صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 3572

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

الجراح: الاستعداد الجاد للعشر الأواخر وإتخـاذ كافة التدابير

خلال زيارته مديرية أمن محافظة مبارك الكبير

  • 19-06-2017 | 23:13

في إطار جولة وزير الداخلية الشيخ خالد الجراح على منتسبي المؤسسة الأمنية، حيث زار مساء اليوم مديرية أمن محافظة مبارك الكبير يرافقه وكيل وزارة الداخلية الفريق محمود محمد الدوسري.

وكان في استقباله وكيل وزارة الداخلية المساعد لشؤون الجنسية والجوازات اللواء الشيخ مازن الجراح، ووكيل وزارة الداخلية المساعد لشؤون المنافذ اللواء منصور العوضي، ووكيل وزارة الداخلية المساعد لشؤون الأمن العام بالإنابة اللواء إبراهيم الطراح، والمدراء العامون للأمن في المحافظات الست ومساعدوهم وعدد من القيادات الأمنية بقطاع الأمن العام وقيادات مديرية أمن مبارك الكبير ومنتسبي قطاع الأمن العام من ضباط وضباط صف وأفراد.

وقد قام الجراح في البداية بالسلام على القيادات الأمنية معرباً عن تقديره واعتزازه لمنتسبي قطاع الأمن العام على أدائهم الراقي والمتميز وعطائهم من أجل الحفاظ على أمن الوطن وتنفيذهم للمهام الأمنية المنوطة بهم وتطبيق القانون على الجميع بمسطرة واحدة.

ورفع معاليه أسمي آيات التهاني والتبريكات لحضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح وسمـو ولي العهـد الأمين الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، وسمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح حفظهم الله ورعاهم.

وأعرب عن عميق الامتنان والتقدير للقيادة السياسية العليا التي تدعم جهود المؤسسة الأمنية وتساند أبنائها وتوفر لهم كافة الإمكانات البشرية والفنية وأحدث التقنيات ليواكبوا التقدم العلمي في المجال الأمني مما أسهم في نجاحهم.

وأوضح معاليه أن ثناء سمو أمير البلاد المفدى على أبنائه رجال الامن وسام فخر واعتزاز على صدورنا جميعاً وحافز لنا لمزيد من البذل والعطاء لترسيخ ركائز الأمن في ربوع البلاد، وأننا جميعاً يجب أن نرتفع دائماً لمستوى هذا الثناء السامي.

وكذلك تقدير أهل الكويت وتعاونهم مع رجال الامن في أداء المهام المنوطة بهم .. مبرزا ان رجال الامن جزء لا يتجزأ من نسيج المجتمع .. فهم الأبناء والإخوة والآباء، موضحاً أن كفاءة رجال الأمن العام مشهودة وخبراتهم مقدرة وأداءهم رفيع، وهم يقفون بالمرصاد لكل من يريد أن يتربص بهذا الوطن ويخطون بثقة وتقدير المواطنين.

وطالبهم بعدم التهاون في اتخاذ كافة التدابير والإجراءات الأمنية واكتمال التدابير الوقائية والاحترازية اللازمة خلال هذه الأيام الأواخر من شهر رمضان المبارك، مؤكدا على أن هذه الإجراءات والتدابير لابد أن تندرج في إطار عملية شاملة متكاملة لتأمين وتوفير الرقابة الأمنية وتحقيق مزيد من الانسياب المروري على جميع الطرق والتقاطعات خاصة عند المساجد والانتشار الميداني لتنظيم حركة دخول وخروج المصلين في جميع المساجد دون عوائق، وأن الحفاظ على أمن المواطن على رأس أولويات المؤسسة الأمنية.

وأبدى الجراح ارتياحه للخطط الأمنية المتكاملة لكافة قطاعات وزارة الداخلية الميدانية التي تسعى لتحقيق الأمن الشامل من خلال الرؤية الأمنية لوزارة الداخلية للمرحلة المقبلة، مطالباً القيادات الأمنية بمزيد من اليقظة والمثابرة

وأعرب عن أمله في أن تكون هذه الأيام المباركة فرصة طيبة لمزيد من الالتزام من جانب الإخوة المواطنين والمقيمين الكرام فلا يكتمل الأمن إلا بتضافر الجهود جميعاً.

وتناول الجراح طعام الإفطار مع القيادات والضباط وضباط صف وأفراد قطاع الأمن العام.

ثم قام الجراح بجولة اطلع خلالها على غرفة العمليات التابعة للمديرية، مشيداً بجهود القائمين عليها ومطلعاً على خطة انتشار الدوريات الأمنية ومناطق توزيعها مبدياً ملاحظاته وتقديره لجهودهم المستمرة.