 1.2 مليون سهم، وبقي مستقراً دون تغير ورابعاً سهم صناعات بتداولات بلغت 1.1 مليون دينار ومرتفعاً بنسبة 3.8 في المئة، وأخيراً سهم هيومن سوفت بتداول 1 مليون دينار وبتراجع بنسبة 0.6 في المئة.

ومن حيث قائمة الأسهم الأكثر كمية جاء أولاً سهم صناعات حيث بلغت تداولاته 8.1 ملايين سهم وبارتفاع بنسبة 3.8 في المئة، كما أسلفنا، وجاء ثانياً سهم الامتياز بتداول 7.2 ملايين سهم وبقي مستقراً دون تغير، وجاء ثالثاً سهم بيتك بتداول 6.2 ملايين سهم وبارتفاع بنسبة 0.6 في المئة، وجاء رابعاً سهم التخصيص بتداولات بلغت 5.7 ملايين سهم وبأرباح بنسبة 2.4 في المئة، وجاء خامساً سهم أجوان بتداول 4.9 ملايين سهم وبتراجع بنسبة 7.1 في المئة.

وتصدر قائمة الأسهم الأكثر ارتفاعاً سهم تنظيف، حيث ارتفع بنسبة 13 في المئة تلاه سهم عقار بنسبة 12.7 في المئة، ثم سهم يونيكاب بنسبة 6.6 في المئة، ورابعاً سهم إيفكت بنسبة 6.25 في المئة، وأخيراً سهم الأمان بنسبة 4.4 في المئة.

وكان سهم المساكن أكثر الأسهم انخفاضاً أمس، حيث انخفض بنسبة 13.3 في المئة تلاه سهم الأنظمة بنسبة 10.8 في المئة، ثم سهم كميفك بنسبة 8.3 في المئة، ورابعاً سهم أجوان بنسبة 7.1 في المئة، وأخيراً سهم أسمنت أبيض بنسبة 6.6 في المئة.